الساطور rss

"الساطور" رسام الكاريكاتير الليبي

أثرى فنان الكاريكاتير حسن دهيميش، الملقب بالساطور، منذ السبعينيات الرأي العام العربي بتأملاته السياسية الجريئة واللاذعة عن وطنه ليبيا. في هذا المقال يعرض ابنُهُ شريف دعيميش لموقع قنطرة السنوات الفنية الطويلة لأبيه التي لم تنته بعد.

بورتريه الساطور (في رثاء حسن دهيميش)

لم أعرف الانترنت إلا وكان الساطور في الموعد، كان باب القرن الحادي والعشرين قد فُتح على مصراعيه فكان الزمان زمان النت، كنا نلتقي ثُلة أصدقاء في الهواري عند الصديق فوزي بن كاطو في مزرعتهم، حين كل مساء يزودنا الصديق حسن بوليفة - من خلال عمله بشركة الخليج - برزمة ورق هي حصيلة اليوم من نتاج المُعارضة الليبية. كأنما الانترنت كوةٌ للتنفس جاءت في حينها، وكأن الكوة ...

رسام الكاريكاتير الساطور.. الرحيل المؤلم لعاشق الحريّة والفنّ

الرسومات السّاخرة ذات المغزى أو (الكاريكاتير)، هُـو فـنّ راقٍ وأداة نضـاليّة وعمل إعـلامـي وصحـفي لـه قيمتـه وأهميتـه ودوره، وقد يفـوق مَـا يحملـه مِن نقـد عشـرات المقـالات والتقـاريـر الصحفيّـة. وفـنّ الكاريكاتير هُو فنّ قديـم جداً، وكان معروفاً عند المصريين القدماء والآشوريين واليونانيين، وهُـو فنّ تقدم فِي الغرب كثيراً ولعب دوراً مهماً فِي الثقافـة ونشر ا ...

وداعا سيد الريشة المقاتلة

تعرفت على الفنان حسن دهيميش المعروف بـ"الساطور" عام 2004، عندما طلب الإضافة على موقع فيسبوك، وفي نفس الليلة أجرينا أول محادثة. شعرت بأنني أعرفه منذ زمن بعيد. كنت أتابع رسومه على المواقع المعارضة بشغف، وكان يتابع مقالاتي باعجاب كبير، وهكذا ولدت صداقة فريدة لم تشبها أي شائبة. كنت أقترح عليه بعض الأفكار فاشاهدها في اليوم التالي وقد تجسدت رسومات مبهرة. ...

الليبيون بمانشستر يؤبنون الفقيد "الساطور"

ليبيا المستقبل: تقيم الجالية الليبية بالمملكة المتحدة مجلس تأبين للمرحوم الفنان حسن دهيميش (الساطور) يوم الجمعة القادم الموافق لـ19 أغسطس، على الساعة الثامنة مساء، بمسجد ديزبري بمانشستر. كما يقام مجلس للتأبين وقبول التعازي في المرحوم يوم السبت الموافق لـ20 أغسطس، انطلاقا من الساعة السادسة مساء وحتى العاشرة مساء، بالعنوان التالي:

الفنان حسن دهيميش (الساطور) في ذمة الله

انتقل إلى جوار ربه فنان الكاريكاتور حسن دهيميش، صاحب رسومات الساطور، يوم الجمعة الماضي بعد صراع مع مرض عضال الم به. ويعد الفنان حسن دهيميش من ألمع رسامي الكاريكاتور الليبيين، وعرف برسوماته الساخرة التي توجه نقدا لاذعا للأوضاع السياسية والاجتماعية في ليبيا. لجأ الفنان حسن دهيميش، في بداية الثمانينات من القرن الماضي، إلى بريطانيا

آخر الأخبار