أهم الأخبار

بعيرة: القاهرة "نفضت يدها" من الملف الليبي

ليبيا المستقبل | 2017/02/15 على الساعة 18:50

ليبيا المستقبل: رجح أبو بكر بعيرة، عضو مجلس النواب الليبي، اليوم الاربعاء، قيام الدبلوماسية المصرية بتسليم الملف الليبي إلى الولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى "فشل مساعي القاهرة في الجمع بين خليفة حفتر قائد "القوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج". وقال بعيرة في مداخلة له، على قناة "218" أن "الدبلوماسية المصرية "ربما نفضت يدها من الملف الليبي"، مضيفا أن "اجتماع القاهرة الذي كان مقررا بين السراج وحفتر فشل فشلا ذريعا دون أن يُعْقد". وأوضح بعيرة، في ذات السياق، أن "هناك قناعة في الأوساط المصرية مفادها أن مصر وصلت إلى قناعة أن عملها مع دول جوار ليبيا هو نوع من العبث، وإضاعة الوقت"، لافتا النظر إلى "دخول روسيا وأميركا بوتيرة أكبر في الملف الليبي، وهو أمر من شأنه خلط الأوراق في ليبيا خلال المرحلة المقبلة"، حسب قوله.

عمر الدلال | 16/02/2017 على الساعة 17:33
فشل لقاء القاهرة
لا اعتقد ان الاستاذ الدكتور ابوبكر بعيرة قد صرح بالنص"ان مصر نفضت يدها من الملف الليبى" لان الاستاذ ابوبكر يعرف اكثر منى ,بان العلاقة بين مصر وليبيا ,ليست جوار وقومية ولغة ودين وتاريخ مشترك واقتصاد ....وان العلاقات بين البلدين ,تصل الى حد التداخل بالمصاهرة ووجود مصريين من اصل ليبى بمصر اكثر من عدد الليبيين بليبيا ,هذا بالاضافة الى ان الامن مشترك ,فليبيا هى قضية امن قومى ايضا.وعليه لا اتصور ان مصر او ليبيا بامكنها نفض يدها ,من الاخرى خاصة فى حالات الخطر. اما الفشل فى عدم عقد لقاء بين المشير حفتر والسيد السراج ,فهذا يرجع الى خطأ وتعجل من الدبلوماسية المصرية ,لانه فى مثل هذه اللقاءات الرفيعة المستوى,يسبقها وسيط على مستوى عال يقوم باتصالات مكوكية ,الى ان يصل الى نقاط اتفاق محددة ,وبعد ذلك يعلن عن اللقاء ومكان انعقاده. فموضوع اللقاء ليس "شخصى"ينتهى بالتسامح والاحتضان المتبادل ,فهو بالنسبة للمشير حفتر ,قضية بناء اسس لدولة قوية ترعى شعبها وتحقق مطالبه واماله ,التى ضحى بالاف من شبابه لتحقيقها. (ملاحظة): من يتابع منكم منشوراتى ,فقد علقت على وصول المشير الى القاهرة,بما معناه ان الل
al-zawi | 16/02/2017 على الساعة 15:01
if true it is good news
If this (Egypt lost interest in Libya) is true, it can only benefit the case. The Egyptian hand in the Libyan case has always (always) been dirty. Egyptian authorities since the 60s had nothing positive to give to Libya, except workers and teachers. The current system in Egypt has been the worst foreign factor that exacerbated the complex chaos in Libya. Promoting ex-Gaddafi dogs was probably the minor element in the deceitful stuff the authorities have engaged in. The question for many is not how could Egypt (the traditional Arab brother and all that rubbish) go this far in making the turmoil worse by taking sides and actively participating the civil war? The question is why? The Egyptian leaders must know that a stable Libya is more useful to them and their starving millions than a burning nation next door? It cannot be all to do with the hatred of the Brotherhood, which has to be a factor. But this menace is what Egypt gave to the Arab world. The apparently mighty Egypt
المراسل | 15/02/2017 على الساعة 19:11
نطالب الولاياة المتحده بالتدخل وطرد الجميع
نحن الشعب الليبى نبحث عن من يخلصنا من هولاء المتسلقين جميعهم والذين يسعون فقط للمناصب الشخصيه والسيطره على حرية المواطن الليبى وثرواته. لا مانع ان تتدخل امريكا عسكريا لدحر المليشيات والعصابات وكل من يختلف مع متطلبات المواطن الليبى. المواطن الليبى يرغب فى تحديد مصيرهم ومصير ليبيا وذلك بالاعلان عن انتخابات حره ونزيهه لبرلمان جديد ورئيس دوله تحت رعاية دوليه بقيادة الامم المتحده وحماية الجيش الامريكى . لم يعد هناك مانع حتى من تقسيم البلاد الى ولاياة حتى ننهى هذه المهزله التى وقعنا فيها بين مليشيات وعسكر ومصالح خارجيه وداخليه.
آخر الأخبار