أهم الأخبار

قوات حكومة الوفاق تحاصر قيادة «الدواعش» في سرت

ليبيا المستقبل | 2016/07/04 على الساعة 05:18

 أ ف ب - رويترزبعد إبطاء تقدمها الذي بدأ سريعاً نحو معقل تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا، باتت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج، تطوّق «قاعة واغادوغو للمؤتمرات» في سرت حيث أقام الارهابيون مركزاً لقيادتهم، وذلك إثر غارات جوية واشتباكات أسفرت عن سقوط 3 قتلى وجرح أكثر من 30 من القوة المهاجِمة. وأعلنت قوات حكومة الوفاق ليل الجمعة، أنها سيطرت على حي مهم في وسط مدينة سرت، مسقط رأس معمر القذافي، في وسط الشمال الليبي الذي تحاول استعادته.

وأفاد المركز الإعلامي التابع لعملية «البنيان المرصوص» التي تشنها حكومة الوفاق في سرت بأن قواتها «سيطرت بالكامل على حي السبعمئة وتتقدم نحو مستشفى ابن سينا ومحيط مركز واغادوغو للمؤتمرات». واحتدم القتال حول مركز المؤتمرات حيث تحصن عناصر «داعش»، ودخلت قوات حكومة الوفاق، مدعومةً بغارات جوية شنها الجيش الليبي، إلى قطاعات يتحصن فيها الارهابيون. وقال قائد ميداني للقوات الحكومية يُدعى سراج ضو، إن «المقاومة كانت شرسة لكننا تمكنا من القضاء على القناصة. واستولينا على سيارات وأسلحة».

وأشار المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» إلى أن «سلاح الجو يقصف مواقع عصابات داعش». وأظهرت صور بثّها المركز، عناصر من القوات الموالية للحكومة يتقدمون سيراً على الأقدام في شوارع المنطقة السكنية التي كان «داعش» يسيطر عليها. وقُتل 3 مقاتلين وجُرح أكثر من 30 خلال الاشتباكات التي وقعت أول من أمس، إثر طرد «الدواعش» من المنطقة 700 السكنية، استُخدمت فيها الصواريخ وقذائف المورتر والرشاشات.

ويقول قادة القوات الحكومية التي تتحدر غالبية عناصرها من مدينة مصراتة الساحلية، إن فلول مسلحي «داعش» موجودون في منطقة تقع حول مجمع واغادوغو للمؤتمرات في سرت ومستشفى قريب. لكن القنّاصة والألغام أبطأت تقدم القوات الموالية للحكومة. وشنّت قوات حكومة الوفاق هجوماً في 12 أيار (مايو) الماضي، لاستعادة سرت، ودخلت المدينة في 9 حزيران (يونيو) وباتت تحاصر الارهابيين، إلا أن تقدمها تباطأ بسبب مقاومة شرسة أبداها «الدواعش» الذين تحصنوا في المناطق السكنية وباتوا يشنون هجمات مضادة، معظمها انتحارية بواسطة سيارات مفخخة. واستغل التنظيم الارهابي الفوضى التي غرقت فيها ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي واستولى على سرت في حزيران 2015.

 

إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل