مقالات ليبيا المستقبل rss

المشهد الليبي (أوراق تتمدّد وأخرى تنكمش)

كلّ الشعوب الحيّة تأمل التغيير إلى الأفضل، ومهما بلغت من أفضل، فإنها تأمل ما هو أفضل منه، وفي المقابل تلك الشّعوب التي ترتضي لكّ العلكة التي سبق وأن لكّت لا شيء يزعجها أكثر من التغيير، وبين هذا وذاك كان الأمل يدفع إلى تغيير أفضل، فكان (التغيير أملا) وكانت (وفاته النكسة)، ويوم وفاته اُختلف على تسميته، أيكون شهيدا؟ أم مقتولا؟ أم غادرا؟ أم منتحرا؟؛ فاتفق خلافا ...

الطفولة الأبدية (2)

وفي تقديري أن بعضا من أهم هذه الأسباب التي يمكن تصنفيها فكريا، أي التي تؤثر على طريقة التفكير وبالتالي تؤدي الى هذا التناول المعكوس ليس لموضوع الندوة المشار اليها في الجزء الأول من هذا المقال (العربي ناظرا ومنظورا اليه) فقط، بل لكل المواضيع في شتى مناحي الحياة (الإجتماعية والسياسية والإقتصادية...الخ) هي التالي: "التفكير بالتمني أو الرغبوي  Wishful ...

ارحلوا... كلمتنا مدى الحياة

دعوة رئيس المجلس الرئاسي الى اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، انما هي محاولة من المجلس في ان يحجز لنفسه مكانا، شان بقية الاجسام الأخرى، فالذين تم انتخابهم في "احتفاليات سابقة" او الذين تم فرضهم او فرضوا انفسهم بفعل القوة القاهرة، لا يزالون يتصدرون المشهد ويقبضون رواتبهم (على داير مليم)، بالعملة التي يريدون، وفي كافة اصقاع العالم.

ديننا الإسلام... يجمعنا في وطننا ليبيا

تستوقفنا المبادئ والأفكار حتى نقف ونقول أين كان شعب الليبي بالأمس وأين وصل به اليوم؟ هل وصلنا لمرحلة الانهيار والانحطاط؟ أم ما زال هنالك أمل في أصحاب العقول والحكمة؟ مع الأسف تغيرت الممارسات وطرق التعامل مع الأحداث فإذا ما نشب أمر ما بين شخصين تشاهد صعود أقرباء هذا الشخص أو ذاك كي يتصادموا فأين لغة العقل والمنطق من أهل ليبيا كافة التي كانت بيننا  منها ع ...

التريس فى باريس

لو أستعرضنا القائمة الطويلة لكل المتصدرين للمشهد السياسى الليبى فسنجد أن الأكثر شعبية والأكثر نفوذا وتأثيرا والمقبول داخليا وخارجيا، هما شخصين فقط لاثالث لهما وهما "رئيس المجلس الرئاسى فايز السراج" و"القائد العام للجيش خليفة حفتر" أما البقية الباقية فهم مجرد عنصر تشويش وعبث لا أكثر ولاعمل لهم سوى أطالة عمر الأزمة وبقاء الحال على ماهو عليه ...

لن يرضى عنك

ان المتتبع للنص الديني سيجد في هذا الاقتباس المحتكر دينياً خروجاً غير مرغوباً به على  الاصول الدينية المقدسة بالنسبة له، ولكنها احدى الاشكاليات التي دائما ما يتخذه اصحاب النص او من يظنون بانهم حاملي النص الديني باعتباره حكراً على امثالهم دون غيرهم، وبذلك يتحول النص الى ادات رخيصة لرغباتهم وطموحاتهم ومساعيهم لتحقيق ما يخدم قومياتهم، وهذا الحكر النصي مر ب ...

المماطلة المستدامة!

بادئ ذي بدء أود التوجه بسؤال  للقائمين على أمر البلاد: لقد حاولتم إدارة البلاد كسابقيكم من فوق فأفسدتم كل شيء؛ وحين تبين لكم فشلكم كسابقيكم أصحاب مشروع/سؤال: (ماذا يريد الليبيون) لجأتم بدوركم للشعب ليس باعتباره شريكا في إدارة البلاد بل باعتباره "محللا"!!! وسؤالي هو ألم يحن الوقت بعد أن تدركوا ان المبادرات التي يتم الإعلان عنها هي مبادرات فوقية ...

التوأم… الرقة والموصل والانتقام الصفوي

أعزائي القراء… هل كان انتقاء داعش لاحتلال الرقة والموصل  هو انتقاء عشوائي؟؟!! من امر داعش لاختيار هاتين المدينتين للتمترس بهما وهي تعلم ان الخسائر الكبرى من نصيب سكان هاتين المدينتين العريقتين عربياً واسلامياً وحضارياً؟؟!!... اذن الذي أعطى الاوامر لداعش باحتلال هاتين المدينتين يعلم تماماً جريمته والتي  كانت الغاية الرئيسيّة  منها تدمير ...

الإسلام دين السلام

الإسلام من السلام والمسلم من السلم والمؤمن من الامن والأمان فالإسلام دينا للسلام والسلم والامن والأمان لا دينا للقتل والتدمير وتكفير الاخر مهما كان... ان الإسلام جاء لمخاطبة العقول والقلوب لا مخاطبة الاذان ولا للمظاهر والهندام - رغم أهميتها في شكلها لا في نوعيتها وطريق لبسه -... فلو جاء الإسلام ليكون فرضا على الاخر وينشر غصبا على البشر لما بقى مسيحي واحد في ...

مجرد ذكريات (2): سلالة بن حليم!

للمرة الثالثة أطالع كتاب: "صفحات مطوية من تاريخ ليبيا السياسي-مذكرات رئيس وزراء ليبيا الأسبق مصطفي أحمد بن حليم"، الصادر في طبعة يتيمة عام 1992م، حين صدوره لم يكن عبثا بل صدر ليثير الكثير من ردود الأفعال ليس لأنه المذكرات الاولي لسياسي ليبي فحسب لكن أيضا التوقيت الذي صدر فيه، جاء ومسألة من مسائل ليبيا البنيوية: حدود البلاد أو الجيوسياسية الليبية ...

آخر الأخبار