مقالات ليبيا المستقبل rss

المبادرة المصرية والمشاورات التونسية الجزائرية والتوافق الليبي

سلسلة الاجتماعات التي عقدت مع عدد من الشخصيات والفعاليات الليبية في القاهرة خلال الأسابيع الماضية أضفت بعض الأجواء الإيجابية في إمكانية تحديد الاعتراضات التي طرحت على الاتفاق السياسي... والاتفاق السياسي اصبح مرجعية سياسية ليبية ودولية لحل الازمة الليبية وأساس لها بعد التوقيع عليه وعقب اعتماد مجلس النواب الليبي له في جلسته الرسمية في يناير 2016 وبعد صدور قرار ...

عبر ومواقف إنسانية في رواية حقيقية

في صباح يوم 12 سبتمبر من العام 1987، كانت عقارب الساعة تشير إلى الحادية عشرة تقريبًا، بمقر الإدارة العامة لصندوق الضمان الاجتماعي بشارع البلدية بمدينة طرابلس، وفي قاعة الاجتماعات التي بجوار مكتبي عندما كنت آنذاك المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي، كان هناك اجتماع يضم مدراء الإدارات بالصندوق وبعض المستشارين، وطلب الكلمة المستشار المرحوم أحمد المريمي رحمه ال ...

في نستولوجيا المثقف اليساري

ما الذي تبقّى من المثقف اليساري في مجتمعاتنا؟ فهل انقرض أم خفّ وزنه أم ضَعُف تأثيره، وشغلته ظروف الحياة ومشكلاتها عن أحلامه وطموحاته، أم أنه يمكن أن يستعيد دوره وموقعه وألقه؟ أتراه أصبح جزءًا من الماضي وتراثه، ومجرّد ذكريات يحنّ إليها بعضنا بين الفينة والأخرى، أم أن حضوره الحالي والمستقبلي، على الرغم من محدوديّـته، هو جزء من معركته بشكل خاصّ لإثبات وجوده وتأ ...

نحن شعب كله يتقاضى مرتبات (مجتمع النهب)

بعد 17 فبراير ( المجيد ) الفاتح رقم ( 2 ) انحدرت الإنتاجية فى جميع الإدارات والمؤسسات والشركات العامة إنحداراً لا مثيل له إلى حدود الصفر الحالة التى لم تحدث فى غير هذا المجتمع بين دول الجوار. الغريب انحدار الإنتاج صاحبه صعود غير مسبوق أيضاً فى التعيين فى القطاع العام بمختلف أشكاله

الارهاب يعلن افلاسه عقائدياً

لم يعد الارهاب بصوره المختلفة يشكل حاجزاً لدى الكثيرين من القيام بما يؤمنون به سواء أكان ذلك ما سيجعلهم مستهدفين من التيارات اللاانسانية الملتحية والملتحفة باسم الدين والله والرب ام من اتباع السلطلوية القائمة على فرض ايديولوجياتها الاحادية لغرض اقصاء الاخر، وهذا ما يجعل الارهاب بنظري تحت المقصلة لكونه لم يستطع  طوال هذه السنوات من العمل الدؤوب بفرض رهبت ...

مع يحيى عياش في جامعة بيرزيت

قلةٌ أولئك الذين تنبأوا بمستقبل يحيى عياش إبان دراسته في جامعة بيرزيت، وقليلٌ هم الذين كانوا يعرفون كنه هذه الشاب الصامت الرزين، البسيط المغمور، المتلفع بثيابه البسيطة وأسماله العادية، المنطوي على نفسه، والهادئ في طبعه، والمتأمل في صمته، والعنيد في رأيه، إذ لم يكن يميزه عن بقية الطلاب شئ، ولا يعير الانتباه إلا بورعه وزهده، وتواضعه وميله للبعد عن بقعة الضوء ا ...

من أين يأتي الشر؟ (2)

اعتبر العالم النفسي الاشهر سيجموند فرويد ان هناك قوتين محركتين للفرد وللمجتمع الانساني عموما،  تتصارعان وتتقاطعان وتتناقضان، احدهما اسماها القوة الايروسية باعتبارها قوة الحياة والحب والابداع والاخصاب الجنسي، والرضا النفسي، وحفظ النوع، واسمى الثانية القوة الثانتوسية، المقتبسة من الكلمة الاغريقية  التي تعني الموت، وهي القوة المحركة للعدوان والسادية، ...

ليبيا… أصل المشكلة والحل

إن الخطوة الاولي في أي عملية مصالحة وطنية ولم الشمل الممزق هي اعادة بناء موضوع الحقيقة بأقصي دقة مستطاعة، لان اي اختلاف في الراي مضيعة للجهد، اذا لم يكن الموضوع عند المنبع واضحا محددا ومتفقا عليه، وموصولا بالوقائع والدخائل، وحقائق الجغزافيا والتاريخ وليس بالحكايات والحواديت والمغالطات التاريخية، وبقدر ما يتعلق الامر بالانسداد السياسي في ليبيا وهو سبب كل المش ...

تدمير متفحش متوحش للاطفال في ليبيا

تدمير مستقبل الشعب الليبي والقضاء عليه يتم بتدمير الفئات العمرية اللاحقة التي ستتكون شعبا لاحق على الارض الليبية وذلك بتدمير الشعب الذي سيحل مكان الشعب الحاضر من الاطفال والفتيان والشبان وذلك بتعريضهم الى وقائع مدمرة ومشوّهة لسلوكهم وطباعهم مما يخلق شعبا ليبياً مشوها مريضا في سلوكه ومنحلا عن قيمه وضعيفا في ذاته وسأطرح هنا وقائع مفزعة مخصوصة عن اطفال ليبيا طف ...

قراءة قرآنية في عدمية نيتشه

يخطيء من يعتقد أن نيتشه عدمي لسبب آخر غير حكمه بالإعدام على أصنام الفكر المنتصبة في الفضاء الأوربي، وعلى رأسها "الكنيسة" و"الدولة"! وقبل الدخول في صلب الموضوع لابد من مقدمات اربع: 1) في كتابه هذا هو الإنسان يقول نيتشه "تحطيم الأصنام هي حرفتي"؛ وبذا تكون العدمية نهج فلسفي (وليست مفردة من مفردات التنابز بالإلقاب كما يستخدمها البعض ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق علي اقتراح مجموعة من النواب تغيير علم ليبيا ونشيدها الرسمي؟
نعم
لا
لا بد من استفتاء الشعب
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل