مقالات ليبيا المستقبل rss

كلمات صادقة أنقذت ليبيا (1)... بيع الغلم وأكرم الخيل

تعرضت ليبيا منذ القدم ولا زالت تتعرض لظروف عصيبة وامتحانات صعبة، وفتن كادت تؤدي بها إلى التهلكة. ولكن الله سبحانه وتعالى سخر لهذا البلد الطيب في مجمله، جنودا مخلصين له، يتمتعون بحكمة وذكاء وشجاعة ونوايا طيبة، وحبا صادقا له. تمكن هؤلاء الجنود من استخدام ما حباهم الله به من فطنة وبعد نظر، تمكنوا من حفظ هذا البلد وطنا آمنا موحدا، وللجميع. وأمثال هؤلاء الرجال كث ...

ديمقراطية فن الصفقة

كـكاتب ليبي مهمّش تقريبا زميل مهنة للمؤلف ترُمب معزول عن توّلي منصب عام في بلده، ومنفي مجدّداً في المانيا بسبب احتراب أهلي معمم تأجج منذ خريف عام 2014 مع قوى دولية وإقليمية، أججت الولايات المتحدة الأميركية انسجاماً مع مصالحها المنافعية أُواره، لم ألحظ طوال متابعتي لمسار الـ5 أشهر من السباق الانتخابي أي عرض لكتاب من مكتبته الغزيرة التي تنبيء عن ثراء خبرته ك ...

مجتمع بنغازي الثقافي… وذكريات المكان والزمان (2)

وتعرفنا مبكرا على بناة الأهرامات.. خوفو... خفرع... ومنقرع..، والملك مينا موحد القطرين...، حتشبسوت، وتحتمس، ورمسيس الثاني.. ورق البردي...، إيزيس، وأوزوريس، وآتون، ورع، وحجر رشيد، وفك رموز اللغة الهيروغلوفية وتوجه بنا الخيال إلى وادي الملوك .و.الكرنك... حيث  معابد الفراعنة ومسلاتهم والمقابر... وكنا في كتاب المطالعة نقرأ... القرود وبائع الطرابيش.. وسرحان ب ...

بناء القضاء الدستوري في مشروع الدستور

من المسائل التي تتعلق بحماية الحقوق والحريات وبالمحافظة على عمل النظام السياسي والقانوني بانتظام واطراد مسألة القضاء الدستوري. ذلك أن فاعلية الحماية الدستورية التي يقررها الدستور لما ينظمه ترتبط ارتباطا وثيقا بوجود الرقابة على دستورية القوانين وكيفية تصميمها. فهي الألية التي تتحدد عبرها التشريعات التي تخالف النصوص الدستورية وتلك التي تتفق معها. وقد كان خيار ...

كاسترو "التاريخ هو من يُنصفني"

هل يُطلق لقب القائد على كل من قاد، سواء بالقوة، أو الخيار؟ وهل كلمة ثائر تُطلق على كل من امتشق السلاح، سواء دفاعاً عن قضيّة أو دفاعاً عن النفس أو دفاعاً عن مصلحة شخصية؟ كاسترو حمل السلاح ولم يكن من قبلُ من حامليه فسُمي "ثائر" بعدها قاد بلاده لنصف قرن من الزمان. البعض كرهه والبعض الآخر أحبّه. فهل الكراهية والحبّ لهما علاقة بالمصلحة. من هم أصحاب المص ...

في التنوّع الثقافي وملحقاته!!

إذا كانت المنطقة العربية تزخر بالتنوّع الثقافي بمختلف أشكاله ومضامينه، سواء كان تنوّعاً دينياً أو إثنياً أو سلالياً أو لغوياً، فإن هذا التنوّع كان مصدر قوة وثراء وإبداع لا حدود لهما في الماضي، أمّا اليوم فإنه أصبح مصدر قلق ونزاعات وحروب، لا سيّما بصعود موجات التعصّب والتطرّف، التي نجم عنها عنف وإرهاب لا مثيل لهما.

من عبر وقصص التاريخ (1)

ذكرني السقوط السريع للأنظمة الحاكمة في الوطن العربي بقصص من التاريخ عن أناس تمتعوا في الحياة كيفما أرادوا، وكانوا من أصحاب الجاه والسلطان والأمر والنهي للعباد بغير طاعة الله ثم آل أمرهم إلى الذلة والمهانة. إن الله سبحانه وتعالى جعل شروط للتمكين في الأرض، من خالفها فإنه سيذله ويقهره ويأخذه أخذ عزيز مقتدر فقال تعالى (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وأتو ...

رؤوس أقلام

لفظة الجهاد هي مخالفة القانون الدولي وقد أسيء استعمالها، ولسوء فهم مدلولها، والمعاني قد تتغير مع الأزمان، وقد ودّعها الرسول (صلعم) حين قال: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، جهاد النفس، بناء الإنسان للتخلص من الجاهلية والتوجّه إلى الحضارة، ونبذ الأصنام، ونشر السلام  والوئام بين الأنام، والجزية في حد ذاتها أسقطت فريضة الجهاد، لتكون (غائبة)، وتعني ...

راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم

ليس الأسرى الفلسطينيون المنسيون هم الأسرى والمعتقلون في السجون الإسرائيلية، فهؤلاء نعرف أسماءهم وأماكن احتجازهم، ونتابع قضاياهم ونشهد محاكماتهم، ويزورهم أهلهم ويلتقون بذويهم، ويراسلون أحبتهم، ويهاتفون من شاؤوا من سجونهم، ويدخلون إلى شبكة الانترنت أحياناً، يشاركون ويناقشون، ويساهمون ويكتبون، وتصلهم أخبار الخارج ويتفاعلون معها، ويتضامنون مع شعبهم ويهتمون له وي ...

كاسترو يهزم امريكا، فمن يهزم عملاءها في الخليج

يفترض في الامم التي نالت استقلالها  بفعل الكفاح المسلح ان تعي جيدا معنى الحرية، فتمد يد العون للشعوب المستعبدة من اجل التحرر لا ان تسعى الى زعزعة الانظمة التي جاءت لتحقيق مطالب الشعوب، عملت الادارة الامريكية في ستينيات القرن الماضي على اجهاض الثورات في عديد البلاد اللاتينية ومنها كوبا، بواسطة المرتزقة ارادت ان تعيد نظام باتستا الى الحكم، لكن ارادة الثوا ...

إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل