مقالات ليبيا المستقبل rss

حاكموا الدولة: حتى لا يظن الاباضية انهم إستثناء (2/2)

تعود جذور ظاهرة التكفير كما اشرت في الجزء الاول من هذه المقالة إلى الخلاف الذي وقع فيه المسلمين أيام الفتنة الكبرى، حيث كفرت جماعة من المسلمين فكرة التحكيم، وادعت أن التحكيم كفر لأنه احتكام إلى الرجال، فكانت الخوارج هي رائدة الفكرة، واتسعت الظاهرة مع ظهور الفرق الإسلامية التي اوجدت مناخاً مناسبا لهذه الظاهرة، فاتخذت طرقاً أخرى متعددة تبدو واضحة من خلال كتب ا ...

المصالحة الوطنية هل حان دورها في ليبيا؟؟!!

المصالحة الوطنية مهمة جدا بالنسبة لليبيين في هذا الوقت العصيب وتعتبر عنصرا حاسما في الانتقال الي الديمقراطية الكاملة والحرية في ليبيا. كذلك هي الدفع النهائي المتمثل في بناء السلام والتسامح والثقة بين الليبيين والليبيات. اينما توجد المصالحة، تتواجد الثقة والرحمة والعدالة والسلام والعيش في امان لكل افراد الوطن الليبي الواحد.

مثقف ما بعد الاستعمار ومثقف الاستقلال

يغفل البعض عن حقيقة أن مصطلح ما بعد الاستعمار (Post-colonialism) ومصطلح الاستعمار الجديد (Neo-colonialism) يعبران عن عدم وجود شيء يمكن تسميته الإستقلال! في هذا السياق ينبغي أن يكون مثقف الاستقلال شيئاً آخراً غير مثقف ما بعد الاستعمار، لأن جوهر المسألة يكمن في أن مثقف ما بعد الاستعمار، مثل مرحلة ما بعد الاستعمار، مجرد تطور للظاهرة الاستعمارية، بينما دور مثقف ...

خاطرة الجمعه: جمعه مباركه ودعاء مقبول

قدرة الله غير محدوده والاستغفار ضروري والدعاء ضروري. انا اعتقادي ان الله يريد مننا أكثر من الاستغفار. يريدنا ان نقبل بعض ولا إكراه في الدين. سهله وممكنه ولكن عند التطبيق باين انها صعبه. عند التطبيق يظهر ان السلفي يشتم ولايقبل الاخواني وربما يهدر دمه ويصفه من الخوارج والإخواني يبادله المشاعر. عند التطبيق العلماني موش طايق حتى حالاتنا احنا المسلمين العاديين ...

الارهاب اختراع العصر الحديث

اعزائي القراء... طرحت على  أصدقائي في الفيس بوك السؤال التالي: "ارجو من الأصدقاء ان يعطونا تعريفاً للارهاب من وجهة نظرهم  لنصدر بعدها تعريفا عاماً حسب رؤية الأكثرية". قبل ان الخص المشاركات والتي بلغت حوالي مائة مشاركة في اقل من ٢٤ ساعة  فاني أودّ ان  أدلي بتعليق حول هذا الموضوع والذي فاق أهميته  تطور الهواتف الذكية وهو كم ...

أزمة (السلطة الرابعة) في ليبيا

تزداد الأزمة الليبية حدة في غياب الإرادة الوطنية رسمياً وشعبياً للإحتواء ومحاولة إنتاج الحل، وبرغم تعدد المبادرات الدولية التي قد تساعد في خروج البلاد من أزمتها إلا أن مصيرها الرفض لتعنت القوى المتنازعة، والتي تختلف مرجعياتها بإختلاف التركيبة الديمغرافية والأيديولوجية، وبإرتفاع وتيرة الصراع السياسي والعسكري يسير الوضع الليبي نحو مزيد من التأزم والتدهور، فا ...

الشريعة... ياشيخ؟؟

هؤلاء الذين يرفعون شعار اسلمة الدولة لا حجة لهم حتى فى النصوص القرآنية ولا فى صدر الأسلام ولا فى اخره  فكان الأسلام  يلوم نظام الرهبنة التى شيعوا له القساوسة المسيحيون (ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم) لقد تخلصت اوربا من التفويض الألهى لدى حكام القساوسة ومن ثمة انطلقت الى عصر التنوير والعلم واصبح المجتمع الأوربى مجتمعا علمانيا وبدأ عصر النهضة ...

تقليص مصاريف الجهات العامة في ظل الازمة الحالية

في ظل الازمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد والمتوقع زيادتها خلال هذه السنة والسنوات القادمة اذا استمر الحال كما هو عليه يجب العمل على تقليل المصاريف العامة الى اقل مستوى ممكن وتقنين هذه المصاريف حتى تصرف في الأمور الأساسية والهامة فقط من اجل مواجهة الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد خاصة ودول النفط عامة فبداية من عدد الوزارات والمؤسسات العامة والتي يجب ...

مشكلات التحديات والتنمية السياسية في الدول الآسيوية

صدر مؤخراً كتاب "مشكلات التحديات والتنمية السياسية في الدول الآسيوية "ماليزيا نموذجا" لمؤلفته زهيرة سليمان عبيد عن دار الراية للنشر والتوزيع بالمملكة الأردنية الهاشمية، وهو عبارة عن دراسة بحثية قدمت لنيل درجة الماجستير من قسم الدراسات الإقليمية والدولية بالأكاديمية الليبية بمدينة طرابلس. وفي مقدمة الكتاب توضح المؤلفة زهيرة عبيد أهمية الموضوع ا ...

اسـتخلاص مـن العمر: ملخـص إجابـتي لمن يـسأل عن الإدريس

ثلاث وسبعون سنة مضت على غروب شمس يوم  (18 يوليو 1944) عندما عبر ركب «الأمير محمد إدريس المهدي السنوسي» المتواضع، والوفد المرافق له الحدود الشرقية لليبيا، قادما إليها من القطر المصري بعد اثنتين وعشرين سنة قضاها بالمهجر، وذلك بمجرد اندحار قوات دول المحور في الحرب العالمية الثانية وخروج الإيطاليين من البلاد... وعند وصوله خرجت أفواج الليبيين من ...

آخر الأخبار