أهم الأخبار

معركة تحرير سرت تكشف الحجم الحقيقي لتنظيم داعش في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2016/06/27 على الساعة 05:09

وكالات: اتضح زيف الصورة التي رسمها تنظيم داعش لنفسه في ليبيا على أنه قوة مرعبة من خلال ما أبرزته الأحداث والمعارك في مدينة سرت خلال الأسابيع الماضية. وأثبتت الهزائم المتوالية والسريعة التي تلقاها التنظيم في سرت، خلال عملية البنيان المرصوص العسكرية، التي تقودها منذ نحو شهر ميليشيات مصراتة الموالية لحكومة الوفاق أن التنظيم في سرت لم يكن في حقيقة الأمر سوى "نمر من ورق". 

ونجح تنظيم داعش في رسم صورة مرعبة عن نفسه عبر طريقتين أساسيتين؛ تمثلت الأولى في الإصدارات المرئية التي كان يظهر فيها مقاتليه، وهم يقومون بعمليات إعدام وذبح وحشية، وصادمة للرأي العام العالمي والليبي، ولعل أبرزها الإصدار الذي بثه التنظيم في فبراير 2015 لعملية ذبح 21 مسيحيا مصريا على أحد شواطئ سرت.

أما الطريقة الثانية فتتمثل في عمليات القتل العشوائي التي نفذها التنظيم في ليبيا، كما هو الحال في مناطق تواجده حول العالم، وإظهار عناصره على أنهم وحوش، ولهم قدرة عالية على قتل الناس من دون شفقة أو تمييز. وبخلاف الصورة الذهنية كـ"قوة لا تقهر"، والتي اهتزت على وقع هزائم سابقة للتنظيم، أظهرت معارك سرت أن الأرقام التي أوردتها وسائل إعلام غربية لأعداد عناصر التنظيم في سرت مبالغ فيها. فقد تحدثت التقارير الغربية عن امتلاك التنظيم مقاتلين في سرت، يتراوح عددهم بين 6 و10 آلاف، لكن مصادر عسكرية ميدانية قالت إن عملية "البنيان المرصوص" بينت أن أعدادهم لا تتجاوز ألفي مقاتل، على أقصى تقدير.

وتقول مصادر من عملية البنيان المرصوص إن عدد الذين قتلوا من عناصر التنظيم منذ بدء عملية البنيان المرصوص، يقارب الألف، بينما تتوقع أن المئات فقط، وأغلبيتهم من الأجانب هم المتبقون في المدينة. كما يعد فقدان التنظيم لحاضنة شعبية أو قبلية في سرت من أسباب انهياره السريع في مواجهة القوات الحكومية. 

فقد استغل التنظيم الانقسامات السياسية التي تعيشها ليبيا، والفراغ الأمني الذي تعيشه مدينة سرت، معقل نظام العقيد الراحل معمر القذافي، التي كانت ولا تزال منهكة من تداعيات أحداث الإطاحة بالنظام السابق، ليتسرب إلى المدينة ويستقر فيها، حتى أحكم سيطرته عليها بالكامل بداية عام 2015، غير أن علاقة التنظيم بأهالي المدينة لم تكن جيدة، نظرا إلى الممارسات البشعة في حق السكان، وهو ما جعله يفقد كل حاضنة شعبية أو قبلية في سرت.

كلمات مفاتيح : ليبيا - داعش،
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل