أهم الأخبار

الزحف العمراني يهدد قطاع الزراعة فى المرج

ليبيا المستقبل | 2016/07/02 على الساعة 03:00

ليبيا المستقبل: تشتهر مدينة  المرج بالمزارع  الخصبة التي تعد مصدراً للرزق للعديد من العوائل  وتساهم إنتاجيتها  في  السوق المحلى، وفى  السنوات الأخيرة باتت هذه المزارع  تعانى  من  مشاكل عديدة أرهقت  المزارعين وملاك المزارع الذين يحاولون الصمود بوجه الحواجز التي تقف أمام رفع الكفاءات الانتاجية لمحاصيلهم  الزراعية. وقال المهندس  عبد الرحيم   سعد سليمان  إن غياب  السلطات المحلية وعدم اهتمام الدولة بالمزارع سبب في  قلة العائد من الزراعة وارتفاع عنصر المخاطرة؛ ما أدى إلى عزوف الكثيرين عن العمل في هذا القطاع، بالإضافة إلى قلة الاستثمارات الزراعية، وعدم وجود نظام للتمويل الزراعي والريفي، وذلك بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الليبية. وأضاف سليمان أنه نظراً لتوقف عمل البحوث الزراعية التي تعد غرفة العمل الزراعي   بالمنطقة الشرقية  وهى الجهة المختصة بأجراء كافة البحوث الزراعية الخاصة بالنوع  وكمية الإنتاج  والجودة لكل المحاصيل ومعالجة ومكافحة العدوى ، لافتاً إلى عدم  دعم الدولة للمزارع قد تسبب  في انتعاش السوق الحر  وارتفاع أسعار  الأسمدة  والبذور المستعملة وقطع الغيار  والأدوات الزراعية ونقص الادوية. وأشار إلى أن توقف عمل  الإرشاد الزراعي  والاشراف  الكامل من  ذوى الاختصاص على مراقبة الانتاج من حيث  الزيادة والنقص قد  يؤدى  إلى استعمال المزارع الاستعمال غير السليم للكيماويات، وبشكل خاص المبيدات.  وتعد المشكلة الاكثر  وطأة  من غيرها  حسب  وصفه وهى الزحف العمراني والحضري والتوسع العشوائي في الإنشاءات على حساب الأراضي الزراعية. التي أثرت بالسلب  على  اتجاه الرياح  وانجراف التربة وتدهور خواصها وتدني إنتاجيتها.

كلمات مفاتيح : ليبيا - المرج،
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل