أهم الأخبار

جبريل: مبادرة تونس لحل الأزمة الليبية تنقصها بعض المقترحات

ليبيا المستقبل | 2017/04/02 على الساعة 16:14

ليبيا المستقبل: أوضح رئيس "تحالف القوى الوطنية" محمود جبريل، أن المشكلة الرئيسية في ليبيا لا تكمن في تقاسم السلطة وانما تتمثل أساسا في غياب الدولة. وأكد جبريل، في تصريحات نقلتها وكالة تونس افريقيا للانباء، نهاية الاسبوع الجاري، أنه لا يمكن لاي مبادرة النجاح في حل الازمة التي تعيشها ليبيا منذ أكثر من 6 سنوات، دون أن يكون الليبيون طرفا فيها، ودون تطرقها إلى المشاكل التي تعيق قيام الدولة في ليبيا. وقال جبريل أن "أي مبادرة لحل الأزمة في ليبيا لن يكتب لها النجاح إذا لم يكن الليبيون طرفا فيها"، مشيرا إلى أن مبادرة تونس الرامية لجمع الفرقاء الليبيين "تنقصها مقترحات محددة انطلاقا من الأسباب الرئيسية للوضع في ليبيا والتي تختلف حولها وجهات نظر الأطراف الليبية المتنازعة"، حسب قوله. واضاف في ذات السياق، أنه طلب من الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي "إشراك الليبيين في المبادرة التونسية الجزائرية المصرية".

وشدد رئيس تحالف القوى الوطنية، على ان الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر 2015 "يبقى الأساس لكنه يحتاج إلى تعديل جوهري وهو ما ينادي به أغلب الليبيين على ضوء الفشل الذريع لأداء المجلس الرئاسي خلال السنة والنصف الماضية"، مؤكدا في هذا الاطار على ضرورة "أن يتم فيه التعامل مع الحالة الليبية كحالة مختلفة أساسها عدم وجود دولة والانطلاق من طرح سؤال: لماذا لا توجد دولة في ليبيا"؟. وتهدف مبادرة تونس إلى "تحقيق المصالحة الشاملة في ليبيا دون إقصاء اي طرف ليبي في إطار حوار ليبي - ليبي، بمساعدة دول الجوار الثلاثة (تونس، مصر، الجزائر) وبرعاية الأمم المتحدة، والتمسك بسيادة ليبيا، ووحدتها الترابية، وبالحل السياسي كمخرج وحيد للأزمة، مع رفض اي تدخل عسكري او اجنبي".

بن عبداللة | 03/04/2017 على الساعة 03:07
الازمة
من التصريحات السابقة ومثلهاالتي نشرت في العديد من المقالات المختلفة يتضح ان العديد من إاقراء او المعلقين لا يملكون سوي الردود السلبية ، راءي هذا لا يصلح، و هذا طامع في أموال الشعب وذاك له ماءرب استعمارية و ذاك بلعوط و كذاب، اذا أيها السادة ذوي الأفكار المذهلة، هل لدي احدكم حلا للمشكلة اليبيةً فاليتقدم الصفوف وإذا كان راءيه عملي و في الصواب فسوف يمشي وراءه كل الشعب، ابتعدوا عن الملاطعة فليس في العليق الرخيص ثمنا، لكم النجاح ولليبيا الخير.
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/04/2017 على الساعة 21:04
لا مبادرة تونس لحل الأزمة الليبية و لا غيرها ستحل ازمة ليبيا -2-
وماتجنيه كل هذه الدول من اموال بسبب اجتماعات عندهم وزيارات وفود دولية بسبب ازمة ليبيا؛ فهل من مصلحتهم (تونس ومصروالجزائر والسودان وتركيا وقطر) حل ازمة وطننا الغالي؟ طبعا لا والف لا لأنهم ليسوا من الغباء مثل ساستنا وقادتنا السذج البلهاء٠ الحل الوحيد والناجع هو فى تدخل قوات دولية من جيوش الاردن والمغرب الاشقاء ومعهم جيوش ماليزيا والباكستان المسلمين لنزع الاسلحة وفرض الامن بالقوة وضبط الحدود٠ غير هذا الحل مجرد كلام فارغ وغير فعال٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله ألعلي العظيم
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 02/04/2017 على الساعة 21:03
لا مبادرة تونس لحل الأزمة الليبية و لا غيرها ستحل ازمة ليبيا -1-
يأستاذ محمود جبريل وفر على نفسك هذه التصريحات خاصة وانت سيد العارفين بأن لا مبادرة تونس لحل الأزمة الليبية و لا غيرها ستحل ازمة ليبيا!!؟ وحكام وساسة تونس لايتمنون ولا يريدون حل لأزمات ليبيا وصراعتها المسلحة وإن ما يقومون به من مثل هذه المبادرات وغيرها من التحركات هى مجرد تطويل للازمة وتعقيدها٠ حكام وساسة تونس ومعهم حكام وساسة مصر والجزائر والسودان وتركيا وقطر لهم لايريدون حل ازمة ليبيا لأنهم مستفيدين منه إقتصاديا وسياسيا٠ واعيد التذكير بأن تونس ومصر ستخسر مئات الملايين شهريا إيرادات تأجير مباني مقار السفارات والشركات الاجنبية ألتى إنتقلت إليها من ليبيا وأضف إليها ما نقلته ألأسر الليبية ميسورة الحال من ملايين الدولارات٠ ولاتنسى منافسة ليبيا السياحية فيما لو إستقرت ألأمور الامنية بها٠ فلليبيا شواطئ رملية رائعة وطويلة وبها أثار يونانية و رومانية شبه متكاملة بالاضافة إلى طقس معتدل أغلب السنة؛ وما سيجلب أنظار السواح الاوروبيين والامريكيين لليبيا ويسبب خسارة لتونس ومصر٠ وللجزائر اهدافها وكذلك السودان وتركيا وقطر التى تخشى منافسة ليبيا فى مجال بيع لغازالطبيعي لقربها من اوروبا وامريكا٠
يوسف | 02/04/2017 على الساعة 20:53
ان لم تستحي فقل ما شئت
انت احد اسباب خراب الوطن وانت زعلان لانك لم تتحصل علي منصب رئاسي والسبب انك تاْكل علي حميع الموائد اتركوا ليبيا لوجوه جديدة لقد مللنا من وجوهكم
ابواحمد | 02/04/2017 على الساعة 18:55
مهازل الوطن
ياسي جبريل ياصاحب فكرة ليبيا كعكة وكل يريد جزء منها كل تصريحاتك
آخر الأخبار