أهم الأخبار

الهادي ابولقمة في ذمة الله

نورالدين خليفة النمر | 2017/04/10 على الساعة 16:35

علّقت منذ أيام على منشور أدرجه على صفحة الكاتب محمد عقيلة العمامي أحد تلاميذه أنه يعاني من وعكة صحية فكتبت عافية وشفاء من رب كريم رحيم للعالم الكبير الدكتور الهادي أبولقمة ،أستاذنا وعميدنا في جامعة بنغازي الذي أضاء بشموع المعرفة تعليماً وتأليفاّ دروباّ كثيرة مظلمة في ليبيا التي ترسف اليوم في الظلام.

وهاهو اليوم يأتي نعيه يرحمه الله عبر بوابة الوسط فيشرع في قلوبنا أبواباً لن تقفل للحزن أسىً على فقدانه الفاذح الذي لانقول فيه إلا ما يرضي الله سبحانه فالله الأمر من قبل ومن بعد وإنا لله وإنا إليه راجعون …مزج عميد الجغرافيين الليبين المغفور له الهادي أبولقمة في مسار تآليفه المباركة رصانة علم الجغرافيا بطرافة التاريخ أو بالعكس وكرّس معارف العلمين في ضرب من التأليف الغزير الخصب الشائق إهتماما بالتوجّهات الوطنية الليبية في الدولة الليبية الحديثة المستقلة فكان من رعيل الأساتذة العلماء المبكرين تدريساً جامعياً وتأليفاً كالعلمين المرحومين الفاضلين الآساتذة: مصطفى بعيو في التاريخ، وعمر التومي الشيباني في التربية وهو المؤبن اليوم في الجغرافيا، التي مزجها بأهتمام التاريخ فكتب مؤلفاته المبكرة كـ: «الساحل الغربي لإقليم طرابلس/ دراسة في مجال الجغرافيا البشرية»، «مدينة بنغازي: دراسة في جغرافية المدن». وأبحاث أخرى من بينها، طرابلس بمدخليها الشرقي والغربي 1981، والسلفيوم الثروة المفقودة 1990، والانفجار السكاني: دراسة في جغرافية السكان 1993، وترحال الصحراء 1992، ودراسات ليبية 2000، ونصوص ومصطلحات جغرافية 2003.

عندما ألتحقت بجامعة بنغازي عام 1974 كان المغفور له عميدها المرموق، ولم ألتقيه مسلّما عليه إلا في طرابلس عام 1986في الندوة العلمية حول نبات السلفيوم التي خصصتها جامعة بنغازي بالتعاون مع مركز الجهاد الليبي والتي كان للمرحوم بحثه المميّز فيها ،وعام عودتي إلى ليبيا 2012 رأيته على شاشة أحد القنوات التلفزية في مقابلة طريفة شيّقة… رحم الله الدكتور الهادي أبولقمة وجزاه عن ليبيا وعنا كل الخير.

نورالدين خليفة النمر

نورالدين خليفة النمر | 11/04/2017 على الساعة 23:29
للذين يجهلونه رحمه الله 4
و انتهى ممثلا لليبيا في منظمة التغذية و الزراعة الدولية " الفاو" و اشتهر، رغم تخصصه العلمي، بكتاباته الأدبية و أسلوبه الراقي الجميل.. فهذه الشخصية العلمية المتواضعة التي تميز بها الدكتور الهادي كانت وراء قرب الناس منه، و تعلقهم به، كما ظهرت في تلك التعليقات الحزينة على خبر وفاته التي تناقلتها وسائل الاتصال الاجتماعي من كل مكان.تعازي القلبية إلى عائلته و أهله، و إلى زملائه و تلامذته، وإلى مدينته الزاوية، وإلًى أصدقائه في بنغازي، وإلى هذا الوطن الذي خدمه في أشرف مجالاته، بلا انقطاع، مدة تجاوزت النصف قرن. "إنا لله و إنا إليه راجعون"
نورالدين خليفة النمر | 11/04/2017 على الساعة 23:22
للذين يجهلونه رحمه الله 3
أستاذ التاريخ المرموق الدكتور صلاح الدين حسن السوري يعزي فيه بقوله :الدكتور الهادي أبولقمة ينتقل إلى جوار ربه، تألمنا شديد الألم صبيحة هذا البوم لخبر وفاة الزمبل الدكتور الهادي مصطفى أبو لقمة في إحدى المصحات التونسية، تغمده الله برحمته و أسكنه فسيح جنانه و ألهم أهله جميل الصبر .. والدكتور الهادي أبولقمة من الخريجين الليبيين الأوائل، إذ تحصل على الليسانس في الجغرافيا من جامعة القاهرة في أواخر خمسينيات القرن الماضي، و على الماجستير و الدكتوراه من جامعة درهام في بريطانيا في أوائل الستينيات منه. وعمل في سلك التدريس الجامعي في كلية الآداب في بنغازي و تدرج في كادرها العلمي إلى أن نال درجة الأستاذية فيه، كما عمل في بدايات السبعينيات في الإدارة الجامعية و كيلا للجامعة ثم رئيسا لها. و ترأس الجمعية الجغرافية الليبية منذ تأسيسها. و كانت له أعماله العلمية و نشاطاته الثقافية المميزة.حيث حاضر و بحث و أشرف و ترجم وألف، كما كتب الكثير من المقالات العلمية المبسطة في جرائد بنغازي خلال الستينيات، و سجل العديد من الأحاديث و اللقاءات في إذاعتها نالت اهتمام و استحسان الكثيرين..
نورالدين خليفة النمر | 11/04/2017 على الساعة 22:31
للذين يجهلونه رحمه الله 2
ــ الكاتب محمد عقيلة العمامي مبرزاً لصورة فقيد العلم والمجتمع أمام القسم الرياضي بجامعة بنغازي سنة سنة 1968 بقوله ،هكذا رحمه الله الأستاذ الدكتور الهادي ابولقمه ،كان معنا وحولنا استاذا وموجها وصديقا، في قاعات المحاضرات وفناء الجامعة وشوارع بنغازي ومناسباتها كافة. العزاء إلى الرفاق والاصدقاء ولعائلته الكريمة وإلى بنغاي والزاوية وليبيا كافة .
نورالدين خليفة النمر | 11/04/2017 على الساعة 21:38
للذين يجهلونه رحمه الله
ــ تعازي في فقيد العلم د.الهادي أبولقمة ــ ـ المؤرخ الموّثق الأستاذ سالم الكبتي يرثيه بقوله : الاستاذ الدكتور الهادى مصطفى بولقمه . فى ذمة الله . رحل بعد دخوله فى غيبوبة اثر جلطة دماغيه فى احد مصحات صفاقس صباح اليوم الاثنين 10 ابريل 2017 . فقدت ليبيا استاذا ورجلا من رجالها اعطى وقدم لاْجيالها فى رحاب الجامعة الليبية . وله العديد من المواقف الخيره . العزاء لليبيا ولاْسرته وتلاميذه واصدقائه . انا لله وانا اليه راجعون . ـ الأعلامي الأستاذ محمود شمام يعزي فيه بقوله"انتقل الى رحمة الله الدكتور الهادي مصطفى بولقمة احد اعلام ليبيا الكبار ورئيس الجامعة الليبية في احدى اكثر مراحلها ازدهارا. لقد حظيت بشرف التتلمذ تحت رعايته في الستينات،والعمل تحت قيادته في السبعينات، كما حظيت برعايته وصداقته، ووضع بصماته علي وعلى جيلي الذي تعلم منه الكثير والكثير. أتقدم بخالص التعزية الى رفيقة دربه التي رافقته رحلة العمر والى ابنه وبناته وأسرته وأصهاره والى تلاميذه عبر المعمورة والى مدينة الزاوية التي أنجبته والى بنغازي الذي احبها واحبته والى كل ليبيا التي كتب معظم كتبه عنها وأعطاها شبابه وشيخوخته. رحم الله ا
يوسف محمد | 11/04/2017 على الساعة 10:10
العلم و التربية ..
انا لله و انا اليه راجعوان ..استاد عالم م مربى فاضل ..رفض المناصب وبيع علمه للعسكر فى سبيل المبادى و الوطن ..تغمده الله بواسع رحمته والهم دويه الصبر و الاجر
آخر الأخبار