مقالات ليبيا المستقبل rss

لا لتقسيم ليبيا

لننجو من التقسيم والانهيار الكامل، فلنسمي الأشياء بمسمياتها، فقد انتهى وقت المواربة - (أو يُفترض أن يكون انتهى!.. أو علينا ألا نجامل في وحدة التراب الليبي وحقه في البقاء) - ولنعمل جميعاً لصون ما تبقى من وحدة الشعب والبلاد وراحة العباد. بمجرد اشتعال الحرب الغبية التي سُميت بحرب المطار في 2014! التقيتُ مواطناً ليبياً ممن لم تمنعهم أوضاع الفوضى من طلب العلم ف ...

وزارة الخارجيه الليبيه... عودة اخرى وأخيره

فى مقال سابق عن الوزارة العتيده اشرت بشكل سريع الى ماحدث لها بعد ماسمى باعادة  تنظيمها، مع ان ماحدث قد اصابها فى مقتل بسبب الارتجال والواسطه والازمات التى كانت تباشيرها على صعيد العلاقات مع الدول والارتجال الذى كانت تعالج به تلك الازمات مما كان يزيدها تازما تعقيدا. لكن الحديث عن الادارة فيها وما يشمله تخصصها من اشراف على شؤون الموظفين والسفا ...

المرأة... انتماء البقاء ومظلمة المجتمع (3)

إلى متى ستبقي المرأة مثل الوردة التي لاتطلب الماء، ولو كان ثمن ذلك موتها عطشا؟ وإلى متى ستبقى ترش الملح على مطالبها، حتى تبقى هذه المطالب محفوظة، ولا تقتلها بكتيريا أفكار الموبوءين؟ أسئلة شاردة تطاردنا في وضع يجبرنا على السير لمسافات طويلة، بحثاً عن الأمل القريب في طريق عبده المماحكون والمزايدون والمتسترون بالعمائم، أو الياقات البيضاء، وكلهم سواء من حيث النت ...

تناقضات شرق اوسطية

حين نبحث في المعيات التي تمنطق اي تصرف او حدث او حتى قرار يمكننا من خلال الاستدلالات ان نعي بشكل واضح ماهية المسار الذي يتخذه اصحاب القرار من جهة، والوجهة التي يتخذه القرار من جهة اخرى، وهذا ما يجعلنا في النهاية على دراية بالمحركات والمصوغات والاهداف وحتى المساعي التي تتبناها الجهات الصادرة للقرار، ولكن في الوقت نفسه حين نعيش وسط دوامة ممتلئة باللامنطق الل ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/2)

في نهاية عام 1933 عين الدوتشي بينيتو موسوليني المارشال الطيار ايتالو بالو حاكما عاما للمستعمرة الشمال الافريقية او ما كانت تعرف بالشاطئ الرابع للامبراطورية الفاشيستية الصاعدة. قبل تعيينه في منفاه الشمال الأفريقي كان المارشال بالبو وقتها وزيرا للطيران واكتسب معها شهرة دولية برحلاته الجوية حول العالم باحدث ما اخرجت المصانع الايطالية من طائرات منها رحلاته المشه ...

التنظير من الخارج... إسهال النظريات والحلول

ليس مصادرة لحقوق أحد، ولسنا في وارد التقليل من قيمة التنظير ومحاولة الكل تقديم الحلول والنظريات بكل المجالات والمشاكل التي يعاني منها الوطن وسكانه، ولن  نبخس جهود وحماسة وصدق البعض في تشخيص المشكلة وتقديم الحل والبديل للواقع الحالي في الوطن بالعكس، يشكر الجميع على المساهمة في إيجاد الحلول وتقديم المفيد لخدمة الوطن رغم البعد عنه وعن مشاكله مع هامش الاب ...

الجنوب... الورقة الاخيرة للرئاسي

تحرير سرت من الدواعش بمساندة جوية امريكية رغم الدمار الهائل الذي طال غالبية المرافق بها باعتراف الامريكان انفسهم، اعطت للرئاسي جرعة شجاعة جعلته يتحالف مع القوى الاجرامية المنهزمة التي عاثت في بنغازي فسادا فكانت هناك عديد اللقاءات جمعت تلك العصابات مع رئيس المجلس الرئاسي ووزير دفاعه المفوض في منطقة الجفرة، اسفر عن هجوم كاسح على الموانئ النفطية

ما أكبر همك يا "سمنو"

لو كانت القوة الثالثة (المكلفة بتأمين الجنوب!!) هي التي خاضت المعركة في "سمنو" قد نقبل الأمر، وقد ندفن موتانا وندفن معهم ما يعتمل في صدورنا، فعناصر الثالثة في النهاية ليبيين، وغداً يتصافح الليبيون ويتعانقون وينسوا خلافاتهم، لكن ما أثار حفيظتنا أن مَن جاء هو جيش لا أحد يعلم له موطن ولا دين ولا لغة... سود البشرة تتدلى ضفائرهم من اليمين ومن اليسار، ...

سيادة الرئيس دونالد ترامب: اليك الحقيقة كاملة

لقد رحبنا بنجاحكم، رئيسا، لاقوى دول العالم واكثرها تقدما وثروة ونفوذا، وتمنينا وتوقعنا نجاحك بكل عواطفنا فى الانتخابات،  لانك من خارج "البرج العاجى البعيد عن الشعب" الذى اسسه كثير من الساسة الامريكيين لانفسهم، بعيدا عن شعبهم وشعوب الارض، فقد راينا انك اقرب الى الشعب الامريكى وتطلعاته، وبالتالى ستكون اقرب الى الشعوب المستضعفة فى العالم.

جيل ظلمناه!!

اول مرة دخلت فيها مستشفى طرابلس المركزي كان فى الخمسينات من القرن الماضي، مريضا بالالتهاب الرئوي (بوجنب) وبقيت فيه لاكثر من شهر. كان معظم الأطباء من الإيطاليين، والممرضات من الراهبات اضافة الى ممرضين ليبين على درجة عالية من الكفاءة. كان مستوى الخدمات لا يختلف عن أي مستشفى فى بلد متحضر.

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل