أهم الأخبار

اجتماع لمناقشة بنود اتفاق لجنتي الحوار بين مصراته وتاورغاء

ليبيا المستقبل | 2017/01/17 على الساعة 09:09

ليبيا المستقبل: عقد وزير الدولة لشئون المهاجرين والنازحين، بحكومة الوفاق الوطني، يوسف أبو بكر جلاله، إجتماع مع عميد بلدية مصراتة محمد إشتيوي، ورئيس المجلس المحلي تاورغاء عبد الرحمن الشكشاك، وعضو المجلس البلدي مصراتة علي أبو ستة، في ديوان مجلس الوزراء، يوم أمس الاثنين، لمناقشة آلية تطبيق الإتفاق النهائي لعودة أهالي تاورغاء إلى بلدتهم. وناقش جميع الأطراف بنود اتفاق لجنتي الحوار بين مصراتة وتاورغاء بالخصوص وكيفية تطبيقها بعد التوقيع النهائي على الاتفاق من قبل مجلس مصراتة البلدي ومجلس تاورغاء، برعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

زيدان زايد | 17/01/2017 على الساعة 10:31
الصلح بين مصراته وتاورغاء ( كلام الحق وجاع)
الصلح بين مصراته وتاورغاء كان حلم يقظه لدي قله من مصراته حلم بتوسعه في رقعة الأرض وبسط أكبر نفوذ في الوسط البلاد الليبيه فيوم اعتقدت تلك القله ان بعد سرت سيتم السيطره علي موانئ النفط وكان التوسع الديموغرافي يحتم الصلح من تاورغاء لانها أمتداد او لجعلها أمتداد لمصراته الكبري وعندما وكان حلم السيطره علي النفط لكي تكون المدينه مفاوض قوي في أي نزاع ولكن أجهض مشروع الاستيلاء علي الموانئ وتبخر الحلم فلم يعد فيه تحمس للصلح ولان مساوئ فبراير لا حصر لها والعقلاء في المدينتين تركوها تلحم في بعضها وهم يتفرجون وعندما أستفحل الضرر واستعر الشرر نار جاءوا يبحثوا عن صلح كان يجب عقلاء تاورغاء من البدايه كبح جماح الصبيان الطائشه التي لبت نداء معمر يوم قال هبوا الي تحرير مصراته وكان يجب علي عقلاء مصراته منذ البدايه كبح جماح الشباب الطامح للانتقام وكان يجب عن البحث عن الجاني فقط وأخذه بجريرته وترك الشيخ والطفل والمرأه والبرئ اما ان تكون الحمله شيلا بيلا علي أوله فهذا اراه خطأ ولا يجب اصلاح أي خطأ بخطأ مماثل وفي النهايه كلام الحق وجاع وقائله عدو واللي مش مصدق شوفوا الرد علي تعليقي كيف سيكون
sameha saaber | 17/01/2017 على الساعة 09:26
جريمة تهجير تاورغاء وصمة عار في تاريخ ليبيا
حتي العدو الصهيوني لم يقم بتهجير الفلسطنين دفعة واحدة وبين ليلة وضحاها وانما كانت عملية التهجير تتم علي سنوات ويبفي العدو الصهيوني عدوا معتصب، فبماذا علينا نسمي مصراتة التي قامت وعلي الاقل قام ابناوها ورجالها بتهجير مدينة بكاملها ولمدة خمسة سنوات ، لانهم يخالفونه الرأي ، اما عملية الاغتصابات التي نشرت وسوق لها الكثير من الانذال فهي لم تكن بهذا الرقم الذي تحدقوا عنها وانما اعداد صغيرة لاتحصي ولقد اعترف بذالك الكثيرون من مصراتة بان عملية الاغتصابات لم تكن بالارقام التي يصورها الاعلام الفاسد بتوجيهات من الخارج,,علي كل حال مدينة تاورغاء سرق كل ما فيها , حتي اعمدة الكهرباء تم تفكيكها واصبحت خرابة وهذا كله بفظل منجزات 17 فبراير والمصيبة السوداء ان اكبر مدينة استفاد اهلها من نظام التاغية هي مصراتة وان مصراتة كان لها نصيب الاسد في الدوائر الحكومية ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم,,التاريخ لن يرحممن كان السبب في التهجير وكان الاولي علي عقلاء مصراتة ان يعملوا حدا لذالك في الوقت الذي لم يسلم فيه اهالي تاورغاء من الاعتداات التي كالتهم حتي وهم بعدين عن مصراتة والله المستعان
آخر الأخبار