أهم الأخبار

الفرنسى هنرى لورنس فى ضيافه المركز القومى للترجمة بالقاهرة

ليبيا المستقبل | 2017/02/11 على الساعة 17:28

ليبيا المستقبل - القاهرة: من المقرر أن يستضيف المركز القومى للترجمة، الثلاثاء المقبل، الموافق 14 فبراير، المستشرق الفرنسى هنرى لورنس وذلك بمناسبة الانتهاء من ترجمة واصدار الجزء الأخير من الكتاب الموسوعى (مسألة فلسطين)، اللقاء بحضور المترجم الكبير بشير السباعى، والذى نقل هذا الانجاز الضخم الى العربية، ويدير اللقاء الاستاذ الدكتور أنور مغيث مدير المركز القومى للترجمة، وذلك فى تمام الساعة السادسة مساءً، بقاعة طه حسين بمقر المركز القومى للترجمة.

المستشرق الفرنسى هنرى لورنس يشغل منصب أستاذ تاريخ العالم العربى المعاصر فى (كولاج دو فرانس) وهى تعتبر من أعلى المؤسسات العلمية الفرنسية ،يحاول فى كتاباته عن الشرق أن يبحث عن معرفة الاخر، وقد تعلم العربية لاكمال دراسته العليا، ولكن تعلمه العربية مَكّنَه بشكل أفضل من البحث التاريخى عن طبيعة العلاقات بين الشرق والغرب فهو  يدرس تاريخ المنطقة العربية، متخذاً حملة نابليون بونابرت عليها كنقطة فاصلة، لكنه لا يكتفي بدراسة الحملة ذاتها، إنما يعود إلى الوراء قرناً من الزمان ويتقدم بعدها إلى الأمام قرنين، حتى يصل إلى عصرنا الراهن. وهكذا يعطي صورة شاملة عن أوضاع العالم العربي على مدار القرون الثلاثة المنصرمة، وهي القرون التي ابتدأنا فيها نتعرف على حداثة الغرب حقاً، و يسعى ايضًا من خلال بحثه فى الاعوام الاولى لتكون هذه العلاقات فى القرنى السابع والثامن عشر لادراك الدوافع والاهداف التى حملت الفرنسيين الى التطلع نحو الشرق.

له عدد كبير من المؤلفات تناولت العالم العربى والاسلامى فى حقبات تاريخية مختلفة، نذكر منها الكتاب الهام (أوروبا والعالم الإسلامى: تاريخ بلا أساطير) والتى صدرت ترجمته عن المركز القومى للترجمة، (الامبراطورية وأعداؤها)،(السلام والحرب فى الشرق الأوسط)، (الشرق العربى فى عهد الهيمنة الأمريكية)، (بونابرت بين الاسلام والدولة اليهودية) و(الأصول الفكرية للحملة الفرنسية على مصر: الاستشراق المتأسلم فى فرنسا).

كتاب (مسألة فلسطين) ليس وصفا تاريخيا فقط، بل هو وصف توثيقى لمسالة فلسطين حيث يقدم تسجيل توثيقى دقيق لمختلف مراحل تطور الصراع على فلسطين، وقد اعتمد المؤلف على وفرة من الوثائق إلى لم يسبق الاعتماد عليها، ولا شك فى أن الهدف من هذا الكتاب الضخم يتمثل فى المساعدة على إيجاد حل لمسألة فلسطين وهو حل من وجه نظر لورنس يبدو بعيد المنال بالنظر إلى موازين القوى فى العالم.

كلمات مفاتيح : فنون وثقافة،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار