مقالات ليبيا المستقبل rss

صون المحارم في بلد المجارم

قبل بضعة أشهر وفي بلد الضباب، تداول الإعلام بعضاً من فضائحنا العابرة للمحيطات، متدربون تابعين للجيش الليبي يقومون بإغتصاب رجل ثمل إثر خروجه من حانة، نعم رجل، هذا العار الذي لم يسبقنا اليه احد من العالمين، قام به المحرم المفترض، والذي اختاره العلماء ليكون جواز العبور، لأخته او أمه فاقدة الأهلية، انه الفقه المتحجر الذي يتعامل مع النصوص بلا بصيرة ومن مبدأ الكتا ...

السبورة الذكية

 استمرارا لما كتب في السطور الواردة بالمقال السابق حول مفهوم تكنولوجيا التعليم وما ورد بذلك من اشارة الى السبورة الذكية، والتى تستعمل بمدارس الدول المتقدمة وعدد من الدول النامية وبعض المدارس الليبية، وهى تعتبر جزء اساسى من وسائل التعليم في كل مراحله من الروضة الى الجامعة، بالاضافة الى الجهات التدريبية والعديد من الشركات، وهى قد حلت وساهمت في الاستغناء ع ...

إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة

إنه منطقٌ أعوجٌ وسلوكٌ أعرجٌ، وسياسة عجيبة غريبة، سيئةٌ مقيتةٌ، لا يفرضها إلا الظالمون، ولا يعمل بها إلا المنحرفون الضالون، ولا يسكت عنها إلا المتآمرون الفاسدون، إنها السياسة التي تحاول سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرضها بالقوة، وتثبيتها بالإكراه، وتمريرها كعرفٍ وعادةٍ، لتكون مع الأيام أمراً واقعاً، وسياسة ثابتة، تُفرض على الفلسطينيين ويُلزمون باحترامها، ويُحاس ...

عزة المقهور وثلاثون قصة طرابلسية (4) والاخيرة

مشاهد طرابلسية، داخل و خارج بيوت طرابلس... شوارعها، وطرقها، وميادينها، وأسواقها، وشواطئ بحرها، وحدائقها.. اتخذت منها الكاتبة مواقع مكملة.. لحركة شخوص قصصها، وحملت معها وهي تتنقل خلالها  أدوات تسجيلها وتصويرها كتابة، تقدم معالم مرئياتها بدقة وصف ووضوح تبيان.

هل جاء اخيراً دور القبعات الزرقاء في ليبيا.!؟

يبدو ان المجتمع الدولي او القوى الفاعلة في العالم بدأت تحس بمعاناة الليبيين والليبيات ولم تعد هي الاخرى تتحمل او تقبل ان تتدهور الأوضاع في ليبيا اكثر بعد ان عجز الليبيون عن حل مشاكلهم بأنفسهم وبعد ان فشلت كل المحاولات المحلية والعربية والدولية لإنهاء النزاعات الدموية البائسة بين الليبيين وبعد ان أصبحت ليبيا مشكلة مستعصية تهدد مستقبل الليبيين والعالم على حد ...

حلم ريّس (الجزء الثالث)

أصبح الصبح، ليبلغوني بوصول الموكب الرئاسي، لانطلق به نحو الزاوية، واتوقف جانباً بالقرب من إحدى مدارسها، وادخل أحد الصفوف، والتقي تلك المعلمة التي تكافح لتبني نفسها بنفسها دون وساطة من أحد، وأتلقى درسها بالقاعة حتى يدق جرس انتهاء الحصة، فأزاحمها على الطاولة وأبلغ الطلبة: بأنكم أنتم من يصنع مستقبل هذه البلاد، وعليكم أن تجتهدوا وتسألوا كل ما يخطر ببالكم من أس ...

لاطاعة ربانية... ولاشفاعة نبوية

ستة سنوات عُجاف، مرت بعد أن بكا الباكون، وإنشق الكاذبون، فغرروا بشبابُـنا الواهمون، ليُقدّموا أرواحهم  بعشرات الآلاف طائعون، ظانـُّون انهم ثائرون؟!... وتقدم العُملاء مِنّا ومُفتيَّهُم ليفى المأفون، زفة الناتويون (ربيع الشرق الأسود المجنون)... ونحن كالعُبطاء تائهون... خلال الستة العُجاف ضائعون، بسلبية مقيتة لقلوبنا مُغلِفون، ولأفواهُنا كالبُلها فاغرون، ...

بين الستة والأربعين

تمر بنا هذه الأيام ذكرى ولا كل الذكريات، ذكرى غيّرت مجرى الأحداث، ذكرى لم تكن في حلم الأحياء ولا الأموات، ذكرى قلبت الموازين في الوطن، ذكرى رفعت غطاء الخوف والبطش عن الجميع فانقشع الغبار وبان ما في الدار وما كان مخفيا خلف الستار، فيا لها من ذكرى لمن أراد الإعتبار... هكذا هي ثورة شعب قام من جرّاء ما مورس عليه من ظلم واضطهاد وتجويع وانكسار وانهيار في سنين حا ...

أنا أولا ومن بعدي ليبيا

قبل أن تتسرع بالحكم علي بالنرجسية أستميحك عذرا أيها القارئ أن تكمل المقال.. من يستطيع الجزم بأن مقولة ليبيا أولا صحيحة؟ أوليس الأجدر بنا أن يكون الليبي أولا؟ أي أنا وأنت أولا؟ ولماذا تتقدم ليبيا علينا - جميعا - ألم تفكر ما قيمة ليبيا بدوننا كليبيين؟

ليبيا بين الجزائر ومصر... درس الواقع والتاريخ

ميزة التاريخ الأساسية أنه ديوان العبر، وما يعطيه هذه القيمة أنه دليل يحتوي على مختلف أنواع السلوك البشري، وما يترتب على كل نوع من النتائج؛ حتى صارت الصفة التي يحفظها كل الناس عن التاريخ أنه يعيد نفسه. إن هذه الكلمة تحتوي على القاعدة الأساسية للتعامل مع التاريخ، فكلما يفعله الإنسان هو إعادة وتكرار لما فعله سابقوه، ما يختلف فقط هو الأسماء والأماكن، وشكل الوس ...

إستفتاء
هل انت موافق ومؤيد لقرار الحاكم العسكري، عبدالرازق الناظوري، بمنع النساء الليبيات دون سن الـ 60 من السفر دون محرم؟
نعم
لا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل