أهم الأخبار

عاجل: مجلس النواب يقرر الغاء الاتفاق السياسي وتعليق الحوار الوطني

ليبيا المستقبل | 2017/03/07 على الساعة 13:31

ليبيا المستقبل: صوت مجلس النواب الليبي في طبرق، اليوم الثلاثاء، بالموافقة بأغلبية أعضائه على إلغاء اعتماد الاتفاق السياسي الليبي الموقع بين الفرقاء في ليبيا والمجلس الرئاسي. في مدينة "الصخيرات" الذي انبثق عنه المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق برئاسة فايز السراجن وتعليق الحوار الوطني، ويأتي تصويت المجلس علي هذا القرار، بينما تستمر الاشتباكات في منطقة  الهلال النفطي.
وكان مجلس النواب أرجأ أمس الإثنين، اتخاذ قرار رسمي حول مشاركته في  الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة إلى اليوم، بسبب خلافات بين أعضائه على طبيعة القرار النهائي. وقال عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، في ختام جلسة رسمية للنواب أمس "بحثنا الموقف من الحوار السياسي بعد الهجوم الذي شنته قوات سرايا الدفاع عن بنغازي" على منطقة الهلال النفطي، قبل أيام. وطالب عدد من النواب بمقاطعة الحوار السياسي، إثر ذلك الهجوم، بينما طالب آخرون برفض المشاركة بشكل كامل، وطرف ثالث أوصى بالاستمرار في الحوار مع استنكار الهجوم على الموانىء. 

 

ليبي | 07/03/2017 على الساعة 21:24
اللهم بين لنا ما هذا ان المجالس تشابهت علينا
اليوم شاهدت جزء من جلسة مجلس النواب والذي كان بنكهة مؤتمر الشعب العام برئاسة عقيلة صالح والذي كان بنكهة الشيخ الزناتي لافرق اختلاف في التسيات ولكن استمرار نفس السيناريوهات المفضوحة سواء مؤتمر الشعب العام او المؤتمر الوطني او مجلس النواب ... طريقة النجع والقبيلة ورفع الايدي " وعد اكويس" ناقص غير ارفع اللوحة ... ترا كم حضر من اعضاء المجلس ؟ الا يعلم عضو المجلس الذي نادى بفصل المتغيبين ان عضو المجلس ليس موظف اداري الا يعلم ان التغيب موقف سياسي ... مثل كسر اكتمال النصاب ... الا يعلم ان عقوبة النائب تكون عند ناخبيه عندما ينتخبون غيره. الا يعلم الشيخ الزناتي -عفوا عقيلة صالح- ان تعليق الجلسات للالتفاف على عدم اكتمال النصاب في الجلسات التالية اسلوب سمج ومفضوح . اللهم ولى علينا خيارنا لك الله ياليبيا
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 07/03/2017 على الساعة 20:11
لماذا هذا التعنت والتطرف السياسي ياسيد عقيلة صالح؟
الله يهديك ياصاحب السعادة المستشار القانوني العظيم ورئيس مجلس النوام النرجسيين الانانيين؛ لماذا هذا التعنت والتطرف السياسي٠ خاف الله عزوجل ياسيد عقيلة كم بقى لك من الايام والاعمار بيد الله العلى القدير؛ يارجل خاف الله فى وطنك وشعبك الذي يعانى شذف العيش والنقص فى الغذاء والدواء٠ حرام عليك بهدلة الناس ياسيد عقيلة تذكر انك مسؤول عنهم كلهم وستسئل امام الله عزوجل عنهم وما حل ويحل بهم بسبب قرارتك وتعنتك الله يهديك٠ تفرغ للصلاة والدعاء وعمل الخير افضل لك والله العظيم افضل لك وانت فى خريف العمر٠ ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
OMAR | 07/03/2017 على الساعة 18:54
أما الزبد فيذهب جفاءً،وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض...
أما الزبد فيذهب جفاءً،وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض...للمرة المليون أقول لهذا المجلس الفاسد ونوابه ،بأن التاريخ لن يرحمهم،وأن الخسة والنذالة في أفعالهم المشؤومة لن تجلب على ليبيا إلا الخراب،ولو دامت لغيرهم لدامت لهم،والله إني أراكم - متشرتعين- في أصقاع الأرض،أو-مقرفصين-في أحد السجون،ولسان حالكم يقول:يا ويلتنا على ما إرتكبت أيادينا من فساد في حق هذا البلد،حينها لا ينفع الندم...أنتم لا ترون أبعد من -خشومكم- لقد كانت الفرصة سانحة لكم لتقديم كل الحلول الإيجابية وتدخلوا التاريخ من أوسع أبوابه،ولكن الكفر بنعمة الله سيأخذكم إلى مزبلة التاريخ ...أما الزبد فيذهب جفاءً،وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض...
ليبي | 07/03/2017 على الساعة 15:44
ياسعيد رمضان فليسقط الاتفاق السياسي
سواء حضر اعضاء النواب او لم يحضروا انا مع اسقاط الاتفاق السياسي والغاء المحلس الرئاسي الخائن الذي جلب لنا الكوارث والمصائب والتدخلات الدولية والفقر و نهب الاموال وتجويع الليبيين
ابوالحق | 07/03/2017 على الساعة 15:11
فاقد الشىء لايعطيه
الايعلم هؤلاء بأنهم بالغاء الاتفاق يصبحون غير شرعيين وان المدة المحددة لهم انتهت ؛ مسكين الشعب الليبي يطلع من حفرة يقع في دردوحة لكن السيل قادم والايام بينا ؛ فلو دامت للقذافي ما وصلت اليكم .
هشام | 07/03/2017 على الساعة 15:04
انا متأسف جدا
انا متأسف جدا لانه في يوم من الأيام كنت داعم لهذا المجلس وشاركت في انتخاب احد أعضائه، و وقفنا ضد كل الذين كانوا داعمين لقرار المحكمة العليا و فجر ليبيا، وكنت متأمل خير في هؤلاء الأعضاء الذين وللاسف ليسوا اهل للمسؤولية التي وكلت اليهم من قبل الشعب للعمل على إيجاد الحلول السياسية والسلمية لرفع المعاناة عن الناس والوصول بالبلد الى حالة الاستقرار السياسي ومن ثم الالاقتصادي والامني بشكل رئيسي. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم كلهم وسوف يساءلون عن تضييع الأمانة يوم لا ينفع الندم...
جمال | 07/03/2017 على الساعة 14:54
اللعبة القذرة
المنطقة الغربية(اقليم طرابلس ) ضحيةالازلام و اليمن المتطرف ( الفدراليين الانفصاليين) واصحاب الاجندات والمصالح الخاصة وكل هذه الطرهات البرلمانية هي فقط لعبة لكسب الوقت للوصول لغايتهم الاسمى وهي الفدرالية ومن تم الانفصال واعلان جمهورية برقة الشعبية الاشتراكية العظمى وبمساعدة الاطراف الاقليمة وهي معروفة للجميع وبعض المناطق المساندة لنظام القدافي في المنطقة الغربية تشفيا هذه هي الحقيقة ولا غيرها، فقط نحن نضيع في الوقت على انفسنا واهالينا في المنطقة الغربية وخلاص. وهذا فيلم طويل عنوانه "اللعبة القدرة" بطولة عقيلة صالح وبالاشترال مع نجم الشاشة البرقوية ابوبكر بعيرة والحقود زياد ذغيم و عصام الجهاني و الزغيد وغيرهم من النجوم الاخرين الذين لهم باع وسيط في هذا المضمار.
سعيد رمضان | 07/03/2017 على الساعة 14:12
رئيس المجلس و58 عضو بمجلس النواب
جلسة اليوم حصرها الرئيس ومعه 58 عضوا فقط وأعتقد أنهم الكتلة الرافضة للأتفاق السياسى والداعمة للجيش والحل العسكرى ولاندرى لماذا يتباكى ويتشاكى كل من أختار الحل العسكرى الآن والى متى سيظل رزق الليبيين ومصدر رزقهم الوحيد عرضة لأطماع هذا وذاك وورقة يستخدمها كل طرف لتهديد الأخر ،هل سنسمح للكرامة بمقاتلة بعض العصابات التى والتى لاتعيرها الأغلبية أى أهتمام وسقطت من الحسبان ،لماذا نهدد بقطع الحوار مع الطرف الذى يعمل ضد داعش والأرهاب ويحاول جمع الشمل ،لماذا لانمد له اليد ونتعاون معه بدلا من تهديده بالحرب ،مجلس النواب حينما يلغى الأتفاق السياسى فهو يلغى وجوده وشرعيته التى أنتهت ،مجلس النواب سيصبح ممثل لجزء من ليبيا ،نتمنى أن لايتسرع مجلس النواب كى لايفقد شرعيته الدولية ويتم أنتخاب مجلس بديل يمثل كل ليبيا ،الأغلبية مع الحوار السياسى والأتفاق السياسى فلماذا يفرضون متطرفى الشرق الليبى ومتطرفى الغرب الليبى بمجلس النواب الحرب كحل لابديل له فى ليبيا ،المجتمع الدولى ومجلس الأمن مع الأتفاق السياسى والحل السياسى فى ليبيا ،كفانا عنتريات وكفانا عبث فالهلال النفطى ليس حديقة وملاهى للأطفال .
زيدان زايد | 07/03/2017 على الساعة 13:59
أنا وكل الليبيين سنكونوا مع مصراته اذا عادت مصراته
أنا وكل الليبيين سنكونوا مع مصراته اذا عادت مصراته الي جادة الصواب الذي كانت عليه قبل فبراير وتوقفت عن تقمص دور العاصمه وانا وكل الليبيين سنكونون في خندق مصراته اذاما خرجت من تحت عباءة الاخوان وخصصت عقلاء يتحدثوا بأسمها في اللقاءات الليبيه وفككت الميليشيات المارقه وحاسبتها علي ما اقترفته الفجر والشروق
علي القلالي | 07/03/2017 على الساعة 13:49
قرار تاريخي سيغير مجري العالم
حاجة والله كبيرة ريت هالقرار التاريخي ايلي حيغير العالم
زيدان زايد | 07/03/2017 على الساعة 13:48
قرار صائب ولكنه متآخر فبعض المعلقين البسطاء
قرار صائب ولكنه متآخر فبعض المعلقين البسطاء وانا منهم كانوا يطالبوا منذ مده بل ذهبت أنا الي ما هو ابعد من ذلك بحيث طالبت بجعل الليبيين يجربوا الانفصال لو حتي 7 شهور حتي يعرفوا قيمه الوحده الترابيه واللحمه الوطنيه لان فيه من الناس من هو مستحيل يقتنع بالمحاضرات والندوات عن الوطنيه والقوميه فخلوا كل انفصالي يرتوي من رآيه للثماله وبعدها سيقتنع بخطأه وسيقول بالفعل الانفصال كان شر عظيم توبه ماعاد ننادي به ابداً
محمد الدرناوى | 07/03/2017 على الساعة 13:47
الى أم الدنيا
عرف عليش هذا لعبه كبيره جدا جدا هذا عشان عدم دعم حفتر و الرئاسي كان هو سببب في عدم دعم حفتريعني توا برقه شور مصر رسمي
آخر الأخبار