أهم الأخبار

خبير: إعترافات "ناصف" حول الشورابي والقطاري هدفها الشوشرة على مبادرة تونس

ليبيا المستقبل | 2017/01/10 على الساعة 12:24

ليبيا المستقبل: قال الخبير في الشؤون الليبية، غازي معلا، اليوم الثلاثاء، أن إعترافات الإرهابي الليبي، عبد الرازق ناصف عبد الرازق علي، التى بثتها نهاية الأسبوع الماضي قناة "الحدث" الليبية حول مصيرالصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري تأتي فقط "من أجل الشوشرة على المبادرة التونسية الهادفة لحل الازمة فى ليبيا". وقال الخبير التونسي، "أعتقــد أن نذير القطاري وسفيان الشورابي لازالا على قيد الحياة. ووفق معلومات دقيقة وغير محينة تحصلت عليها فى شهر جوان 2015 ،هما فى أحد السجون العسكرية بمدينة الأبيار القريبة من بن غازي الليبية ،وهما رهن الإحتجاز لدى القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر"، وفق قوله. وكان، عبد الرازق ناصف، قد أقر في إعترافاته بتصفية الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا، وذلك بعد القبض عليهما في بوابة النوار، من طرف مجموعة شخص يسمى (سراج الغفير) ونقلهما إلى مزرعته ثم التحقيق معهما على مدى أسبوع.

يشار إلى أن المستشار الإعلامي بمجلس النواب الليبي، فتحي عبد الكريم المريمي، قال أمس في تصريحات إعلامية، أن "إعترافات (الإرهابي عبد الرزاق ناصف عبد الرزاق علي) تستند إلى معطيات صحيحة وحقيقية"، متعهدا بـ "إعلام السلطات التونسية بالحقيقة فورإغلاق ملف هذه القضية وإستكمال التحري بشأن اإعترافات الإرهابيين المتعلقة بقتلهما من قبل ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي في ليبيا". من جهتها أكدت الخارجية التونسية، في بيان أصدرته، عقب بث إعترافات الإرهابي،على متابعتها الشديده للتصريحات، مشيرة إلى أنها بصدد القيام بالإجراءات القانونية والدبلوماسية الضرورية والتنسيق الفوري مع السلطات الليبية للتحقق من مدى صحة هذه المعلومات.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار