أهم الأخبار

حقوقيين بلا قيود: هراوة... النصر لا يكتمل بخذلانها

ليبيا المستقبل | 2016/07/12 على الساعة 02:38

استغاثة عاجلة (هراوة... النصر لا يكتمل بخذلانها)

السادة/ مجلس النواب والحكومة المؤقتة والمنظمات الانسانية والدولية

بالإشارة الي نداء الاستغاثة الذى تم تعميمه بتاريخ 13-6-2016 لإغاثة بلدية هراوة وما تعانيه من  ظروف ومعاناة انسانية حقيقية جراء الاحداث الأخيرة التي حدثت بها، فإنه من المؤسف جداً لم تجد  تلك الاستغاثة العاجلة أي استجابة من حضراتكم، لذا فإننا نعيد مخاطبة الإنسانية فيكم مجدداً قبل مسؤوليتكم الملقاة عليكم ، فهراوة لاتزال تكافح بلا سند لبقاء أهلها وقاطنيها على قيد الحياة في ظروف مأساوية فصلها بياننا الاول وعمدتها بالدم ،،فأم لم تجد مستشفى تهب فيه الحياة لوليدها،، فكان الموت نصيبها في يوم عيد الفطر المبارك.

حيث تمثلت هذه الواقعة المأساوية بأن السيدة سهام محمد بدري من مواليد 1983 ليبية الجنسية فارقت الحياة نتيجة لنقص الخدمات والرعاية الصحية والذي نجم عنه اقفال المستشفى الوحيد ببلدية اهراوة منذ عام  ونتيجة لذلك اضطر زوجها  السفر برا برفقة زوجته لبلدية الجفرة  والتي تبعد مسافة 270 كيلومتر وذلك بتاريخ 6-7-2016 ونظراً  لأن الطريق غير معبدة  وبها الكثير من المطبات مما لم تتحمل المرحومة مشاق السفر ووعورته ففارقت الحياة قبل وصولها للمستشفى.

 ان سهام كانت تستحق المزيد من الرعاية وتهيئة البنية التحتية والخدمات لتبقي لابنتها ولأطفالها الثلاثة علي قيد الحياة ولكن نتيجة الإهمال والقصور وتدني الخدمات والرعاية الصحية وعدم الالتفات الي معاناتها ومعاناة أهالي هراوة كانت سبباً لهذه المأساة الإنسانية والتي تتكرر في كل لحظة.

 وفان لم يكن هناك تدخل عاجل ينهي معاناة السكان وينقذهم من الموت البطيء الذي يرصد بهم يومياً وخاصة أولئك الذين يحتاجون لرعاية صحية من الفئات المستضعفة كبار السن والنساء الحوامل والأطفال والرضع، ان الحق بالحياة والرعاية الصحية من أسمي الحقوق الإنسانية التي يتوجب احترامها وصونها وهو التزام قانوني ووطني علي مؤسسات الدولة .

 فإذا كنتم نسيتم الاحتياجات العاجلة لهراوة وبما يعيد لواجبكم السياسي والأخلاقي الاعتبار فإننا نذكركم بها:

1- اعلان بلدية هراوة منطقة منكوبة وتشكيل خلية ازمة على مستوى عال لنجدتها واعادة الحياة اليها وتوفير الاحتياجات الطبية اللازمة من أدوية ومستلزمات طبية للمستشفى القروي بالمنطقة (مرفق كشف بالاحتياجات المطلوبة).

2- زيارة من مختصين في شتى المجالات الاساسية والضرورية لجبر الضرر وتسجيل الوقائع من خلال الحصر بالتعاون مع المسؤولين واعيان المنطقة.

3- تسيير قافلة إغاثية تتضمن مساعدات إنسانية عاجلة للأهالي الموجودين حالياً في المنطقة حيث يتراوح عدد العائلات الموجودة حاليا حوالي 750 عائلة تقريباً.

4- صيانة أضرار شبكة الكهرباء.

5- العمل على صيانة خطوط المياه المغذية للخزان الرئيسي للمنطقة.

6- توفير مادة الدقيق للمخابز والمواد الغذائية التموينية للجمعيات الاستهلاكية.

7- توفير الوقود وأسطوانات الغاز لمحطة الوقود بالمنطقة.

8- إعادة تغطية شبكة المدار وليبيانا وخدمة الواي ماكس للمنطقة.

9- توفير السيولة النقدية لفرع مصرف الوحدة بالمنطقة.

منظمة حقوقيين بلا قيود

صدر ببنغازي
11-7-2016

* منظمة حقوقية غير حكومية تطوعية لا تهدف إلي الربح مستقلة وطنية
هاتف: 0033785920288 البريد الالكتروني: olympos82@yahoo.com

غيث سالم سيف النصر | 12/07/2016 على الساعة 17:00
تعليق
نداؤكم هذا لو إستمع اليه نتنياهو او وزير دفاعه افيجور ليبرمان لرق قلبه ، ولكن من تخاطبونهم اعماهم حب السلطه وجمع المال عما سواهما لم ولن يستمعوا اليكم ولا الى صرخات المأزومين فى اذانهم وقر، وقلوبهم تحجرت ،،،
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/07/2016 على الساعة 09:55
ياناس ياهوه يامسلمين ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء الله إيبارك فيكم
بارك الله فى اخي المعلق مشارك وياليت كلام تعليقك يصل لمن عنده ذرة ضمير إنساني او ذرة واعز ديني عسي أن يحركه فى نفوسهم خاصة من هو او هى فى موقع المسؤولية فى كلا الحكومتين ومجلس النوام النرجسي الاناني لينقذوا اهلنا فى بلدة هراوة ياغوثاه٠ فعن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال: (( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى )) [أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير]٠ ياناس ياهوه يامسلمين ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء الله إيبارك فيكم وهنا استحث كل ليبي فى الخارج ومقتدر ماليا أن يرسل سفينة إغاثة محملة بالغذاء والدواء بالتنسيق مع الهلال الاحمر وحتى الصليب الاحمر وهيئة الامم المتحدة لحماية وضمان وصول الاغاثة لهراوة وغيرها وبسرعة بسرعة عسى أن يجازيكم الله عز وجل خيرا ويزيد فى رزقكم - اللهم امين٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من مكروه ومن كل شخص حقود شرير - اللهم امين
مشارك | 12/07/2016 على الساعة 02:57
تعليق
كم احزنني ان اقرأ هذا. لا تكذبوا على انفسكم ايها الشعب الذي ابهر العالم: ذنب هذه المرحومة و وزر تيتيم اطفالها يقع على كل من هرب اموالا للخارج و كل من يتقاضى اموالا مقابل الحرابة التي يمارسها من يسمون انفسهن ثوار و يقع ايضا على كل من يصرف درهم واحد من الاموال العامة في كماليات غير ضرورية بينما الناس تموت جوعا و مرضا.
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل