أهم الأخبار

مستشفى الجلاء: السيدة الحامل المصابة برصاص قناص على كوبري جليانة نجت هي وجنينها

ليبيا المستقبل | 2017/04/05 على الساعة 02:45

ليبيا المستقبل: أكدت إدارة مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بنغازي أن السيدة الحامل التي أصيبت على كوبري جليانة برصاص قناص نجت هي وجنينها. وأضافت إدارة المستشفى أنه أجريت عملية جراحية قيصرية للسيدة لمحاولة إنقاذها وإنقاذ الجنين بعد إصابتها بأربعة إطلاقات اثنان منها أصابت الجنين دخلت إحداها من أسفل الظهر وخرجت من الأمام والثانية في رجله. وذكرت الإدارة حسب وكالة الأنباء الليبية، "أن العلمية استغرقت ما يقارب من 4 ساعات قام خلالها الأطباء بترميم الأمعاء وتنظيف تجويف البطن وإغلاق الجرح، لافتا إلى أن السيدة بحالة جيدة والطفل تم نقله إلى مستشفى الأطفال بنغازي".

يشار إلى أن سيدة قتلت وأصيب زوجها وابنة أخيه الحامل بعد صعودهم خطأً إلى "كوبري جليانة" المحاذي لمنطقة سوق الحوت وسط المدينة برصاص قناص تابع للجماعات "الإرهابية". وقال المسؤول في إدارة التوجيه المعنوي في رئاسة الأركان النقيب محمد بوخزام "إن رئيس عرفاء أحمد موسى الزوي التابع لغرفة عمليات القوات البحرية قتل عندما حاول إنقاذ العائلة من مرمى النيران".

وأوضح المسؤول في إدارة التوجيه المعنوي أن العائلة من منطقة البريقة توجهت إلى بنغازي مصطحبة السيدة الحامل التي كانت في حالة وضع. وأشار إلى أنه "بعد دخولهم تم قنصهم من قبل الدواعش في سوق الحوت ليصاب السائق وهو رجل مسن وقد نقل للعناية المركزة وتقتل زوجته وتصاب ابنة أخيه الحامل، لافتاً إلى أنها ولدت طفلها في المستشفى بصحة جيدة وقد نقل إلى مستشفى الأطفال". حسب قوله.

مفهوم !؟ | 05/04/2017 على الساعة 15:14
جرائم مجرمي مليشيات المجرم حفتر .
إن من يرتكب هذه الجرائم الشنيعة هم من مجرمي مليشيات حفتر من الصاعقة وهذه الجريمة أرتكبت لتغطية جرائمهم الأخيرة فى قنفودة التي هزت العالم على بشاعتها .
ابراهيم سالم | 05/04/2017 على الساعة 11:03
قناص فى سوق الحوت ؟
الحمد الله على سلامة السيدة وجنينها والله يرحم المتوفيين وكان الله في عون ليبيا وأهلها بس اللى محيرنى الموضوع فية لبس اكيد ؟ قناص يطلق في العادة رساسة على الضحية ويختار أماكن قاتلة لضمان اضابة قاتلة كالرأس مثلا اما ان ان يقوم باطلاق صليات على الركاب كلهم ففي هذه الحالة يكون الرمى عشوائى وليس بأستخدام منظار مكبر او ان القناص كان على الكويرى أيضا وليس في سوق الحوت فالمسافة بينهما كبيرة جدا وعموما من ليبيا يأتي الجديد فمن نبش القيور وتصوير السلفى مع الحثث والاعدامات الميدانية الى قتل النساء الحوامل حتى تكون النتائج مضاعفة (والله ياوطن مانك صافى من الترك للطليان للقذافى ...)
معلق مخطم | 05/04/2017 على الساعة 06:41
دليل واضح
كل يوم يظهر للشعب الليبي الدليل الساطع بان مايسمون انفسهم بالتيارات السياسبة الاسلامية هم ارهابيون وقتلة ومجرمون بالفعل , مكلفون من قطر وتركيا بالاستيلاء على ليبيا باي طريقة وباي ثمن حتى ولو كان ذلك على حساب دماء اطفال رضع واجنة في بطون امهاتهم,ان نهاية جماعات التيارات الاسلامية الارهابية في ليبيا اصبحت مسالة وقت ولن يكون لهم مكان
آخر الأخبار