مقالات ليبيا المستقبل rss

هل اْمريكا بلد غير عادى... هل رئيسها غير عادى؟!

فى موسم الثلوج والصقيع. بعد اْسبوع من الان. فى العشرين من يناير وكالعاده المتبعه فى اْمريكا يقسم الرئيس الجديد اليمين الدستورية ويصبح رئيسا لبلاده لمدة اْربعة سنوات.. مالم تجدد مرة اْخرى. ثم ينتقل باْسرته الى ذلك البيت فى واشنطن ويدخل المكتب البيضاوى. يجلس بجوار المدفاْة. ينفخ يديه واْوداجه. ويشرع فى ادارة العالم. ومغازلة اسرائيل!

الرسالة الخامسة... الى الصديق هشام بن غلبون

تحية طيبة.. وسلامات، وأشواق ومودة وتقدير ملء ارض الله. الرجاء، والأمل كُله، انْ  لَا تظن أنّ صاحبك قد اصابه اليأس والقنوط، بسبب رسائله الغارقة، في مآسي الناس وعذاباتهم وآلامهم واحوالهم اليومية الحزينة، القاسية المزمنة.. تأكد يا صاحبي أن صاحبك لا يشتكي، ولن يشتكي أبدا بإذن الله.. فصاحبك يا صاح واحدا من ملايين ستة.. تشردوا.. تاهوا.. لجئوا..، تعذبوا..، (فت ...

البرلمان... ومناقشة تغيير العلم والنشيد

يرمز "علم الاستقلال" إِلى التّاريخ اللّيبيّ والجهاد ضدَّ الطغاة والمستعمرين، وإِلى تأسيس دولة ليبَيا الحديثة وخطى آبائها المؤسسين.. ويمثل الشّرعيّة الدّستوريّة ولا يمثل أسرةُ أو شخصاً أوعهداً. وقد صدقت على هذا العلم، الجمعيّة الوطنيّة التأسيسيّة الّتي ضمّت عناصر وطنيّة مثّلت جميع سكّان ليبَيا واعتمدته فِي 21 ديسمبر / كانون الأوَّل 1951م. واخُتيرت أ ...

إستقالة الشُجعان... ووفاق التوهان

على مشارف يأسُنا، من نزول كل من أعتلى ظهورنا المقروحة، من حُكام الربيع العربى الأسود الأغبر (فرع ليبيـا) من بنى جلدتُنا، الذين منهم، من تحولوا الى جُزء من نكبتنا المُتجددة، مُنذ أن أهدانا زيدو الألمانى من أصل ليبى، خليله المَصون بِرنارد ليفى، كانت أفعالهم وأقوالهم وقراراتُهم مِثلهم، سيئة السُمعة بأمتياز... المُهم، ها هو موسى الكونى، الذى يمكن ان نعتبره شُجاع ...

ليلة صوفية

لا يصح لا يجوز ومن غير المقبول أن تعيشي طفلة وجيلك كبر وترجل وشب ونضج وبلغ وتزوج وأنجب، بل منهم مَن صار جَداً وأنت يا روحي ما زلت طفلة. لقد صرتُ في حضرتك أخجل من الناس. أخجل من ونيس ادياب ومن بشير اسماعيل ومن عمر عبد الدائم وأصدقاء آخرين صاروا مع العمر أكثر رصانة وأنت أكثر طيشاً. تخالين لي وأنت تعودين والناس تتقدم في العمر كما لو أنك روحاً تخشى ارذل العمر، و ...

هل الإرهابيون ضحايا قبل الإجهاز على ضحاياهم؟

قد يكون من الأنصاف البحث في جذور الانحطاط والسقوط في هاوية التطرف التي أوصلت بعض المتطرفين "الإسلاميين" إلى قبول قتل النفس البشرية بانتحارهم طمعا في الجنة!!! دون الإنصات وبحذر لقوله سبحانه وتعالى: {من قتل نفسا بغير نفس أو فسادا في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً}.. لذا يرى الكاتب من باب مسؤوليتنا كبشر وكمسلمين سبر أغوار هذه الحقيقة المرة والمخزية، بع ...

مفهوم المحتوى الرقمى

من بين ما تم تفعيله والعناية به بجل دول العالم ما يتعلق بالمحتوى الرقمى بلغة كل منها او باللغة الاكثر انتشارا واستعمالا، والمحتوى الرقمى يعنى كل تجميع وتبويب وتصنيف ومعالجة كل النصوص والصور والسمعيات والمرئيات الممكن وضعها كمحتوى إلكترونى رقمى بالحاسوب، "وهو المواد المعرفية المكتوبة بلغة ما والتي تعد للنشر على شبكة الإنترنت والشبكات الاخرى من محلية وعن ...

فادي قنبر يدمي قلوب الإسرائيليين

فرح العدو الإسرائيلي إذ انقضت احتفالات رأس السنة الميلادية بخيرٍ وسلامٍ، وأمنٍ واطمئنان، ولم يعكر صفو احتفالاتهم أحد، ولم ينغص عليهم فرحهم آخر، فأحيوا ليلة رأس الميلاد بصخبٍ ومجونٍ، وفرح وفنونٍ، وواصلوا السهر بعدها في الملاهي والكازينوهات، وقد اطمئنوا إلى يقظة أمنهم، وجاهزية جيشهم، وحسن تقدير أجهزتهم، وحكمة قادتهم وقدرتهم على ضبط الأمن وسلامة المواطنين، وكان ...

الهروب إلى الفردوس

على بعد صفحات من الفصل الأول أمسكت هذا الرواية بتلابيبي..اقتحمت عقلي.. وجرتني عنوة إلى عالمها... فوجدت نفسي ألهث داخل كتاب حافل بالغرائب... من شوارع باريس.. إلى مصانع لندن... ودارات البيرو... ورش، مستشفيات، بيوت خيرية، مراكز شرطة، دور مجانين وملاجئ أيتام… مصانعِ، سجون، أحياء فقيرة، مباغي وشخوص مطحونة بائسة.

الكتابة على الجدران المتصدعة (8)

يبتعد... يقترب... يومض... ثم يختفي... وتختلط المرئيات وتتناثر مرتبكة... ماذا حدث؟ أين الحدث...؟ تتراجع الكلمات وقد تتدفق مزدحمة، لتشكيل صورة... لتوضيح معالم... لاستبيان رؤية... لكنها تختنق، عند المخرج تتعثر... تتبعثر تفتقد التماسك... كلمات مجرد كلمات تئن... تتألم... تشكو...تترنح.  ماذا حدث؟... أين الحدث؟... التاريخ الوجود البشري المرتبط... بالمكان والزم ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق علي اقتراح مجموعة من النواب تغيير علم ليبيا ونشيدها الرسمي؟
نعم
لا
لا بد من استفتاء الشعب
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل