مقالات ليبيا المستقبل rss

هؤلاء حدثوني... (8) محمد سليمان القائد.. الشهيد المظلوم

تمرّ بالإنسانِ أحداثٌ ووقائعُ، ولا يُلقي لها بالاً، ولا يحسبُ أنها لحظاتٌ تاريخيّةٌ إذا فات تدوينها فلا يمكن إدراكها، وإن أدركها فلا يدرك إلا بعضها لأنها تكون قد تلفت بتلف ذاكرته. تلك الذاكرة التي تصدأ كما يصدأ الحديد. ولو كان المرءُ يعلمُ أنّ واقعةً من الوقائع التي تمسّ حياتَه ستكون في يومٍ من الأيام حدثاً يستحقّ أن يذكرَ لما ضيّع كلّ ثانيةٍ ودقيقةٍ في تدوي ...

رجب الهنيد

الفتى الأسمر، من قضى طفولته وصباه وشبابه في منطقة ذيل الوادي بدرنة، حيث ملاذه ومأوى ذاكرته التي من هناك تبدأ وتنتشر في مدن ليبيا كلها، فأينما وليت وجهك في هذا الوطن تجد من يسألك عن رجب الهنيد بمجرد أن يعرف أنك من درنة. ذيل الوادي ملاذه حين يحن إلى الطفولة والصبا، أو حين يتضرر بيته الحالي بشظايا طائشة لحرب عاش كل حياته داعيا للتسامح من أجل تجنبها.

ديمقراطية ليبية بلا ديمقراطية

ديمقراطية الواجهة، هي العملية السياسية، الحريصة على تنظيم وتكرار انتخابات ، ديمقراطية سطحية لا تنفذ إلى عمق المجتمع ولا تؤثر فيه على النحو المرغوب، فتُحصر عملية التحوّل السياسي في تسيير انتخابات شكلية يلبي متطلّباتها، وآلياتها مهندسو ديمقراطية الواجهة بديلاً عن الديمقراطية الحقيقية، التي تقوم عناصرها على: تهيئة الأحزاب وإنبنائها مجتمعياً في مضامين تعكس مصالح ...

ماذا ما بعد الموصل: خيار محسوم أم حساب ملغوم؟!

أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي عن نهاية ما أسماه "دولة داعش" في العراق بعد مرور نحو 8 أشهر على إطلاق معركة " قادمون يا نينوى" . وجاء هذا الإعلان بعد تفجير الإرهابيين " جامع النوري الكبير" وهو صرحٌ تاريخي بُني قبل 850 عاماً. وكان أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم  قد أعلن في خطابه الذي ألقاه فيه " قيام الدولة" ...

علامة النصر أم ماذا؟

إن علامة النصر أو علامة الـ(V) هي رفع إصبعي السبابة والوسطى بينما بقية الأصابع مضمومة، وإشتهرت عندما استخدمها رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل بمعنى "النصر" (لأنها على شكل الحرف اللاتيني الـV (بالإنجليزية: Victory) أي النصر)، كان استخدامها وراحة اليد إلى الداخل ولاحقا إلى الخارج، وفي الولايات المتحدة شاع استخدامها بمعني "السلام" (وقد ش ...

المشهد الليبي (أوراق تتمدّد وأخرى تنكمش)

كلّ الشعوب الحيّة تأمل التغيير إلى الأفضل، ومهما بلغت من أفضل، فإنها تأمل ما هو أفضل منه، وفي المقابل تلك الشّعوب التي ترتضي لكّ العلكة التي سبق وأن لكّت لا شيء يزعجها أكثر من التغيير، وبين هذا وذاك كان الأمل يدفع إلى تغيير أفضل، فكان (التغيير أملا) وكانت (وفاته النكسة)، ويوم وفاته اُختلف على تسميته، أيكون شهيدا؟ أم مقتولا؟ أم غادرا؟ أم منتحرا؟؛ فاتفق خلافا ...

الطفولة الأبدية (2)

وفي تقديري أن بعضا من أهم هذه الأسباب التي يمكن تصنفيها فكريا، أي التي تؤثر على طريقة التفكير وبالتالي تؤدي الى هذا التناول المعكوس ليس لموضوع الندوة المشار اليها في الجزء الأول من هذا المقال (العربي ناظرا ومنظورا اليه) فقط، بل لكل المواضيع في شتى مناحي الحياة (الإجتماعية والسياسية والإقتصادية...الخ) هي التالي: "التفكير بالتمني أو الرغبوي  Wishful ...

ارحلوا... كلمتنا مدى الحياة

دعوة رئيس المجلس الرئاسي الى اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، انما هي محاولة من المجلس في ان يحجز لنفسه مكانا، شان بقية الاجسام الأخرى، فالذين تم انتخابهم في "احتفاليات سابقة" او الذين تم فرضهم او فرضوا انفسهم بفعل القوة القاهرة، لا يزالون يتصدرون المشهد ويقبضون رواتبهم (على داير مليم)، بالعملة التي يريدون، وفي كافة اصقاع العالم.

ديننا الإسلام... يجمعنا في وطننا ليبيا

تستوقفنا المبادئ والأفكار حتى نقف ونقول أين كان شعب الليبي بالأمس وأين وصل به اليوم؟ هل وصلنا لمرحلة الانهيار والانحطاط؟ أم ما زال هنالك أمل في أصحاب العقول والحكمة؟ مع الأسف تغيرت الممارسات وطرق التعامل مع الأحداث فإذا ما نشب أمر ما بين شخصين تشاهد صعود أقرباء هذا الشخص أو ذاك كي يتصادموا فأين لغة العقل والمنطق من أهل ليبيا كافة التي كانت بيننا  منها ع ...

التريس فى باريس

لو أستعرضنا القائمة الطويلة لكل المتصدرين للمشهد السياسى الليبى فسنجد أن الأكثر شعبية والأكثر نفوذا وتأثيرا والمقبول داخليا وخارجيا، هما شخصين فقط لاثالث لهما وهما "رئيس المجلس الرئاسى فايز السراج" و"القائد العام للجيش خليفة حفتر" أما البقية الباقية فهم مجرد عنصر تشويش وعبث لا أكثر ولاعمل لهم سوى أطالة عمر الأزمة وبقاء الحال على ماهو عليه ...

آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل