شعر rss

كلوديا سيريه: الرجل الذي يرسم الزمن

شاعرة ومترجمة رومانية المولد هاجرت الى الولايات المتحدة في عام 1995. ظهرت اشعارها وترجماتها في العديد من المجلات والمختارات الصادرة في الولايات المتحدة واوربا واستراليا ونيوزيلندة ورشحت الى جوائز عديدة. من عناوين مجموعاتها: (ملائكة ووحوش) 2012؛ (طريق من وحل يتدلى من السماء) 2013؛ و(لا شيء مهما حدث اليوم) 2016 وهي المجموعة التي تضم القصيدة التي نترجمها هنا. ...

الشاعر عمر عبدالدائم... سيد الدهشات، القادم من الجنوب

شاعر قادم من الصحراء الليبية، ترافقه طفولة باهتة بلا ألوان تماماً كطبيعة الجنوب، وخيبات ارتدت بدلة عسكرية، يحمل أمانيه وأحلامه في حقيبة موصدة بأقفال عديدة، وقصائد طرية ترعرت في بهو الذاكرة، عشق الأدب العربي لغة وشعراً، رضخ لضغوط العائلة في اختيار مساره العلمي، ليقع في فخ الكلية العسكرية، فيما أسماها نكبة لدفعته بالثانوية العامة، ساقته الأقدار لمدينة سراييفو ...

حواء القمودي: هل الوحشة هي غيابك...

غياب الكلمات التي تشبه بيتا.. أتسكع بعرّي روحي.. ومنام يجلب حلما كما وجهك.. وفراشة الوقت تلّون شرفة اليوم بضحكة جناحيها.. ماذا أسمي هذه الوحشة.. أجلس في مكتبة الهذر.. اسمع طنينا.. يفور غضبي.. هل هذه المتسكعة.. هي أنّا.. أكتب علي سبورة.. تهدر قلب العقل.. تمسح شاشة البلاد.. يفوح سوادنا من بحرنا الأبيض

مفتاح العمّاري: "6 قصائد"

كبرتُ بعيدا عن أبي.. كحمار صبور.. أحمل أوزار العائلة. (2) الألم الكافر الذي.. لا يكفّ عن ملاحقتي. هذا أنا. (3) على الرغم من.. هذه الفوضى التي أحدثها السرطان.. لا زلت أجلب الخبز والزيت والحكايات،.. وأحمل أكثر من شجرة على كتفي. (4) حين أستسلم للنوم وحدي.. وأصمت منزويا في ركن معتم.. لا أدعي الأسى.. حين ألمٓح إلى الصداع وغثيان الكيماوي..

مفتاح البركي: أراكَ تجيء من وجعي..!؟!

أيها الليلُ العجوز.. القميء... ساعتي صدئة تئنُ.. من الخِواء.. وزمنُ البهجةِ بلا.. عقاربٍ مُضيئة.. مُتيمٌ أنا بنجمةٍ.. تسكن أبعد السواد... فيك.. معي سربٌ من الحنين.. لك أنت تعرفه.. قل شيئاً من أجل.. الموت والحياة.. أغرسني في مداك.. أغنيةٍ لا تذبل.. أعرف أنك شحيح المودة.. كثيف التعاسة.. فقير الغناء..!

الشاعرة رانة نزال: بحبر اللغة المقدس لونتُ العالم

 تنظر الشاعرة الأردنية رانة نزّال إلى القصيدة باعتباره هِبة الحياة في كُنهها الغوريّ؛ فالشعر، كما تقول في حوار مع "ذوات"، قدّم لها القدرة على الخلق والتخليق بالمعنى المجازي، وأعطاها عصا السحر، كما منحها متعة تلوين العالم بحبر الذّات، وغسل أقنعته بماء الكلمة المقدّس. وتمثل نزّال صوتاً يتمتع بسماته الذاتية الخاصة بين جيل الشاعرات في الأردن، حيث ...

محمد المزوغي: انتصار الحصائري ... في الذكرى الثانية لرحيلها

تَمُرّينَ مَرَّ النَّجْمِ فِي لَيلِ عَابِرِ... يَجُرُّ بِأَرْضِ التِّيهِ أَحْلامَ عَاثِرِ... فَيَلْقاكِ دَرْباً يَهْتَدِي فيه لِلْمُنَى... كما تهتدي للحَبِّ مُقْلَةُ طائرِ... نُعِدُّ على ذِكْرَاكِ قَهْوَةَ يَومِنَا... لِنَحْظَى بِطَعْمٍ لِلْمُرُؤاتِ نَادِرِ... وَبِاسْمِكِ نَسْتَسْقِي السَّمَاءَ لَعَلَّهَا... تُعِيدُ إِلَى الإِنْسَانِ نُبْلَ المشَاعِرِ... فلي ...

مفتاح البركي: على حافة الحبر!

النص ممتلئ بكِ.. ولم أعلم أن لكِ.. صورةٌ أخرى عن مواشير.. تلم الضوء من بئرٍ البلاغات القديمة.. أعلم أني واقعٌ في الأسر.. أنا الدمِ الموروث.. في بياضٍ غزير.. مُقدس الضوء في.. ليلٍ رحيم الوجع.. ها أنا أرقصُ حول دمي.. أنا المسافة بين الخطيئة والشعر.. ذاهبٌ في بياض القصيد.. اتفرسُ في اوجه السالكين.. أخترعُ الموت على.. حافة الحبر..!

"فيك شي"... ديوان جديد ينضم للشعر المحكي الليبي

صدر في الخامس من أبريل ديواناً جديدٌ للشاعر محمد الدنقلي، بعنوان "فيك شي" عن دار الأيام للطباعة والنشر والتوزيع. ويعدّ هذا الديوان الرابع من إصدارت الشاعرالدنقلي وهو أحد رموز "الشعر المحكي"، بعد دواوينه الثلاث وهي: "نثار الليل"، "ابصر كيف» و"توحشتك".

رحيل أحمد دحبور صاحب "حكاية الولد الفلسطيني"

"حكاية الولد الفلسطيني" أو "واحد وعشرون بحراً" أو "شهادة بالأصابع الخمس"؛ لا تزال هذه العناوين تأخذ حيّزها في الذاكرة الشعرية الفلسطينية رغم أن مسافة زمنية تزيد على ثلاثة عقود تفصلنا عنها. أمس، رحل صاحبها؛ الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور عن 71 عاماً في مدينة رام الله، والذي كان واحداً من وجوه ما عُرف بـ "شعراء المقاوم ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل