مقالات ليبيا المستقبل rss

إنتخاب رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور... والهروب إلى الخلف

أثارت الدعوة التي وجهها رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور إلى الأعضاء للإجتماع يوم 2016/12/27م بمقر الهيئة بالبيضاء جدلاً لم ينتهي بعد، خاصةً وان هذه الإجتماعات التي لم يكتمل النصاب لإنعقادها انتهت الى النتيجة المرسومة لها مسبقاً وهي إنتخاب رئيس للهيئة خلفاً لرئيسها السابق الذى أقصى قضائياً لتمتعه بالجنسية الأمريكية.

قد يتحوّل الحُلُم كابوساً

لا شك أن هذه المرحلة الإنتقالية التي تَمُرُ بها ليبيا هذه السنوات، كما حصل في العديد من الدول، هي مرحلة أزمات قد تطول أو تقصر. قد تطول إذا لم تتفق النُخب السياسية على إختيار الطريق الأقصر نحو بناء الدولة وهو الاتفاق على تبني المبادئ الديمقراطية والاحتكام إلى آلياتها، واختارت طريق الاقصاء والصراع والاحتكام إلى السلاح في التعامل مع الطرف الآخر وهو الطريق الاطو ...

تقسيم ليبيا لثلاث ولايات اختراع إيطالي!؟

قصة الولايات الثلاثة (طرابلس وبرقة وفزان) من حيث الأصل هي قصة و بدعة استعمارية واختراع ايطالي حديث بامتياز لا وجود له قبل الاحتلال الايطالي البغيض لطرابلس وبرقة عام 1911 (!!) تماما كما هو الحال في تسمية طرابلس وبرقة بعد دمجهما بقوة الاحتلال باسم ليبيا على يد الايطاليين، فهي تسمية استعمارية ايطالية فرضها المستعمر بقوة السلطان وليست نابعة من ضمير وارادة السكان ...

االملك إدريس وروزفلت وهتلر... والعالم المرتجى

لا تتوقف بعض الاقلام الصغيرة المرتعشة اليوم عن كيل التهم وتوجيه النقد للملك ادريس السنوسي وتصويره على انه صنيعة بريطانية او (انجليزية كما يحلو لهم تسميتها بحكم ان القذافي لم يعمل لهم اي تحديث  للتاريخ منذ عام 1707!). وهذا الحقد الذي لم يعرف الافول تغذيه نزعات جهوية ومناطقية وقبلية وعقدة نقص مريعة وانانية ودور لاباس به من ثقافة وتعليم العقيد المغرور ملك ...

محمد الزواري… أنت الشهيد لتثوير الوعي وإيقاظ الضمير

مرة أخرى تبقى بعض الفضائيات التونسيية وبعض الإعلاميين خارج تغطية الضمير، منفصلين عن جاذية الجماهير، منغمسين دوما في برامج الرداءة والوضاعة والانحدار والكتابة ما تحت أسفل الإقدام، كما كان الحال عند استشهاد أحد عناوين المقاومة ضدّ الهوان العربي، وضدّ الصمت الآثم، وضدّ النقاش المفروم، وضدّ كل أصناف الهباء المنثور، "الطيّار"، والمخترع التونسي المولد وا ...

لمن المُشتكى وكيف المسير… ليبيا على الخُطى النابليونية

المؤرخون دونوا في سجلاتهم أنه إبان قيام الفرنسيين بثورتهم ضد سطوة الكنيسة والاقطاع البورجوازي، أواخر القرن الثامن عشر الميلادي (أي: سنة 1789)، تحول من شاركوا في "الثورة" إلى وحوش كاسرة وإلى أفاعي دموية غادرة، ترتوي وتتغذى على دماء الفرنسيين الأبرياء، عبر ممارسات ظالمة واعمال قمعية رهيبة وجرائم شنيعة، ما تولد عنه موجات متتالية من الكراهية والبغض وان ...

في الإرهاب والترهيب

ضمن برنامج تلفزيوني روت صحفية بإذاعة تونسية،ناجية من العملية الإرهابية التي جدّت ليلة رأس السنة الميلادية بملهى ليلي في تركيا، كيف كان الإرهابي يتنقّل من مكان إلى مكان رافعا صوته ومردّدا الله أكبر وهو يقتل كلّ من اعترضه في طريقه. كما وصفت كيف كان هروب النّاس من القاتل في كلّ اتجاه، وكيف اختبأت في مكان ما واقترب منها الإرهابي بدون أن يتفطّن إليها. وقد دامت ال ...

هل النظام الملكي؟؟ يحل ازمه ليبيا!!!

في ظل هذه الربكه التي نعيشها الان والتي حيرت كل متابع وذو عقل رشيد وبما ان ليبيا كدوله وطنيه سقطت وهذا تم بفعل ابنائها من طعنوها بسكاكين الفساد والطمع و الجهويه والخيانه طبيعي في مثل هذه المواقف التراجيديه الملئيه بالفوضي والبؤس والتشرذم والدم ان نري بعض الهلع والنصح منهم بعضهم معتقدين ان بهذه الوصفات سيعيدون لها الروح وان كان جل هؤلا يقفون منها الان موقف ال ...

لم تفتِ هذه العمائم بقتل عمر المختار

احقاقاً للحق لم تفت هذه العمائم بإعدام سيدي عمر المختار كما يدّعي التعليق المصاحب لصورة زيارة زعيم ايطاليا موسوليني واستقبال هؤلاء الشيوخ له، فتنفيذ حكم الإعدام في سيدي عمر المختار كان في مدينة سلوق يوم ١٩٣١/٩/١٦ بينما كانت زيارة موسوليني لليبيا في سنة ١٩٣٧، أي بعد ست سنوات من شنق سيدي عمر المختار.

إسرائيل تدافع عن إلهها وتقتل باسمه

يظن اليهود الذين يقولون أن الله فقيرٌ وهم أغنياء، وأن عزيراً هو ابن الله، وأن يد الله مغلولة، والذين طلبوا من نبيهم موسى أن يروا الله جهرةً ليستقر الإيمان في قلوبهم، والذين تخلوا عن نبيهم وقالوا له اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون، والذين قتلوا الأنبياء وذبحوا المرسلين وكذبوا بالحق المبين لما جاءهم، أنهم أقرب إلى الله عز وجل من الفلسطينيين، وأكثر إيمان ...

إستفتاء
هل انت موافق علي اقتراح مجموعة من النواب تغيير علم ليبيا ونشيدها الرسمي؟
نعم
لا
لا بد من استفتاء الشعب
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل