أهم الأخبار

الثني يؤكد لـ"الجمالي"الاستعداد لتسليم السلطة للجسم الذي ينال ثقة مجلس النواب

ليبيا المستقبل | 2017/03/22 على الساعة 16:26

ليبيا المستقبل: التقي رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، بعد ظهر اليوم في مدينة البيضاء المبعوث الخاص للأمين العام لجامعة الدول العربية، صلاح الدين الجمالي، وذلك لمناقشة الأوضاع في ليبيا ومجريات الحوار السياسي في ليبيا. وشدد الثني على أن الحل في ليبيا يكمن في التوافق والحوار الحقيقي وليس تلك الحلول والأوامر التي تحاول الأجندات الخارجية فرضها على الشعب الليبي بما يضمن عدم الاستقرار. ولفت الثني "أن الحكومة المؤقتة أول من بارك الحوار قبل انحرافه عن مساره، مؤكدا أن حكومته على أتم الاستعداد أن تسلم السلطة إلى الجسم الذي ينال ثقة مجلس النواب وفقا للأعراف البرلمانية والإجراءات الدستورية". حسب قوله.

وحمل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، حسبما قال وكالة الأنباء الليبية (وال)، مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا من تشظي وعدم استقرار إلى المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية التي تدعم الآن جسما غير شرعي متمثل في ما يسمى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق. وندد الثني "باعتبار المجتمع الدولي والجامعة العربية للحكومة الليبية المؤقتة حكومة موازية رغم أنها الحكومة الشرعية الوحيدة المنبثقة عن مجلس النواب السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد". حسب قوله.

وتأتي زيارة الجمالي هذه إلى ليبيا تعزيزا لدور جامعة الدول العربية في دعم جهود المصالحة والسلام، ومساعدة السلطات الشرعية في إعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد. وحضر اللقاء حسبما قال وكالة الأنباء الليبية (وال)، الذي عقد في مقر الحكومة نائب رئيس الحكومة لشؤون الخدمات الدكتور عبدالسلام البدري، ووزير الخارجية والتعاون الدولي محمد الدايري، ووزير الصحة الدكتور رضا العوكلي، ومدير المكتب الخاص لرئيس الحكومة المؤقتة الطاهر محمد الطاهر الهمالي. وقال مكتب الإعلام بديوان مجلس الوزراء إن المبعوث الخاص للأمين العام لجامعة الدول العربية السفير صلاح الدين الجمالي أشاد بالحكومة الليبية المؤقتة ومؤسسات الدولة الواقعة في شرق البلاد، لافتا إلى أنه رأى ملامح الدولة هذه المنطقة.

وكان الجمالي قد أجرى زيارة صباح اليوم إلى بلدية القبة التقى خلالها رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح لمناقشة الملف ذاته. كما أن الجمالي قدم إلى شرق البلاد من العاصمة طرابلس، وانتقد سيطرة الميليشيات على المدينة وغياب ملامح الدولة فيها، مشددا على أن سيعمل على الوصول إلى حلول ترضي جميع الليبيين. وجاءت زيارة الجمالي بعد الاجتماع الذي عقدته في القاهرة المجموعة الرباعية المعنية بليبيا والمتمثلة في الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحادين الأفريقي والأوروبي، والتي من المزمع أن تعقد اجتماعها القادم ي بروكسل. 

بن عبداللة | 22/03/2017 على الساعة 19:07
النواب
صحيح ان السلطة التشريعية في البلاد تاءتي من مجلس النواب، للأسف المجلس لا يوجد به نواب، و رئيس المجلس لا يهمه تغيير الامر الراهن، علي المجلس ان يصدر قانون بإلغاء عضوية اي نائب اذا لم يحضر الجلسات المقررة، وفِي حالة اقالة نائب من منطقة معينة، يتم ترشيح و انتخاب شخص اخر من نفس المنطقة ، و اذا اكتمل حضور ال٢٠٠ عضو داخل المجلس، يتم التصويت علي ابدال رئيس المجلس و البث في الاعمال او القوانين ااموءجلة ، مجلس النواب بوضعه الحالي لا يصلح لإدارة البلاد و يجب ان يلغي باءكمله، وتعيين لجنة لوضع مسودة انتخاب مجلس جديد، و تضع له قوانين يلتزم بها العضو الجديد، خاصة في أهمية التواجد الشخصي في الجلسات و البث بصوته بنعم او لا في يتداول داخل قاعة المجلس، ثم هناك موضوع الرواتب و المزايا المختلف التي يحصل عليا النائب ، حاليا يحصل الناب علي مبلغ يفوق ٢٠ الف دينار شهريا حتي بدون حضور الجلسات او ربما لم يتواجد داخل البلاد لمدة تفوق ٦ أشهر، هذا الامر يجب ان يتوقف ، يجب ان يكون دخل النائب فب المجلس الجديد لا يزيد علي راتب اي موظف في الدولة بمنصب وزير، و تحدد المزايا الإضافية من صحة و تنقل و سفر بقانون .
آخر الأخبار