أهم الأخبار

غرفة الأخبار من قناة ليبيا: حكومة الوفاق... إقالات قبل منح الثقة

ليبيا المستقبل | 2016/07/02 على الساعة 15:01

غرفة الأخبار من قناة ليبيا، السبت 1 يوليو 2016: "حكومة الوفاق... إقالات قبل منح الثقة". متابعة اخبارية تحليلية بمشاركة: محمد بعيو "كاتب صحفي"، كمال حذيفة، عبد السلام نصية "عضو مجلس النواب".

أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

القاضي كمال حذيفة: حكومة الوفاق الوطني شكلت في ظل ظروف استثنائية وتستمد قوتها من الاتفاق السياسي الليبي... بالاستناد للمادة السادسة من الاتفاق السياسي من حق رئيس المجلس الرئاسي اقالة اي وزير لم يلتحق بالعمل بالاتفاق مع الاعضاء... الاستقالة الاعتبارية تقع عندما يتغيب موظف عن اداء عمله فيتم اقالته او اعتباره مستقيلا وعلى هذا صدر قرار باعتبارهم مستقيلين بسبب تغيبهم... لم نرى الاسباب التي استند عليها مجلس رئاسة الوزراء بإقالة الوزراء لهذا لا يمكن الحكم على القرار صحيح او غير صحيح... مجلس الرئاسي قد استند على قانون علاقات العمل رقم 12 لعام 2010 واصدر احكام الاستقالة الاعتبارية بحقهم... كان على مجلس الرئاسي ان يتمهل في اتخاذ مثل هذا القرار لان الاوضاع متأزمة... المسؤولية تقع على لجنة الحوار التي ستعقد اجتماعها في 13 من الشهر الجاري لايجاد حلول لمشاكل المجلس الرئاسي وراب الصدع بين المجلس الرئاسي والنواب...

محمد بعيو: المجلس الرئاسي اعتبر ان هؤلاء الاربعة موظفين امتنعوا عن العمل لمدة شهر ولم يعتبرهم سياسيين في حكومة الوفاق الناتجة عن الاتفاق... كنت اتمنى ان يكون المجلس الرئاسي اكثر حكمة لان قرار الاستقالة يضاعف حالة التأزيم في الدولة... نحن الليبيون الان مستخدمين لدى مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة والمجلس الرئاسي والمليشيات... يجب ان نحاسب المجلس الرئاسي على انجازاته بعد 100 يوم ونتمنى ان يخرج احد اعضاء المجلس للحديث عن الانجازات...

عبد السلام نصية: إقالات المجلس الرئاسي للوزراء كانت من باب المماحكات السياسية... هذه الحكومة لم يتم التوافق عليها وقد قلنا انه لا بد من اعادة النظر في الكثير من تفاصيلها...

أحمد تمالّـــه | 02/07/2016 على الساعة 15:23
هل أصبح وزراؤنا فوق القانون؟
أصدر المجلس الرئاسي قرار استقالة اعتبارية لأربعة وزراء بسبب تغيبهم عن العمل (ولم نسمع أو نقرأ أنهم استلموا العمل أصلا)، وهل يستطيع أي مجلس أن يؤدي عمله إذا أصر أعضاؤه على الغياب؟ وكلنا نقرأ يوميا الملام والنقد من المواطنين ومن جهات مختلفة للمجلس الرئاسي لأنه لم يؤدِّ خدمات تُذكر !!! وعندما تحرك المجلس الرئاسي وقرر إبعاد الغائبين عن العمل، حسب ما يمايه القانون، نرى الآن من يحتجون على المجلس الرئاسي بسبب أداءه لواجبه وكأن السادة المكلَّفين بوزارات أصبحوا فوق القانون! عجبي منكم يا أبناء وطني!!!
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل