مقالات ليبيا المستقبل rss

قصة أشهر أغنية عن الأم... "ست الحبايب"

في مساء يوم 20 مارس عام 1958 ذهب الشاعر الغنائي حسين السيد لزيارة أمه وقضاء ليلة عيد الأم معها. كانت أمه تسكن في الدور السادس في عمارة ليس فيها مصاعد كهربائية في أحد أحياء القاهرة. صعد حسين درجات السلّم ووصل إلى الدور السادس بجهد ونصب وجسمه يتصبب عرقاً وهو في غاية التعب... وأمام باب الشقة تذكّر أنه جاء إلى أمه خالي اليدين وبدون هدية لها في هذه المناسبة. ...

الي السيد فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسى، المحترم

ارى انك كرئيس "للمجلس الرئاسى" المعتمد دوليا، ولما تحضى به من دعم من دول العالم ومنظمة الامم المتحدة،بامكانك تجنيب ليبيا كثيرا من الكوارث او على الاقل الحد من دمارها.وهذا ما سيخلده لك التاريخ ولابنائك واحفادك بفخرمن بعدك، وذلك بالتوجه فورا الى قبة مجلس النواب بطبرق، وتستدعى من يرغب من اعضاء المجلس الرئاسى للحاق بك للاتفاق مع مجلس النواب على:

لا يغرنك هتاف القومِ في الوطنِ

الثورة التي قامت من اجل ليبيا هي نفسها الثورة التي تريد ان تستبدل ليبيا بجمهوريات دونكوشتية علي غرار إمارة برقة او الجمهورية الطرابلسية، هذه الكيانات التي ظهرت علي غفلة من التاريخ ولم تستمر لبضعة أشهر هي المفترض فيها ان تكون المستقبل الذي سنورثه لأولادنا، فعلاً عندما تصبح الخيانة وجهة نظر، ويصبح البحث في دفاتر الماضي هو الطريق الي المستقبل. عموماً وفي خضم ال ...

آلهة النفط الليبي المجنونة

مثل ما شكلت أبار المياه في ذاكرتنا رومانسيةً غابرة، كمكان يلتقي فيه العشاق، ومثلما نما على حوافها الرطبة شعر الغزل، وحوارات صوب خليل، والأغاني التي مازالت تتردد حتى الآن (سوال النبي يا بير ما ورداتك.. ودلت سوالفها علي جالاتك)، مثلما تاريخها زاخر بالمعارك الدامية على مائها الشحيح في هذا الامتداد الصحراوي الذي يتراقص فيه السراب دون نهاية، وبقدر ما تجف تلك المع ...

قصة قصيرة من قصص العرفان.. كلمات من عالم الصمت الابدي

كنت اعد هذه القصة لكي تكون ضمن كتابي الذي صدر في الفترة الاخيرة، قصص من عالم العرفان، لما يتوفر فيها من جوانب روحية عرفانية، ولكنني لحظة اعداد الكتاب للنشر، اكتشفت ان النص غير موجود ضمن ارشيف القصص كما تصورت،  وكان البحث عنها يقتضي وقتا قد يوجل صدور الكتاب، فلم يتم نشر القصة، والان وقد عثرت عليها فقد رايت ان ادفع بها  الى النشر عبر هذا الموقع وهي ه ...

ضد الأحزاب... لماذا؟

"من تحزب خان" جاء في الكتاب الأخضر، لكن قبل ذلك بكثير وبالتحديد في أول خطاب لقائد الانقلاب العسكري في ليبيا يوم 16 سبتمبر 1969 جرّم الحزبية ،وقبل هذا وذاك جرّم أيضا النظام الملكي الحزبية التي كان الدوتشي موسوليني قد جرّمها أيام حكمه الفاشي، وكذا حصل ذلك في العهد العثماني: فقد "أسس أول تنظيم معارض في ليبيا السيد/ إبراهيم سراج الدين (1860م-1892م ...

التوّهم بأستاذية العالم

نبّه المفكر الإسلامي الهندي وحيد الدين خان في كتابه "من نحن؟"، إلى التحريف الذي اجترحته قيادات الأحزاب الدينية في ضمائر المسلمين، فبدل النفسية الإبلاغية المتوائمة مع التوجّه القرآني "هَٰذَا بَلَاغٌ لِّلنَّاسِ"، أيقظت فيهم جرأة النفسية الحاكمية، فتبنّت عقائدهم مقولة الأمة الإسلامية "حاكمة العالم وأستاذته".

المستوطنون الإيطاليون المتيّمةِ قلوبهم بليبيا

في أيام الأحد الساخنة من عام 1955، يتوجّه جيوفاني تشيشيريكو، البالغ من  العمر وقتها 9 سنوات، إلى الشاطئ في طرابلس، رفقة اسرته، يتمتع بالبحر الأزرق البديع وبحبيبات رماله الصغيرة الناعمة، هذا ما كان يفعله في عطلة الأسبوع. هناك كان يلعب مع أصدقائه الليبيين، ويُمرّن لسانه على اللهجة العربية المحلية فيما ينثر المياه الصافية من حوله ويركض بشكل جامح فوق كثبان ...

وتستمر براكين الكراهية والانتقام لتخريب الوطن… طرابلس

وتستمر براكين الكراهية في نفث دمها وقيحها على وجه طرابلس.. ليبيا.. الحزين.. محاولة تشويه جمالها وتحضرها ورباطة جأشها.. نعم في أخر مقالة للكاتب بعنوان: "لنخمد براكين الكراهية والانتقام ونبي وطن" حذرنا فيه من ارتدادات مسلسل الرعب والكراهية الذي ألفه وأخرجه الدكتاتور معمر وأعطى لأزلامه لعب الأدوار الدموية والتدميرية فيها من خلال لجانه الثورية وشياطينه ...

قانوننا، دستورنا، تاريخنا

بناء على المادة 64 من الدستور بتاريخ 28:11:1953، مبوباً ومفصلاً، في 1151 مادة، بناءً على عرض وزير العدل وموافقة مجلس الوزراء، وهو من إعداد العلامة عبد الرزاق السنهوري، كان الأول في الحصول على الليسانس في الحقوق، ومن وكيل النائب العام، إلى القضاء 1925، دكتوراه من فرنسا  في العلوم القانونية، ثم الدكتوراه في العلوم الاقتصادية والسياسية، وكانت الرسالة في ال ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل