أهم الأخبار

حزب 'نداء تونس' على مشارف الانقسام بعد انشقاق العشرات من نوابه

ليبيا المستقبل | 2016/11/22 على الساعة 17:42

ليبيا المستقبل (وكالات): بات حزب حركة نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحكومي على مشارف الانقسام مجددا بعد أشهر فقط من انشقاق العشرات من نوابه وخسارته للأغلبية في البرلمان. ويثور الخلاف بين أنصار المدير التنفيذي للحزب حافظ قايد السبسي نجل رئيس الدولة الباجي قايد السبسي مؤسس الحزب ومجموعة من القياديين المعارضين له. ويواجه حافظ السبسي اتهامات باحتكار السلطة والهيمنة على قرارات الحزب الذي لم يعقد بعد مؤتمره الانتخابي منذ تأسيسه في 2012 وفوزه لاحقا بالانتخابات الرئاسية والتشريعية في 2014. والأحد توافق أعضاء المجموعة المعارضة "هيئة انقاذ" على تعيين القيادي في الحزب والنائب في البرلمان منصف السلامي على رأس هيئة تسييرية إلى حين عقد مؤتمر انتخابي.

ويقول القياديون بهيئة الانقاذ إنهم سيعملون على وضع خارطة طريق لإنقاذ الحركة من الانهيار والإعداد لعقد مؤتمر انتخابي ديمقراطي. وقال متحدث عن الهيئة رضا بلحاج إن نداء تونس سيترك الباب مفتوحا لعقد مشاورات مع أحزاب ديموقراطية لبحث امكانية التحالف معها. وورد حافظ السبسي عقب اجتماع للهيئة السياسية للحزب مساء أمس الاثنين بالرفض المطلق لما اعتبره "توجه انقلابي للجنة الإنقاذ وإقرار إحالة عناصرها على لجنة النظام لمسائلتهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنهم" ويواجه الحزب خطر الانقسام مجددا بعد أشهر من انشقاق الأمين العام السابق محسن مرزوق الذي أسس حزب حركة مشروع تونس مع أكثر من 20 من نواب النداء. وبعد أن فاز نداء تونس بـ86 مقعدا عقب انتخابات 2014 ، فإنه بات اليوم يمتلك 68 مقعدا خلف حركة النهضة الاسلامية (69 مقعدا) وهو مرشح لفقدان المزيد من المقاعد في ظل الأزمة الحالية.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار