مقالات ليبيا المستقبل rss

عزة المقهور وثلاثون قصة طرابلسية (4) والاخيرة

مشاهد طرابلسية، داخل و خارج بيوت طرابلس... شوارعها، وطرقها، وميادينها، وأسواقها، وشواطئ بحرها، وحدائقها.. اتخذت منها الكاتبة مواقع مكملة.. لحركة شخوص قصصها، وحملت معها وهي تتنقل خلالها  أدوات تسجيلها وتصويرها كتابة، تقدم معالم مرئياتها بدقة وصف ووضوح تبيان.

هل جاء اخيراً دور القبعات الزرقاء في ليبيا.!؟

يبدو ان المجتمع الدولي او القوى الفاعلة في العالم بدأت تحس بمعاناة الليبيين والليبيات ولم تعد هي الاخرى تتحمل او تقبل ان تتدهور الأوضاع في ليبيا اكثر بعد ان عجز الليبيون عن حل مشاكلهم بأنفسهم وبعد ان فشلت كل المحاولات المحلية والعربية والدولية لإنهاء النزاعات الدموية البائسة بين الليبيين وبعد ان أصبحت ليبيا مشكلة مستعصية تهدد مستقبل الليبيين والعالم على حد ...

حلم ريّس (الجزء الثالث)

أصبح الصبح، ليبلغوني بوصول الموكب الرئاسي، لانطلق به نحو الزاوية، واتوقف جانباً بالقرب من إحدى مدارسها، وادخل أحد الصفوف، والتقي تلك المعلمة التي تكافح لتبني نفسها بنفسها دون وساطة من أحد، وأتلقى درسها بالقاعة حتى يدق جرس انتهاء الحصة، فأزاحمها على الطاولة وأبلغ الطلبة: بأنكم أنتم من يصنع مستقبل هذه البلاد، وعليكم أن تجتهدوا وتسألوا كل ما يخطر ببالكم من أس ...

لاطاعة ربانية... ولاشفاعة نبوية

ستة سنوات عُجاف، مرت بعد أن بكا الباكون، وإنشق الكاذبون، فغرروا بشبابُـنا الواهمون، ليُقدّموا أرواحهم  بعشرات الآلاف طائعون، ظانـُّون انهم ثائرون؟!... وتقدم العُملاء مِنّا ومُفتيَّهُم ليفى المأفون، زفة الناتويون (ربيع الشرق الأسود المجنون)... ونحن كالعُبطاء تائهون... خلال الستة العُجاف ضائعون، بسلبية مقيتة لقلوبنا مُغلِفون، ولأفواهُنا كالبُلها فاغرون، ...

بين الستة والأربعين

تمر بنا هذه الأيام ذكرى ولا كل الذكريات، ذكرى غيّرت مجرى الأحداث، ذكرى لم تكن في حلم الأحياء ولا الأموات، ذكرى قلبت الموازين في الوطن، ذكرى رفعت غطاء الخوف والبطش عن الجميع فانقشع الغبار وبان ما في الدار وما كان مخفيا خلف الستار، فيا لها من ذكرى لمن أراد الإعتبار... هكذا هي ثورة شعب قام من جرّاء ما مورس عليه من ظلم واضطهاد وتجويع وانكسار وانهيار في سنين حا ...

أنا أولا ومن بعدي ليبيا

قبل أن تتسرع بالحكم علي بالنرجسية أستميحك عذرا أيها القارئ أن تكمل المقال.. من يستطيع الجزم بأن مقولة ليبيا أولا صحيحة؟ أوليس الأجدر بنا أن يكون الليبي أولا؟ أي أنا وأنت أولا؟ ولماذا تتقدم ليبيا علينا - جميعا - ألم تفكر ما قيمة ليبيا بدوننا كليبيين؟

ليبيا بين الجزائر ومصر... درس الواقع والتاريخ

ميزة التاريخ الأساسية أنه ديوان العبر، وما يعطيه هذه القيمة أنه دليل يحتوي على مختلف أنواع السلوك البشري، وما يترتب على كل نوع من النتائج؛ حتى صارت الصفة التي يحفظها كل الناس عن التاريخ أنه يعيد نفسه. إن هذه الكلمة تحتوي على القاعدة الأساسية للتعامل مع التاريخ، فكلما يفعله الإنسان هو إعادة وتكرار لما فعله سابقوه، ما يختلف فقط هو الأسماء والأماكن، وشكل الوس ...

(خرّيجات قاريونس)... روايتان في رواية

رواية (خرّيجات قاريونس) للمبدعة عائشة عمر الأصفر لا يمكن اعتبارها رواية واحدة. بل هما روايتان ممتعتان تؤكدان تمكن المؤلفة من أدواتها الفنية وعناصرها في الكتابة السردية: اللغة، الأسلوب، الحبكة، الخيال. وقد استطاعت الكاتبة بكل سلاسة أن تجعل الرواية الأساسية التي أبطالها "أم العز القاسي" و"فاطمة شرف الدين" والساردة "نجاح" "ومه ...

فبرايرستان

في ربيع 2011 خرجت صور المتضاهرين امام مديرية امن بنغازي لتنطلق منها شرارة الانتفاضة الشعبية ضد نظام جماهيرية العقيد الراحل بسرعة اذهلت الليبيين انفسهم خصوصا بعد انتشار النكتة المشهورة "طبسو يا ليبيين خلي التريس تسلم على بعضها" بعد نجاح الثورات التونسية و المصرية بالاطاحة برؤساء الدولتين الجارتين.

ثورة الشعب وندمه... سكون التاريخ

عندما اندلعت ثورة فبراير في بلد قابل للانفجار كليبيا كنت صغيرا في السن ولم أشرَع بعد في التشكل الفكري. بينما كنا نشهد التاريخ يسير أمام أعيننا، أخذ الكثيرون، ومنهم إعلاميون ونشطاء ونُخب، يروجون لفكرة خطيرة أعتقد أنها مِن البواعث الرئيسة لنكبتنا. تلك النظرية -إنْ حق لي أن أدعوها كذلك- التي ومضت في ذهن أحدهم من فرْط التحمس، وإذ تنم عن فهْم مشوه لتطور التاريخ، ...

إستفتاء
برأيك... هل هناك ما يستدعي الإحتفال بذكري "ثورة" فبراير الليبية؟
نعم
لا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل