مقالات ليبيا المستقبل rss

مفهوم المؤسسة الرقمية

يعرف العصر الحاضر بعصر التكنولوجيا الرقمية، وبالتالى فان الامر يتطلب من كل جهة التحول الى الرقمية سواء اكانت تلك المؤسسة منظمة او مصلحة او شركة او مركز او جهة وغيرها، حكومية او عامة او قطاع خاص اى انها تستخدم التكنولوجيا كميزة تنافسية في العمليات الداخلية والخارجية لها، وتتولى إعادة هيكلة عملياتها وتشكيل بنيتها التحتية وخاصة البنية التحتية المعلوماتية

لمحة عن تاريخ الكورد القديم

عندما نحاول معرفة تاريخ شعب ما، نبحث عن الممكنات التي غالباً ما يؤرخها ويدونها ابناء ذلك الشعب عن تاريخهم، ولكن حين نجد صعوبة في ايجاد هذه المدونات لاسباب عديدة ومتفرقة، داخلية منها وخارجية، فاننا نجد انفسنا ملزمين بالبحث ضمن المدونات الاكثر قرباً من حيث الزمنية والمكانية، ومن خلالها نحاول رصد اكبر عدد من المعلومات، ومن ثم نأتي لنقارنها ببعض المعطيات التدوين ...

بين سبتمبر وفبراير ضاع الوطن..!!

كأن سبتمبر لغزا محيرا حار فيه الجميع من مؤرخين وسياسيين وصحفيين ومسؤولين في الدولة. كما حار فيه المراقبون والمحللون في داخل ليبيا وخارجها. كان السؤال الكبير هو كيف استطاع عدد صغير من صغار ضباط الجيش الليبي حديثي التخرج من الكلية الحربية عديمي الخبرة في الحكم والإدارة قائدهم شاذ ومجنون أسماؤهم وتحركاتهم الصبيانية كانت معروفة لكل اجهزة الدولة العسكرية والمدنية ...

ما بَعدَ أوباما

بعدياتٌ كثيرة اجتاحت هذا العصر خاصة المرحلة التي عشناها منه، مما جعلها مرحلة الما بعد الجلية والدامغة، وما بعد بعض ما تعنى أنها نقلة بينة ومُفارقة في التاريخ كبرت أم صغرت، وجميع الما بعديات هذه حصلت في مجتمعات اجتاحتها الحداثة سلبا أو إيجابا بمعنى ما أنها وقعت تحت طائلتها.

قيدُ الرئيس وحريّتُه

بعد الانتهاء من مشاركتي في حصّته الفلسفية بالإذاعة التونسية، وبمقهى في الجوارـ أبريل 2014 ــ امتدّ الحديث بيني وبين أستاذ الفلسفة المرموق التونسي حمادي بن جاء بالله حول مآلات الفلسفة في بلدان ثوراث الربيع العربي، فأرجعت جذور المصير المحزن الذي يحيق بها في ليبيا، التي يعصف بها اليوم الانقسام والاحتراب، إلى دكتاتور ليبيا الأوتقراطي الذي لم يكتف عند توليه السلط ...

ليبيا: عصابات مسلحة تتحكم وحكومات عابثة تتفرج!

منذ الإطاحة بالنظام السابق 2011 وليبيا مثل الكرة التي تتقاذفها أمواج بحر عاتية، لم يستقر لها مقام حتى الآن، بعد مضي 6 سنوات كاملة، ليبيا اليوم مثل كرة تائهة بين اقدام شرسة من عصابات مسلحة فيها من له نزعة إجرامية، ومن يتملكه تهور صبياني طائش، وفيها من هو متعطش للسلطة بنزق شديد، ليبيا يكابد شعبها ظروف عيش قاسية ويعاني مجبرا حالة غبن وجور كبيرين، وكل ذلك وللآسف ...

الرجوع إلي الماضي المجيد

إن ما نراه اليوم هو وجود  حالة من السكون في الماضي، حيث نري محاولة إستبدال الصورة البائسة من الوجود الحاضر بأكثر الصور مجدا وإشراقا في الماضي وذلك في الهروب الخيالي الذي لايغير شيئا من الواقع المادي ونلاحظ  إزدياد التمسك بهذا الماضي بمقدار شدة الالام المعنوية الحاضرة واغراءات الماضي السعيد.

هتاف

أين ذهبتِ أيتها الكهرباء. لماذا. ما الذي حصل؟! لم نبخل يوماً عليك بالوقود. كل ابارنا في الجنوب لك، وكلنا في خدمتكِ. لم نشترط يوماً شرطاً عليك، ولم نُغلق مرة صماماً، بل كنا دائماً ندين غلق الصمامات. كيف يا كهرباء تعطينا ظهرك والبرد ينخرنا. هل كان يجب استعراض العضلات ونحن الذين ندين استعراض العضلات.

فعلا... "اكثر"

شاهدت مساء الامس، برنامج الاعلامى المتألق: نبيل الحاج، عن مأساة: المهجّرين والنازحين، وقد تألمت لهذا الوضع الذى وصلت اليه فئأت من شعبنا الليبى، وعدم تمكن الحكومة من تقديم المساعدة، من ناحية، وعدم تمكنى ايضا، لا صاحب مال ولا مسؤول بالدولة، لاساعد على علاج هذه المأساة، ولا لاخفف من المى الشخصى، فانا لا املك الا قدرتى المتواضعة على الكتابة وتقديم بعض الاقتراحات ...

صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء (1)

صعد نجم صحراء النقب وسما في الأيام القليلة الماضية، وُسلِّطت عليها الأضواء الإعلامية، وإليها شدَّ الرحالَ الإعلاميون والسياسيون، والمتعاطفون والشامتون، والمعتدلون والمتطرفون، والمؤيدون والمراقبون، ومن قبلهم سبق إليها الشرطة والعسكر، والجيش والحكومة الإسرائيليين، فتحولت بلداتها الصغيرة إلى ما يشبه الثكنات العسكرية، وبات جيش الاحتلال يجوس فيها ويخرب، ويدمر ويه ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق ومؤيد لقرار الحاكم العسكري، عبدالرازق الناظوري، بمنع النساء الليبيات دون سن الـ 60 من السفر دون محرم؟
نعم
لا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل