مقالات ليبيا المستقبل rss

Alternative universe is where Libyan political betrayals belong

Most telling indicators of the hopelessness of the current Libyan political structure can be found in several aspects of the changing scene including: having three governments, hundreds of armed militia groups, the rise of tribal structures claiming significant authority and flirting with regional wars, the repetitive international visits made by the multiple alpha le ...

في مثل هذا اليوم، تأسيس جمعية الأطباء الليبية بالخارج، مقارنة عجيبة

تم في مثل هذا اليوم اعلان فكرة تأسيس جمعية الأطباء الليبيين بالخارج بصفحة ليبيا وطننا وطرح د. ناجي بركات هذه الفكرة ولقيت قبول كبير وانضم اليه لاحقا كل من د معتوق زبيدة ود. رجب كرواط وبداء تأسيس الجمعية. تم انشاء موقع الكتروني، وصفحة بيانات للأعضاء.

نيتشه كوصفة علاجية

في النصف الأول من القرن العشرين أصابت المنطقة العربية ثلاثة أوبئة: الانفلونزا الاسبانية، والكوليرا، والشيوعية. الانفلونزا الاسبانية ظهرت بعد الحرب العالمية الأولى، والكوليرا ظهرت بعد الحرب العالمية الثانية، أما الشيوعية فقد اطلت برأسها بين الحربين لكنها لم تاخذ شكل الوباء إلا بعد الحرب العالمية الثانية، ومن ثم كانت الأطول عمراً والأشد فتكاً. ويأتي تصنيف الما ...

ليبيا... والحرب العالمية "الفاترة"

"الحرب الفاترة" هى تسمية اطلقها استاذ القانون بجامعة هارفارد،نوح فيلدمان،على كتابه بنفس الاسم،سنة 2014 تناول فيه العلاقات الدولية، من الامبروطورية الرومانية الى عصرنا الراهن، وشرح فيه، تحول الحرب البارد الى حرب فاتره، وركز على الحرب الفاترة فى مسقبل العلاقات بين امريكا والصين. وشاعت التسمية مؤخرا بالغرب،لتصف، العلاقات الامريكية الروسية،فى سوريا واو ...

دلال المغربي ذكرى عهدٌ ووفاء

في مثل هذا اليوم قبل تسعةٍ وثلاثين عاماً، وتحديداً يوم الحادي عشر من مارس عام 1978، كان الفلسطينيون على موعدٍ مع فجرٍ جديدٍ وصبحٍ آخر، وقدرٍ يكتب بمدادٍ من الدم وآياتٍ من العز والفخار، فاجأ الإسرائيليين وأربكهم، وأقظ مضاجعهم وأرعب مستوطنيهم، وساق جنودهم كالقطيع، وقتل سبعةً وثلاثين منهم كالخراف، وترك في نفوسهم أثراً غائراً ما زال إلى اليوم موجوداً، وندبةً في ...

مفهوم القرصنة الإلكترونية

من المعروف ان لاى نوع من التكنولوجيا وجهان، وخاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الاول مضئ وله فوائد كثيرة وايجابيات عديدة، والوجه الاخر مظلم وموحش وبه وله مساوى وسلبيات ومشاكل متعددة ومتشعبة. من بين المشاكل الكبيرة التى تسبب للعديد من المؤسسات الاقتصادية والامنية والخدمية، وتصل ما تسببه بالعالم الى مئات الملايين من الدولارات ناهيك عن الخسائر المادية والمعن ...

تجارة تهريب البشر، ليبيا جحيم المهاجرين الغير رسميين!

ان قضية الهجرة الغير رسمية أصبحت هاجسا كبيرا، يقض مضاجع كل دول البحر المتوسط، وخاصة الدول الأوروبية باعتبارها الوجهة المقصودة للجموع الزاحفة من افريقيا وبعض قارات العالم الأخرى، في رحلة سفر مضنية محفوفة بالمجهول والخطر، يرتادها البعض من البشر الذين ضاقت بهم سبل العيش في اوطانهم، فتركوها مهاجرين باحثين عن الحد الأدنى من سبل العيش الكريم، والذي يرونه كالسراب ...

التاريخ درس يجب الاستفادة منه

كثيرون ينادون باجراء انتخابات برلمانية جديدة لتحل محل مجلس النواب الحالي والمجلس الاعلى الذي انبثق عن اتقاق السخيرات، ورغم ان هذه الدعوة الى انتخابات تتمش والمسار الديمقراطي الذي اختاره الشعب بعد ثورة 17 فبراير، كما ان الشعب الليبي ينادي بالحريات والعدالة والامن والحكم الرشيد لكن تطبيق النظام الديمقراطي في ليبيا تواجهة صعوبات جمة.

الغضب... وما وراءه

عبّرت جملة "انظر وراءك في غضب" عنوان مسرحية الكاتب جون أوزبورن عام 1959 عن المشاعر الغاضبة لجيل ما بعد الحرب العالمية الثانية، وموقفه المناهض للمؤسسات الاجتماعية والسياسية الحاكمة، التي مثلتها الحكومة العمالية البريطانية بأن أعطت عام 1945 وعوداً براقة للطبقة العاملة، إلا أنها أخفقت في تخليصها من الاستلابات والظروف الطبقية التي ترهقها.

رجل الدولة... المفهوم المجهول للكثير

لعل أحد أهم أسباب فشل الثورات أو حركات التغيير هو عدم قدرتها على التمييز بين رجل الدولة والسياسي بحيث تعتبرهم شئ من مخلفات النظام السابق يجب إن تتم إزالته مثلما أزيل هذا النظام. إن الفرق بين السياسي ورجل الدولة هو فرق شاسع  لإنه خلاف في المنطلقات والأهداف. ولعل توضيح هذا الفرق يكون مفيدا في إيصال فكرة هذا الموضوع للقارئ الكريم.

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل