أهم الأخبار

قائد ميداني بالصاعقة: فيديو إعدام الأسرى غير مفبرك

ليبيا المستقبل | 2017/03/22 على الساعة 19:25

ليبيا المستقبل: نقلت وكالة أنباء الأناضول عن القيادي الميداني بالقوات الخاصة "الصاعقة" وليد العقوري، قوله أن الفيديو الذي يظهر النقيب محمود الورفلي قائد المحاور بالصاعقة وهو يعدم ثلاثة أسرى "صحيح وليس مفبركا، ومن ظهر به هو النقيب محمود الورفلي". وأضاف العقوري، أن "الواقعة حدثت في بنغازي مباشرةً عقب تحرير منطقة العمارات 12 من قبل الجيش، ومن قتل هم ثلاثة من تنظيم أنصار الشريعة"، معتبرا ما حصل "أمرا واردا في كل جيوش العالم أثناء فترات الحروب"، مستدركا بالقول "أكرر أنا لا أبرر ذلك، لأنه جريمة لابد أن يحاسب فاعلها سواء كان محمود أو غيره". وتساءل العقوري، في تصريحه الذي أوردته الأناضول، "هناك مئات من مقاطع الفيديو التي تظهر أولئك المتطرفين من تنظيم داعش وأنصار الشريعة وحلفائهم وهم يقتلون الأسرى بشكل بشع حرقا وتقطيعا لماذا لا يتم إدانة ذلك؟"، موضحا أن أن ما قام به الوفلي، "جاء انتقاماً لمقتل اثنين من مرافقيه، قتلوا في محاولة اغتيال تعرض لها الأول في بنغازي، في العاشر من مارس الجاري"، على حد قوله.


 

 

mustafa | 23/03/2017 على الساعة 05:44
العدر اقبح من الدنب
لمادا الاعدار نفس الشكل من قتل من داعش او الورفلى الغرض ارهاب هدا الشعب لكى يرضخ لرغبات عقيلة القائد الاعلى وحفتر الكاسب من هدا الفعل فكرونا ايامات المدينة الرياضية فى بنغازى نفس الغرض حفتر وعقيلة يجب محاكمتهم ومحاكمة بادي والغريانى والغويل عل المطار وكلهم يردون ارهاب هدا الشعب ولكن االله اكبر منهم والطاغية مثل امامهم
خالد | 22/03/2017 على الساعة 21:16
مقارنة
بالله عليك يا عقوري يا القائد الميداني في الصاعقة أو ما تسمونه الجيش العربي الليبي ما الفرق بين هذا المشهد ومشهد ذبح المصريين من قبل داعش في سرت وما الفرق بين تعليق القئد الميداني لأنصار الشريعة على أسوار المعسكر وتعليق داعس في سرت لبعض معارضيهم على أعمدة الكهرباء ، أشهد بالله أنكم وداعش وجهين لعملة واحدة . أنتم تعتبرونهم ارهابيون وهم يعتبرونكم طغاة . نحن الشعب الليبي نريد جيش يلتزم بالقانون اي ارهابي قاتل يمسك ويقدم للقضاء ويعرض لمحاكمة عادلة ويعامل كإنسان وإذا القضاء تبث عليه جريمة القتل يحاكم وينفذ عليه الحكم من ذوي الأختصاص.
ابواحمد | 22/03/2017 على الساعة 20:59
مهازل الوطن
إذن النقيب محمود يحمل درجة أكبر من جندي وهو ظابط بالجيش برتبة نقيب اذا هذا ظابط فما فعل الجندي العادي الذي هو تحت سيطرة ظابط يقوم بعمل إجرامي أيضا من قتلهم ليس إرهابيين أو داعشين كما يريد المشير وعلي من شاكلتهم اقناعنا انهم يرفضون حفتر حكما عسكريا وهم أهل بنغازي وسكانها فكيف بربكم أن كثير من سكان بنغازي يصبحون أعداء لبعضهم البعض بحجج واهية لا تصمد أمام القضاء ويذب فيهم الكراهية والحقد الدفين بين صراع قد يكون من مساندين العهد القديم الجماهيري والعهد الذي بدأته 17 فبراير وأصبح أهلي بنغازي ومن عانا منهم قتل أبنائهم في أبوسليم وأطفال الإيدز والآن يذوقون التشريد والسحل والقتل والتمثيل بجتثهم بحجة تطير بنغازي انتم تكذبون علي أنفسكم ياهل برقة وان الحقد الذي ظهر بين أبناء برقة لا يرضاه عاقل وأنه تمزيق لليبيا ونسيج أهل بنغازي يامن أصدرت حكم بالرصاص علي زهرات بنات وبنين ليبيا يامن أصدر حكم الإعدام وبررته بأن هذا الفعل الشنيعة مبرر انك تسعي لخراب ليبيا لربما من قتلت قد يكون له صلة قرابة ودم لك ولسوف تندم عندما تكتشف هذا واعلم أن هذه الدماء سوف تلاحقك في هذه الدنيا وفي الآخرة أشد العذاب.
آخر الأخبار