أهم الأخبار

تسجيلات تكشف تلقي حفتر دعما دوليا

ليبيا المستقبل | 2016/07/09 على الساعة 22:03

الجزيرة - وكالات: نشر موقع "ميدل إيست آي" (Leaked tapes expose Western support for renegade Libyan general تسجيلات صوتية مسربة تكشف دعما بريطانيا فرنسيا أميركيا للواء المتقاعد خليفة حفتر في عملياته المنطلقة من قاعدة قرب مدينة بنغازي شرق ليبيا. وزود الموقع تقريره المنشور الجمعة الثامن من يوليو/تموز الجاري بتسجيلات طيارين في غرفة القيادة، وجاء فيه أن القوات الغربية الموجودة في ليبيا لا تقوم فقط بمهام المراقبة والاستطلاع كما هو معلن في التصريحات الرسمية لتلك الدول، لكنها تشارك في تنسيق وتنفيذ الضربات الجوية إلى جانب قوات حفتر لمساعدته في السيطرة على شرق ليبيا. وكشفت التسجيلات محادثات الحركة الجوية بين طيارين ومراقبين جويين باللغتين العربية والإنجليزية، ويمكن سماع لكنات بريطانية وأميركية وفرنسية وإيطالية.

وحمل أحد التسجيلات الصوتية عملية التنسيق لضربة جوية استمرت ساعة، ويمكن تمييز بوضوح أصوات الطيارين والمراقبين الجويين يتحدثون بلهجات عربية وبريطانية وفرنسية وإيطالية وأميركية. ويسمع صوت طيار بريطاني بوضوح في أحد التسجيلات وهو يقول "بنغازي، صباح الخير، أسكوت 9908، أسكوت 9908، نعلمكم بأننا على اتصال مع المجال الجوي في بنغازي". وفي تسجيل صوتي آخر "أسكوت 9908 معكم مجددا من بنينا"، وفي تسجيل ثالث "هنا أسكوت 9908 نحن في بنينا بالكامل، ووجهتنا التالية هي ليما غولف سييرا ألفا".

ويتضح من خلال التسجيلات أن الناطقين باللغتين الفرنسية والإيطالية هم من يوجهون الحركة الجوية من غرفة القيادة، واستخدم الأميركيون إشارتين هما "برونكو71" و"موستانج 99" وهي طرز سيارات أميركية كلاسيكية. وظهرت أيضا عدة أصوات تنطق باللهجة الليبية، إذ جاء في أحد التسجيلات "لقد تم التعامل مع الهدف الأول، الهدف كان في سوق الحوت"، وتابع "تعاملنا مع الهدف الثاني، ونسعى خلف الثالث بإذن الله". وجاء رد غرفة القيادة "تقدموا خلف الهدف".

تقارير سابقة

وقال الموقع الإخباري إن الأشرطة المسربة تؤكد تقارير سابقة تشير إلى وجود مركز للعمليات الدولية يساعد حفتر في حملته للسيطرة على شرق ليبيا. واعتبر أن هذه التسريبات تضر الأطراف الدولية المعنية، لأن حفتر مناهض لحكومة الوحدة الوطنية في طرابلس المدعومة دوليا ويقاتل جماعات شاركت بالحملة على تنظيم الدولة الإسلامية. ومنذ بدء عملية الكرامة في الـ16 من مايو/أيار 2014 بمدينة بنغازي شرق ليبيا كانت هناك العديد من التقارير تشير إلى أن حفتر يتلقى الدعم من القوى الأجنبية، ولا سيما مصر والإمارات العربية المتحدة، والتي يعتقد أنها مسؤولة عن الضربات الجوية ليلا على مواقع تسيطر عليها القوات الإسلامية المتحالفة.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية اعترف حفتر بأن قواته تلقت الدعم من قوى أجنبية. من جهته، قال محرر شؤون الشرق الأوسط في غارديان البريطانية إيان بلاك للجزيرة "هذه ليست المرة الأولى التي نسمع فيها ادعاءات عن تورط بريطانيا وفرنسا وإيطاليا في تقديم الدعم لحفتر". وأضاف أن وسائل إعلام عربية نقلت تقارير تؤكد ذلك قبل أسابيع، مضيفا أن ذلك يؤكد وجود تناقض بين الجهود الدبلوماسية التي تبذل لتحقيق استقرار ليبيا وبين الدعم العسكري غير المعلن لحفتر.

الصبح | 10/07/2016 على الساعة 09:45
الجزيرة ههههههههههه تقصد الحقيرة
لايهمني ماذا تكتب الجزيرة أو ماذا تنقل في قناتها الحقيرة أصلا بقدر مايهمني أنكم تنقلون عنها بالله لوا سمحتم اذا اردتم منا متابعتكم أن لا تنقلوا عن هذه الشبكة اللعينة التي يسوقها الاخوان المفلسين وتقود العرب والمسلمين نحو الفتنة والحرب والدمار ، لقد تعرت واصبحت واضحة للجميع هدفها التضليل ولا غير .
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 10/07/2016 على الساعة 06:18
اللهم أنصر جيشنا الليبي البطل على المتسترين بالدين - اللهم امين
أعتقد أن هذه التسجيلات مفبركة آى قديمة منذ بدء ضربات الناتو فى 2011 ومخلوطة بطريقة ذكية لخلق بلبلة وتأجيج الرآي العام ضد الفريق ركن خليفة حفتر وضباط وجنود جيشنا الوطني الليبي الابطال٠ شخصيا أرحب بالدعم العسكري الخارجي مما كان خاصة ضد خوارج العصر الحديث المتسترين بدين الاسلام السمح الحنيف والذى من افعالهم المشينة براء ٠٠ براء٠ وكل شئ بإذن الله عزوجل٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبيين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير - اللهم امين
مشارك | 10/07/2016 على الساعة 01:44
تعليق
ما قرأته لا يعد دليل دعم بقدر ما هو دليل حرص الدول المجاورة على امنها و هي تقع قريبة من بلد يحصل فيه ال"صيع" على الصواريخ و حتى الطائرات (من وجهة نظرهم هم) لأن مثل هذا الوضع كان في الماضي الى الاحتلال المباشر ما دامت لا توجد حكومة مسؤولة. لا أحد يريد ان يكون مجاور ل"وكالة من غير بواب" و مليئة اسلحة. و لكن تفاديا لمشاكل الغزو، يظهرون بمظهر المستشار الخ لمراقبة ما يجري عن كثب. و هذا ليس جديد و حصل اثناء ثورة فبراير ايضا (ارجنتينيين دخلوا الاسلام و قاتلوا مع الثوار الخ من الخزعبلات الاستخباراتية)
احميدي الكاسح | 10/07/2016 على الساعة 00:22
بنغازي
حفتر يتبع الشرعية ويكافح الأرهاب ومن يساعدهم وله طلب المساعده ممن يعتقدون بدوره ، وهو ليس الرأي الوحيد ولا علاقة له بالسياسة وإدارة الدولة فذلك شان البرلمان المنتخب وكلاهما قد لا يخدمون مطالب برقة وما بها من تيارات تصب في مطالب سياسية أهمها العودة لدستور المؤسيسين ، أما "القوات الإسلامية المتحالفة" فهي هذف للجميع في برقة باعتبارها جماعات مارقة وإرهابية مثل النصار وداعش أو تساعد الأرهاب مثل الإخوان ومن يحالفهم والشواهد جمه...
البهلول | 09/07/2016 على الساعة 23:21
سياسة المصيدة والاخوان الاغبياء
لقد سبق وقلت عبر هذا الموقع ان الولايات المتحدة الامريكية تستغل غباء الاخوان المسلمين وتعطشهم للسلطة في تحقيق اجندتها ومن ثم ترميهم كما حدث في عديد الدول نعم الدول الغربية عن بكرة ابيها تدعم المجاهد حفتر في حربه ضد الارهاب وهي الان بعد ان استغلت الاخوان بالاطاحة بالقذافي تسعى اليوم الدول الغربية لبناء تحالفات جديدة ترتكز على منهج براجماتي للقضاء على وباء الاخوان الشياطين وخلال الايام القليلة القادمة سوف تتغير موازنين اللعبة بخروج سيف الاسلام وتفاعله مع مجريات الاحداث وما يمتلكه من علاقات محلية ن
ومن | 09/07/2016 على الساعة 23:12
ومن
ومن لايعرف هذا الا الليبيون اتباع الاعلام الموجه خلال 42 سنة وقصة القائد الملهم وخاصة قائدهم الابدى خليفة كما يزعمون انه مطور امريكياوتبدل جلده بالجنسية خلاف قائدهم الاول ولكن يبقى تفكيره شيوعيا لان الشيوع ماعنهم اله عندهم القائد والمخلص ولولاه ماهبت نسوم عشية ومثال ذللك نظام كوريا الشمالية غير ان قائد الاخيرة طور الدولة عسكريا وذريا.
عبدالحق عبدالجبار | 09/07/2016 على الساعة 22:27
الشعب علي علم بما يجري
والله الليبيين لا يريدون هذه التقرير من الجزيرة ... علي ما اعتقد بل اجزم ان معظم الشعب الليبي عارف ما هي الطبخة و من هو الطباخ و من مساعدية من الدول الاخري و من الداخل .. اما التقسيم فهو صقع عليهم و لهذا إعطاء نفس القوة للجهاتبن او الثلاثة و ابقاء الحالة علي ماهي الي حين الانتهاء من الطبخة الإقليمية
Observer | 09/07/2016 على الساعة 22:17
what's new
no problem, everyone is doing it...everyone is getting help and support from somewhere
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل