مقالات ليبيا المستقبل rss

معارك عين الحلوة أحداثٌ مؤسفةٌ ومآسي مرةٌ

لن أدخل في تفاصيل المعارك الجارية في مخيم عين الحلوة جنوبي مدينة صيدا اللبنانية، وهو المخيم الأكبر للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ولعله أكبر مخيمات الشتات بعد الدمار الكبير والمريع الذي لحق بمخيم اليرموك بدمشق عاصمة مخيمات اللجوء الفلسطينية، وأحد أشهر المخيمات التي يعتز بها الفلسطينيون إلى جانب اليرموك والوحدات وجباليا وغيرهم من المخيمات العزيزة الغالية، التي ...

عبيد الطوائف في ليبيا..!!

الذين قسموا الأندلس وأضاعوها يسمون في كتب التاريخ بملوك الطوائف. اما الذين اضاعوا ليبيا وقسموها فلا يستحقون لقب الملوك لانهم أراذل الناس وهم انواع مختلفة من العبيد، منهم عبيد المال ومنهم عبيد الارتزاق ومنهم عبيد ما بينهما. ولانهم صاروا طوائف قددا فان اللقب الذي يناسبهم هو عبيد الطوائف. ومن هنا جاء عنوان هذه الخاطرة.

الحارس الدّوليّ (السّابق) محمّد العقوري فِي ذمة الله

انتقل إِلى رحمة الله يوم الاثنين 27 فبراير 2017م، اللاعب محمّد أبوبكر الميّار العقوري حارس المنتخب الوطنيّ وأحد أبرز حراس المرمى الّذِين عرفتهم الكرة الِلّيبيّة طوال تاريخها فِي نهاية سنوات الستينيات والسبعينيات، وأستطيع القول إنّه كان مِن أفضل ثلاثة حراس مرمى فِي تاريخ الكرة الِلّيبيّة، وهم: (الدّوليّ إبراهيم المصري، والأنيق مح ...

سيكون بعد «فرار نوار»

انطلقت الرصاصات الأولى في البيضاء يوم 15 فبراير. في مقهى الديوان همست في أذن صديقي المرحوم إدريس المسماري، قبل أن يعلو صوته في الليلة التالية: "الشعب يريد إسقاط النظام". قلت له: "نحن لا نحتاج إلى ثورة، لأننا لسنا مؤهلين لها. نحن نحتاج إلى إصلاحات فقط". كان معنا الفنان التشكيلي محمود الحاسي. ولقد وثق إدريس هذه الحادثة في كتابه - ص65 - ول ...

ضد فبراير، لماذا؟

عندما قامت الثورة الفرنسية خرج تحالف أوروبي ضدها، أما الثورة الروسية فحدث ولا حرج، وهكذا فإن الثورة الفلسطينية تم محاصرتها ووأدها، حتى غدت إسرائيل الدولة العنصرية الدينية دولة الديمقراطية في المنطقة بل والجار الحليف ضد الإرهاب. عندما اندلع الربيع العربي أسقط في يد الجميع، وتداعي جمع من كل صوب لدعم الربيع كما ظهر حينها، فهل ثورات الربيع العربي استثناء في ال ...

أبوسليم!

لا يملك المواطن المسحوق تحت نير الفوضى والعوز والذعر والأزمات إلا ان يقول لك الله يابلادي - ففيما انشغلت الحكومات المتشظية المتناثرة قبل أيام في لعبة الكراسي وحكم حاكم عسكري يصدر قراراً مريباً يمنعنا من السفر وترد عليه حكومة وفاق تبحث عن ثقة ببيانٍ يدين القرار- فيما كانت تشتعل أبوسليم كبرى أحياء العاصمة وتمتد النار إلى أطراف قريبة منها مهددة طرابلس بشبح حر ...

لعنة: نحب التاريخ لدرجة كراهيتنا لانفسنا، في غياب المقياس

يصطدم الواحد منا عنده اطلاعه على التاريخ المخفي والمدسوس بدرجة التعديل والانتقاء وبل حجم التدليس والتزوير فيما يتم تلقينه لنا في كتب التاريخ المدرسي ومسلسلات العنتريات التاريخية ومنشورات التاريخ المؤدلج وحكايات الاجداد البطولية، لدرجة اننا كلنا، جيل وراء جيل نتوارث تاريخ نصف حقيقي، أي تاريخ نصف كاذب، نكون فيه نحن دائما الأبطال والأخيار والانقياء والمٌصطفين ...

أبوسليم: ثلاثون ساعة من الجحيم

الوقت عصر الخميس، الحركة عادية في الشارع الرئيسي المتجه من جامع علي بن أبي طالب إلى مصنع المشروبات، الذي يسمى تبسيطا بشارع مدرسة الفلسطيني، حيث ازدحام السيارات الشديد وسير المشاة في كل إتجاه. فجأة انطلقت زخات من الرصاص المتقطع، لم يلق لها السائرون بالاً فقد تعودوا على سماع هذه الموسيقى منذ ما يزيد على الستة أعوام. رويداً رويداً بدأت جماعات من الشباب تتحرك ...

"وراء كل قيصر يموت، قيصر جديد"

لا أدّعي أنا، كما لا يجوز لغيري الإدعاء بأنه قادر برأيه المنفرد أن يشخص حالة البلاد، وأسباب الفوضى العارمة في كل شيء، والتدهور في اقتصادها وتداعياته، وذلك لسبب منطقي وصحيح، وهو أن تكامل الرأي من كل الأطراف يمثل الروافد التي تؤسس النهر، وتجدد مياهه. ولذا، فإن ما أدعيه من وجهة نظري المتواضعة، قد تكون إحدى الروافد المشاركة مع أخواتها نحو تشخيص الحالة، لكي نتف ...

عن أي حوار نتحدث

إن كلمة حوار بين الفرقاء الليبيين هي بطبيعتها كلمة من الكلمات الجميلة والبراقة وربما يساعد في المحافظة علي هذا البريق وهذا اللمعان الخاص بها هو أن الحوار كان ولا يزال هو الطريق الاسلم والاسهل في حل النزاعات والوصول إلي نقاط للتفاهم والعيش المشارك، كما أن تاريخ النزاعات والحروب الاهلية يقدم لنا صورة عن أن الحوار ساهم بدرجة كبيرة في حل الكثير من الصراعات وإط ...

إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل