إصدارات rss

الكاتب يونس الفنادي يصدر (قراءات أدبية)

كتاب (قراءات أدبية) للأستاذ يونس الفنادي صدر بعنوانين جانبيين هما (عبدالمولى البغدادي "شاعرا" والصادق النيهوم "قاصاً"). وقد تتبع المؤلف في الجانب الأول من هذا الإصدار مسيرة الراحل الكبير الصادق النيهوم الأدبية ونبوغه في كتابة المقال الصحفي وذلك من خلال مقالة مطولة بعنوان (القصة والمقال عند الصادق النيهوم) مستعرضاً فيها الخصائص الفنية المش ...

صدور النسخة الإلكترونية للعدد221 من صحيفة فسانيا

صدرت اليوم الإثنين بتاريخ 24 رمضان 1438هـ، الموافق 19 يونيو 2017م. النسخة الإلكترونية للعدد 221 من صحيفة فسانيا الأسبوعية. تصدرت واجهة العدد عدة عناوين أهمها: رمضان: بين شبح نقص السيولة وارتفاع الأسعار وجشع التجار، ادعت على أخيها لتؤكد نسبها لجدها الثاني!، طقوس الصائمين في ليبيا بين العادات والعبادات!، برعاية المجلس البلدي مسابقة سبها القرآنية.

الأكاديمي المغربي ادريس لكريني يثير أسئلة جديدة في "القانون الدولي العام"

صدر حديثا مؤلف جديد للدكتور إدريس لكريني، أستاذ التعليم العالي ومدير مختبر الدراسات الدولية حول تدبير الأزمات بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض بمراكش، تحت عنوان: "القانون الدولي العام.. مبادئ ومفاهيم أساسية". ويقع الكتاب، الذي صدر في طبعته الأولى (2017) عن مطبعة النجاح الجديدة بالبيضاء؛ وبتوزيع مكتبة المعرفة بمراك ...

صدور النسخة الإلكترونية للعدد 220 من صحيفة فسانيا

صدر اليوم الإثنين 17 رمضان 1438هـ، الموافق 12 يونيو 2017م، النسخة الإلكترونية للعدد 220 من صحيفة فسانيا الأسبوعية . تصدرت واجهة العدد عدة عناوين منها: أيجوز العودة لدستور 1951؟... وزع رسوما منافية للحياء فأسقطت عنه صفة مأمور الضبط القضائي... شهر رمضان في طرابلس بين الحنين للماضي... والحاضر المؤلم.

كتاب يرصد "الشباب العرب من المغرب إلى اليمن.. أوقات الفراغ والثقافات"

صدر حديثًا عن الدار العربية للعلوم ناشرون، كتاب بعنوان "الشباب العرب من المغرب إلى اليمن.. أوقات الفراغ، الثقافات والسياسات" وهو من تأليف لورا بونفورا ومريام كاتوس، ونقله إلى اللغة العربية غازي برو وآخرون، ومن تقديم فرانسوا بورغا، ويندرج الكتاب ضمن فئة مجتمع / قضايا معاصرة، ويقع في 408 صفحة.

صدور النسخة الإلكترونية للعدد 219 من صحيفة فسانيا

صدر اليوم الاثنين بتاريخ  10 رمضان 1438هـ،الموافق 5 يونيو 2017م. النسخة الالكترونية للعدد 219 من صحيفة فسانيا. تصدرت واجهة العدد عدة عناوين منها: أين أنت أيها الجنوب من هذا وذاك؟، تعاطي المخدرات ليس من الجرائم المخلة بالشرف!، مواطنون: طرابلس أسيرة الجماعات المسلحة المتناحرة على السلطة، الحرب في ليبيا أو الحرب الليبية، سبرنج بور نقطة انطلاقة.

"بطنها المأوى".. نموذج لأدب المنفى والسجون تقدمه العراقية دنى غالي

لعل أبرز ما تتفرد به رواية «بطنها المأوى»، لدُنى غالي، على الصعيد التقني هو شكلها الدائري الذي أفضى إلى بنية معمارية مغايرة للأنماط السائدة التي تتصاعد فيها الأحداث بشكلٍ خطي مُتتابع، حيث اعتمدت الكاتبة على تقنية استرجاعيّة تبدأ زمنياً من النهاية، ثم تعود إلى نقطة البداية من جديد. كما قسّمت دُنى روايتها إلى متنٍ وهامش، حيث يقوم المتن على ثلاث شخص ...

"شمسٌ على نوافذ مغلقة": كتابةُ الحرب

على امتداد 544 صفحة متنوّعة ما بين روايةٍ وقصٍّ وشعرٍ، يأتي كتاب "شمسٌ على نوافذ مغلقة/ مختارات من أعمال الأدباء الليبيين الشباب"، كوثيقة ضخمة تحوي ترتيباً للألم الذي دوِّن بأقلامٍ شابَّة خلال فترة الحرب أو ما يمكن القول عنه: "خلال المرحلة الانتقاليَّة في ليبيا من حكم الفرد للديمقراطيَّة المنشودة".

صدور النسخة الإلكترونية للعدد 218 من صحيفة فسانيا

صدر اليوم الأحد 2 رمضان 1438هـ، الموافق 28 مايو 2017م. العدد 218 من صحيفة فسانيا الذي يوزع اليوم في العاصمة طرابلس. وتصدرت واجهة العدد عدة عناوين منها مبادرة التغيير السلمي بشراكة وادي البوانيس هاجمته المجاري فعوضته الشركات المختصة. وعنوان تحقيق هذا العدد (التدابير التي يتخذها المواطنون في ظل ارتفاع الأسعار وانعدام السيولة). وكالعادة جاءت افتتاحية فسانيا لتح ...

الروائي أنور حامد يسرد مآسي الشتات الفلسطيني في "والتيه والزيتون"

بعد "حجارة الألم"، و"شهرزاد تقطف الزعتر في عنبتا"، و "جسور وشروخ وطيور لا تحلق"، و"يافا تعد قهوة الصباح"، و"جنين 2002"، تأتي رواية "التيه والزيتون" (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) للكاتب والناقد الفلسطيني أنور حامد، لتحكي عن أمكنة تلاشت وأحباب تشتتّوا، وأقارب فقدوا من دون وداع... عن غريب سرق الأ ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل