أهم الأخبار

"بريش" يوضح ملابسات إقتحام المؤسسة الليبية للإستثمار

ليبيا المستقبل | 2017/02/08 على الساعة 20:36

ليبيا المستقبل: قال عبد المجيد بريش، رئيس المؤسسة الليبية للإستثمار، أن ماتم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأدانه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في بيانات نقلها الاعلام، حول إقتحام مقر المؤسسة من قبل مجموعة مسلحة لا أساس له من صحة وأن كل مافي الأمر تنفيذ كان لحكم قضائي.

وأوضح بريش، في تصريح إعلامي، اليوم الأربعاء، أنه "دخل المؤسسة بحكم قضائي منحه مهام تولي إدارة المؤسسة الليبية للإستثمار"، مشيرا إلى أنه "عقب قرار محكمة طرابلس الصادر يوم 2 يناير 2ّ017 والقاضي بإيقاف قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمتعلق بتشكيل لجنة تسييرية للإشراف على عمل المؤسسة، تم إعلام ألرئاسي بالأمر وظل ينتظر رده لمدة أسبوعين دون جدوى، ليتوجه عقبها شخصيا لمقر المؤسسة ويتسلم مهامه"، حسب تصريحه.

وبشأن بيان الرئاسي الذي دعا فيه إلى عدم التعامل مع اي شخص إلا بصفة قانونية، قال بريش: "نحن ليس لدينا اي مشكلة مع المجلس الرئاسي، إلا ان الأخير لديه مشاكل مع القانون وقرارات المحكمة"، متابعا "أنا أتعامل مع القانون وعن طريق القضاء، والقضاء أصدر قراره بخصوص إدارة المؤسسة وهذا قانون لا يحق لاي جهة حتى -وان كان الرئاسي- الالتفاف علىه مخالفته"، حسب قوله.

يشار إلى أن مقر المؤسسة الرئيسي فى برج طرابلس تعرض لإقتحام يوم 5 فبراير الجاري من قبل مجموعة قيلا أنها "مسلحة" كانت ترافق بريش المُقال من منصبه منذ عامين وسيطرت عليه. وأصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، عقب الحادثة بياناً حمل فيه عبدالمجيد بريش مسؤولية إقتحام مقر المؤسسة والسيطرة عليها بالقوة مستعينا بمجموعة مسلحة موالية له، حسب بيان الرئاسي. يذكر أن مدراء الإدارات وموظفو المؤسسة الليبية للإستثمار وجهوا اليوم الاربعاء، خطابا إلى المجلس الرئاسي أعلنوا فيه تعليق العمل في كافة الإدارات بالمؤسسة بمقرها في برج طرابلس إلى حين قيام المجلس بحل الإشكال القانوني القائم مع مدير المؤسسة عبد المجيد بريش.

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار