أهم الأخبار

عقيلة يعين أمين مؤتمر الشعب العام السابق مستشارا له

ليبيا المستقبل | 2017/04/02 على الساعة 16:35

ليبيا المستقبل: أصدر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قرارا عين بمقتضاه محمد بلقاسم الزوي مستشارا له لشؤون المغرب العربي. ويحصل الزوي، بموجب القرار رقم 2 لسنة 2017 على الامتيازات المخولة لمستشاري مكتب رئاسة مجلس النواب. يذكر أن محمد بلقاسم الزوي شغل منصب آخر أمين لمؤتمر الشعب العام في نظام القذافي، وأطلق سراحه من سجن الهضبة منتصف العام 2016.

محمود الشلماني | 05/04/2017 على الساعة 09:11
خليها تاكل
والله إن من تسمونهم أزلام النظام لأشرف وأنقى وأرجل وأفرس من جميع الهمج الموجودين على الساحة وإنهم أمام ما نسمع ونشاهد وعايشنا أبرياء ووطنيين وشرفاء ، واللي مش عاجبه خليها تاكله بشويش
ليبي | 03/04/2017 على الساعة 07:52
انقلابي سبتمبر
هل هو من انقلابي سبتمبر 1969 او لا؟ هنا السؤال اذا كان منهم اولا المحاسبة علي تدمير دولة دستورية بمشاركته في الانقلاب العسكري
على رمضان | 03/04/2017 على الساعة 00:24
هزلت
لا أستغرب أبداً ما يقوم به اللا عاقل واللا صالح ... هذا المسسسسسسستشار !!! فهو لا يستحق تعيينه غفير فى مجلس النواب ياما بالك رئيس ولكن لمجلس النوام ممكن ...
د. أمين بشير المرغني | 02/04/2017 على الساعة 22:52
واذكروا نعمة الله عليكم
نظرة واقعية الى ما وصلت اليه ليبيا من شرذمة وضعف سياسي واقتصادي ولمدة طويلة الآن يقول أن ليبيا شعبها صغير ومسئولياته كثيرة ولا بد من المصالحة واشنراك الجميع في انقاذ البلاد وافتكاكها من براثن التدخل الخارجي واعادة يناء الدولة سياسيا واقتصاديا. إن خلافاتنا فيما بيننا مهما كانت فهي في النهاية بين أبناء الوطن الواحد وجبرها سهل ، أما تدخل الاجانب فذاك يضيع الوطن كما بدأنا نلاحظ. المفروض ان يترك الليبيون كل خلافاتهم وخصوماتهم وينسوا أسبابها ويسكتوا سلاحهم ويلتفتوا الى بناء ليبيا بجد واخلاص وقبل أن تضيع كل الفرص في هذا الزمن الشرس الملئ بالاطماع والطامعين. فربما ، ما دمنا مسلمين ، وبعد كل هذا الهدر والوقت الضائع ، أزف وقت أن نتفكر الآية الكريمة " واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا " صدق الله العظيم. ووفق الله كل من يعمل لتقدم ليبيا وازدهارها وينشر فيها الأمان الوئام والسلام ويحمي مائها وترابها وسماها.
متابع | 02/04/2017 على الساعة 22:28
سيف الاسلام يستعد لتولي قيادة البلد
واخيرا سقط القناع يابمبكة . قلنا ان عقيلة وجماعته ليسوا ساسة وهم عبارة باعة خضار وسماسرة في السوق وجدوا في الانتخابات فرصة بعد ان قاطعها اولياء الامور واصبحوا نوابا وهم لا يعرفون معنى النيابة.لا يهمهم من ينطوي تحت لوائهم من المجرمين الهاربين من السجون والمرتزقة من تشاد والسودان ومصر ووجدوا في حفتر ضالتهم فهو يبحث عن السلطة واستطاع حفتر استغلالهم لخدمة اطماعه في ان يكون حاكما عسكريا فوق السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ولكنه لا يؤمن بهم فهم حثالة المجتمع يمثلون السلطة البرلمانية التي سقطت شرعيتها ولكنها لازال العالم معترفا بها ولو اسميا. واخيرا شعر عطية بان حفتر يعين ضباطا من العهد القذافي مما يعرض سلطتة الاسميةللخطر فلجأ الى سياسي عهد القذافي عسى ان يجد فيهم سندا شعبيا في بعضض مناطق ليبيا ودعما من انصار القذافي الموزعين في كل انحاء ليبيا والنتيجة ان عساكر عهد القذافي وساسته وجدوا الفرصة للعودة الى السلطة وسياتون بسيف الاسلام ليكون رئيسا لليبيا ويعلن عودة النظام الجماهيري بتاييد اعضاء البرلمان ورئيسه والمجلس الرئاسي ومليشيات ثورة 17 فبراير وليذهب الشعب الليبي الى الجحيم .
أكره الخونة | 02/04/2017 على الساعة 22:07
انصار النظام السابق هم ليبين معظمهم وطنيين كانوا يخافون على ليبيا
قل الحق ولو على نفسك انصار النظام السابق هم ليبين معظمهم وطنيين كانوا يخافون على ليبيا، اكتر من عملاء نكبة ١٧ فبرير، انصار النظام السابق حربو وحولو الدفع عن الوطن و لكن الخونة والعلاء والاستعمار الناتو كانو اقوى من ارادة الشعب الليبي، اين ليبيا اليوم، اين الليبيين الخونة وعملاء الناتو الذين سرقو ونهبو مقدرات الشعب الليبي الى دول الجوار ودول العالم، من يحترم فى ليبيا وسيدات ليبيا اليوم، اين الشعب الليبي، اين انصار النظام السابق اين النازحين اين المهجرين اين مدينة تورغا اين حرية المواطن الليبي، اين حقوق المواطن الليبي البسيط من الكهرباء والماء والصحة والتعليم والمواصلات و السيولة، اين مؤسسات الدولة، كيف تريد بناء الدولة بدون غالبية الشعب الليبي، من يحكم فى ليبيا اليوم، من هم المسيطرين على مفاصل الدولة فى ليبيا، الجواب بسيط جدآ، المسيطرون هم الكلاب الضالة الارهابيين أعداء الشعب الليبي هو الاسلام السياسي لجماعة الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة والعدالة والبناء والبرهانة و عصابات المليشيات المسلحة الاجرامية والخونة والعملاء و المندسين و المستفيدين،
الليبية الأم | 02/04/2017 على الساعة 22:01
ضاقت؟!
ضاقت عليه الواسعة!......هذا ماكانت والدتي تقوله..لو انها عاشت حتى اليوم.....لماذا يستمرون في تولي المناصب...من كان تؤاطؤهم متمثلا في صمتهم المديد....السكوت على الفساد...مساهمة فيه
عبدالحق عبدالجبار | 02/04/2017 على الساعة 21:46
لم افهم الفرق بين الطرافين
لم افهم الفرق بين الطرافين لقد فتح الخوان الحوار مع جماعة القذافي و لقد اطلق سراح الزوي من حكام طرابلس اما لانه برئ او صفقه و في الحالتين يكون من حق البرلمان تشغيله صح او خطاء هذا متروك للقانون
إبن طرابلس | 02/04/2017 على الساعة 21:41
العفو عند المقدرة 2
فلذلك إخوتى لا داعى للكراهية لا لشئ الا انه اشتغل فى النضام السابق، فالجميع اشتفل فى النظام السابق بما فيها السيد عقيلة وحفتر والمدرس والطبيب والجندى وغيرهم وعلينا ان نركز على بلدنا الذى يصول ويجول فيه كل اطياف البش من شتى بقاع الارض، اذكر يوما فى احد المحلات التجارية الكبرى فى طرابلس والذى يملكه احد السوريين دونما اى عائد على الدولة الليبية فليس لديه ملف صحى ولا ضريبى ولا يقوم بتسديد الكهرباء للدولة ، وقف عليه احد المستضعفين من ابناء ليبيا وطلب منه المساعدة فى الثمن وقال له ذلك السورى صاحب المحل خود وله خلى بكل وقاحة، فانصرف ذلك الليبى المسكين لانه يعيش غريب فى بلده ليبيا بعكس ذلك السورى الفاسد (حاش الجميع) ونحن لسنا أفضل من سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم عندما دخل مكّة فاتحا، خطب أمام قريش وقد اجتمعوا في البيت. وكان ممّا قاله لهم: " يا معْشَرَ قريش، ما ترون أنّي فاعل بكم؟ " قالوا: خيرا. أخٌ كريم وابن أخ كريم. قال صلى الله عليه وسلم: " فإنّي أقول لكم كما قال يوسف لإخوته: ( لا تثريب عليكم اليوم ) اذهبوا فأنتم الطلقاء ". وطاب مساؤكم بكل خير
إبن طرابلس | 02/04/2017 على الساعة 21:38
العفو عند المقدرة 1
فى جميع القوانين الوضعية تقر على أن: "المتهم برئ حتى تثبت إدانته في محاكمة قانونية تكفل له فيها ضمانات الدفاع عن نفسه، ولا يعد مجرما مرتكبا للجريمة طالما لم تثبت عليه تلك التهمة بأدلة ثابتة و دامغة وفق معطيات نص عليها الدستور فى هذه الدولة او ذاك ، وقد أدخل هذا المواطن الليبى السجن لقرابة الستة سنوات، وإمتثل أمام القضاء ، وقال القضاء كلمته ...
أحمد تمالّـــه | 02/04/2017 على الساعة 21:35
مستشار جماهيري قُح لرئيس برلمان كان جماهيريّاً أصيلا.
أنا شخصيا لم أتفاجأ من قرار السيدعقيلة صالح بتعيينه أحد كبار أعمدة جماهيرية المجرم القذافي مستشاراً له، ولن أتفاجأ بمن سييقلدهم مناصب عالية في جماهيريته القادمة، وما ذلك إلا لأني سمعت خطابه الرنان وتأييده المطلق لقائده المجرم في خيمته بباب العزيزية يوم 5 فبراير 2011 عندما كان في أشد الحاجة للتأييد، وما قاله في ذلك اليوم (وشريط الفيديو لا زال موجدا على اليوتيوب) دليل قاطع على أنه سيستمر في تعيين من كانوا دعائما وسندا لنظام ذلك المجرم، هذا - طبعا - إذا لم يوقفه من بيدهم السلطة، ولم يخونوا الثورة التى قامت ضد نظام ذلك المجرم وزبانيته. هل يعلم السيد عقيله صالح ان الشعب الألماني عزل جميع أعمدة نظام هتلر النازي من أيّ عمل سياسي لسنوات طويلة، وكذلك فعل الايطاليون مع أعمدة نظام موسوليني الفاشستي؟ وهل يعلم سيادته أن شعب جنوب أفريقيا لم يشمل في قانونه للعفو العام أكثر من 700 من نظام الأبرتهايت الظالم، علما بأنهم اعترفوا بأخطائهم كتابة وشفهيا وقدّموا اعتذاراتهم للشعب، وطلبوا أن يشملهم العفو العام، ولكن الشعب رفض طلبهم، فهل اعتذر مستشارك الجديد لليبيين، يا سيادة رئيس برلمان طبرق؟ والعاقل من يتعظ.
زيدان زايد | 02/04/2017 على الساعة 21:00
يا ليتك تفهم يا نور الدين النمر انه من الصعب
يا ليتك تفهم يا نور الدين النمر انه من الصعب علينا ايجاد شخص لم يعمل مع نظام مستبد حكمنا 42 سنه فحتي المباشر او الوشيري في مدرسه ما كان يعمل تحت نظام القذافي ولديك ناس طالبوا بعودة سيف لممارسة السياسيه واراكم سكتوا عليهم وأنا لم اطالب بتوظيف عبد الله السنوسي مثلا حيث كانت وظيفته فاعله في إيذاء الليبيين اما وظيفه رئيس مؤتمر الشعب العام هي صوره والفاعل هو معمر فقط وكذلك الامناء علي عهد معمر كانوا صور تبدو للناظر والحاكم المتصرف كان معمر
نورالدين خليفة النمر | 02/04/2017 على الساعة 20:26
يازيدان خديمة عن خدمة تفرق.. سيالة موش هو الزوي وشركاءه
أنا لن أضيف على علّق به الآساتذة حسب ترتيب تعاليقهم المنشورة الفيتوري ،ورمضان،OMAR،وم . ز وبالذات الأستاذ سعيد رمضان الذي تعدى تعليقه نقد بل هجاء القرار الأهوج إلى تبيين خلفياته ومقاصده وصفقته ..أنا سأتوجّه للمعلق زيدان زيدان اللي يهبّك ماعارف كوعه من بوعه وأنا متابع لتعليقاته بعد ماأستلم المهمة من سابقه البهلول فقط البهلول صريح وزيدان غويط ..ومن غوائطه اليوم ترديد المجرودة الصامتة الباخية الجاهلة "من خدم مع القذافي لا تنفي عليه كونه ليبي ومن حقه في أي وظيفه اذاما ثبتت براءته" من أتبث برائته؟ وبرائته من أية جناية ؟ هناك أنواع من الجنايات منها المادي ومنها المعنوي من الظاهري ومنها الباطني والرمزي الأستاذ الزوي مبرأ من الملموسات ولكنه غير مبرأ الرمزيات فهو جوهريا من رمزية الطاغية الدكتاتور الكابوس وهو الشئ الذي قد يتغاضى عنه الليبيون بعباطتهم التاريخية ويتسامحوا معه بغشامتهم ولكن العالم الذي يتابعنا ويقرأنا يومياَ والذي يعرف الحكاية من طقطق للسلام عليكم لايتفهم ولايبتلع بل يغص بلقمة عقيلة النيئة الماسخة .آخّ آخّ شيّطو ريقنا الله ..... يسامحكم
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/04/2017 على الساعة 20:21
خبر إعتقدت أنه كذبة أبريل ولكن يبدوا أنه خبرصحيح -2-
لقد كشف سيادة المستشار صاحب السعادة (معنقر طاقيته) رئيس مجلس النوام النرجسي الاناني عن ماقلبه من ولاء وإخلاص لنظام الطاغية المقبور وأزلامه المجرمين؛ وماهى إلا علامات على خيانة ثورة فبراير الشعبية المجيدة٠ ولاتستغربوا إن عين لنا أحد ابناء او بنات الطاغية المقبور فى منصب سيادي إمعانا فى خيانته للشعب ألذي وثق فيه٠ كل من ساهم فى قهر وإذلال الشعب الليبي ولو بصمته ولم يبتعد أو يستقيل فهو شيطان أخرس وجريمته لاتقل عن من عذب وقتل ابنائنا وبناتنا٠ وهنا على ثوار ثورة فبراير الحقيقيين عدم إلتزام الصمت والتظاهر إحتجاجا وإعتراضا على خيانة ثورتهم وعلى تعيين ازلام الطاغية المقبور فى آي وظيفة حكومية٠ وهنا أستغرب صمت استاذنا المناضل دوما الاخ حسن ألأمين على مثل هذه القرارات الخيانية٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله ألعلي العظيم
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/04/2017 على الساعة 20:20
خبر إعتقدت أنه كذبة أبريل ولكن يبدوا أنه خبرصحيح -1-
خبر إعتقدت أنه كذبة أبريل ولكن يبدوا أنه خبرصحيح٠ قرار تعيين المدعو محمد بلقاسم الزوي بغض النظر عن كونه مفرج عنه من محكمة قضاتها معينين من أيام الطاغية المقبور أي أنهم من بقايا عهده الفاسد الظالم؛ يعتبرإهانة لأرواح ثوار ثورة فبراير الشعبية المجيدة وإهانة لكل مواطن ليبي عانى من ظلم وغطرسة الطاغية وازلامه ورموز نظامه مثل المدعومحمد بلقاسم الزوي٠ لقد ذكرت فى تعليقات كثيرة سابقة فقداني للثقة فى حكومة السيد الثني ورئاسة مجلس النوام بعد تهليلهم لقدوم المدعو الطيب الصافي إلى مدينة البيضاء وما اظهروه من حفاوة له وهو من العناصر التي شاركتفى تعذيب زملائ (فى ذاك الوقت) طلبة الجامعات الذين أعتقلوا وعذبوا فى معسكر ماسموه 7 أبريل (الأسود) ولكم فى شهادات الأحياء والاموات منهم المسجلة تلفيزيونيان مثل شهادة المرحوم فتحي عزات الدامغة٠
المتبغدد | 02/04/2017 على الساعة 20:18
الانتهازيون أكبر نصير للأزلام
لم يجهض ثورة فبراير العظيمة أحد إلا مجموعات الانتهازيين الفاسدين الذين التحقوا بفبراير من مفصومي الاسلام السياسي بكافة انواعهم إلى الجهويين الاقصائيين أبناء الصمود، إلى اعداء الفكرة العربية.. هؤلاء جميعا اعتقدوا أنهم يملكون الحق أن يركبوا فبراير ويستغلونها الاستغلال الاقصى لتحقيق مآربهم التافهة ومكاسبهم اللعينة. لا يستطيع احد أن ينكر أن الازلام أكثر سعادة من أي وقت مضى، وانهم يتمنون أن تستمر سطوة هؤلاء الانتهازيين وسيطرتهم على مفاصل الدولة لكي يجدوا-الازلام- في نهاية المطاف لهم مكان في المشهد الليبي، باعتبار أن الليبيين قد كفروا بكافة الانتهازيين وسيكفرون بفبراير التي اتاحت لهم أن يمارسوا عفونتهم.
م . ز | 02/04/2017 على الساعة 18:12
ثورة الهايك
الجماهيرية العربية الليبية الفبرائرية العظمى .. بزعامة لخ القايد عقيلة صالح (ربما عقيلة وصي على العرش ، حتى يأتوا بالوريث " الشرعي " سيف القذافي ؟) . السباق على أشده بين الفبرائريين ، في ربط العلاقات مع رموز نظام الفاتح من سبتمبر . و النسخة الثانية من الجماهيرية العظمى ، ستكون إسلامية (سلفية مدخلية وهابية إخوانية) راسمالية ، تطبق الشريعة و مشروع ليبيا الغد ، و يناسبها هذا الاسم : " الجماهيرية العربية الليبية الاسلامية النيوليبرالية العظمى الخطيرة " . ثورة .. ثورة .. ثورة ، و.... أبدا ، و المسلسل الفبرائري مستمر
زيدان زايد | 02/04/2017 على الساعة 18:09
من خدم مع القذافي لا تنفي عليه كونه ليبي ومن حقه
من خدم مع القذافي لا تنفي عليه كونه ليبي ومن حقه في أي وظيفه اذاما ثبتت براءته مما نسب اليه ومجرد خرج من السجن بافراج انتهي كل اتهام بل وحتي القذاففه هم ليبيين من قبل ما يتزعم معمر القذافي ليبيا وبعد ذلك العفو علي احد انصار القذافي اولي من العفو علي ابنه سيف القذافي فكيف براءة سيف من الارهاب وقتل الليبيين عين الصواب ومجرد موظف مع والده ارهابي ويجب اقصاءه وتطالبوا لالاقصاء تاره وتطالبوا المصالحه الشامله فالقولان لا يستويان
OMAR | 02/04/2017 على الساعة 17:35
المستشار إتهبل يارجالة...
حاولت الإبتعاد على التعليق قدر المستطاع،ولكن هكذا خبر يجنن العاقل،هل خلت ليبيا من الرجال،أم أن المستشار القبلي إتهبل...رحم الله شهدائنا الأبرار...الخزي والعار للقبليين الجهويين أشباه الرجال؛؛؛؛؛
سعيد رمضان | 02/04/2017 على الساعة 17:16
ما خاب من أستشار زلكن
هذا يعتبر نوع من شراء ذمم جماعة أنصار القذافى ،حفتر من جهة يقوم بتعيين محمد أحمودة آمر أحدى الفرق بالرتل الذى وصل لمدخل بنغازى " آمرا للأستخبارات العسكرية وكذلك سحيان وغيرهم ،وهاهو عقيلة يقوم بمغازلة أنصار القذافى ،فبعد أن قام بأحتضان الطيب الصافى فى طبرق وسمح له بالتلاعب بالأخبار عبر بوابة أفريقيا الأخبارية ،لاأعتراض لنا على الزوى أو الصافى وغيرهم ولكن على الصفقة التى وراء هذا التكليف لمجرد مؤازرة عقيلة وحفتر على الخطأ والتحريض على الحل العسكرى للأزمة ،مخالفين للأجماع الدولى والعربى والداخلى على الحل السياسى ويقاس عدد نواب المجلس الداعمين للأتفاق السياسى للتعبير عن القبول الداخلى للأتفاق السياسى ولكن مافات عقيلة أن أنصار القذافى منقسمين على أنفسهم جماعة قذاف الدم وجماعة سبف وجماعة الزوى وجماعة الشحومة ومحمد بالحاج وعقيل المعتدلة والمنفتحة على الجميع ،بكل أسف عقيلة صالح يملكمايزيد عن 50 مستشار له دون عمل مثل المستشار " حميد الصافى " وفرقته بالقاهرة
محمود الفيتوري | 02/04/2017 على الساعة 17:04
رعية المقبور
لم ينقص إلا أن يظهر علينا "خريج جماهيرية القذافي" عقيلة ويأتي بأولاد وأقارب وأصحاب المقبور ويعلنها جماهيرية من جديد .. لماذا لا يذهب إلى الجحيم هو وكل من يؤيده في مجلس النواب المشبوه لعنة الله عليكم إلى يوم الدين.. متخلفين!!
آخر الأخبار