بالبو، حياة فاشستية rss

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/11)

قبل وصول بالبو للمستعمرة بثلاث سنوات، تم تامين السيادة العسكرية الايطالية على كامل الأراضي الليبية. كانت قبل ذلك مقاومة شرسة من قبائل برقة وتحت راية الطريقة السنوسية وقيادة عمر المختار رد عليها الايطاليين بحملة اعدامات عشوائية واقامة المعتقلات الجماعية للسكان الرحل في الجبل الاخضر وتدمير الماشية. كانت نتيجة هذه الحملة - حسب الإحصاءات الرسمية الايطالية -&nb ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/10)

بعد زيارة موسوليني الصاخبة لليبيا بحوالي ستة أشهر، كانت الشركات الاستعمارية المخولة بنقل ورعاية المستوطنين من الوطن الام جاهزة لتنفيذ خطة بالبو لمضاعفة اعداد الاسر المهاجرة وتوفير كافة الاحتياجات الاولية للمستوطنين من بذور ومعدات وماشية وتم بناء القرى النموذجية والطرق والقنوات بين الحقول الزراعية. عندما وصلت الاسر المهاجرة لمنازلهم الجديدة وجدوا فيها كل ما ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/9)

في ربيع عام 1937، قام موسوليني بزيارة لمدة عشرة أيام لليبيا وكانت المناسبة افتتاح الطريق الساحلي او اللوترينا Litoranea والتي تم أنجازها حديثا. كانت للرحلة ثلاث أهداف. أولا، مع انتهاء حملة غزو إثيوبيا بالكامل، أراد موسوليني أن يعلن للقوى العظمى عن نواياه السلمية وكون إيطاليا الآن هي "قوة راضية،" حريصة على تطوير إمبراطورتيها وخالية من أي طموحات توسع ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/8)

عندما احتل الايطاليين طرابلس عام 1911، كانت عبارة عن قرية صيد تركية هادئة مهملة مقارنة بمدن كبرى مجاورة مثل تونس والجزائر في ذلك الوقت. بدأ الايطاليين ادخال التحسينات الحضرية من شوارع معبدة وإضاءة إمدادات المياه وتطوير الميناء حتى برزت مدينة صغيرة ذات طابع إيطالي في البروز جنوب وشرق الاسوار الخارجية للمدينة القديمة والتي كانت محاطة ببساتين النخيل من ثلاث جها ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/7)

من المشاكل التي ورثها المارشال بالبو عند وصوله لطرابلس، عوز الموارد المالية الذاتية للمستعمرة وعدم قدرتها تغطية حوالي ثلثي مصاريفها والتي يتم تعويضها من من الخزانة الايطالية. احدى المحاولات الاولى عند وصوله هو ارسال البعثات الجيلوجية والمعدات للتنقيب عن النفط حول حوض سرت ومناطق اخرى بائت جميعها بالفشل بسبب محدودية الخبرات والتكنولوجيا الايطالية في مجال استكش ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/6)

بعد تأسيس هذا الكيان المسمى بليبيا والذي لم يستسغ الكثير من سكانه الاصليين هذا الاسم الغريب على وطنهم وهوياتهم المتنوعة، ركز المارشال كل جهوده على جعل وحدة ليبيا الجغرافية واقعا ايضا. قام بتسخير سلاح الطيران لمراقبة الصحارى الشاسعة و بالاستعانة بقوات المهاري المسلحين باحدث الاسلحة الرشاشة لبسط السيادة على اراضي المارشال البعيدة عن الساحل الشمالي المرتبط الان ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/5)

من مكتبه في القلعة التركية وبعد التراجع عن تهديده بالاستقالة بعد خمس أيام من وصوله، بدأ بالبو الاطلاع عن أحوال هذه المستعمرة الصحراوية التي كانت تعرف ايضا بتريبوليتانيا. لازالت كلمات الملك امانويل حول إدارة هذه المستعمرة بمثابة التحضير لمهام اعظم في وطنه الام تتردد في داخله.

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/4)

مع السن السابعة وثلاثين وفي قمة مجده كوزير للطيران وكونه عمليا الرجل الثاني لموسوليني ليصبح بين ليلة وضحاها كالصقر مكسور الجناح يستعد لمغادرة وطنه نحو منفى مجهول موحش لا يرتبط بأي رابط روحي او عاطفي معه. ترتبط عمليات النفي اوالابعاد بمغادرة ارض الوطن بدون اي تكريم او احترام لمسيرة المنفي نفسه. في حالة بالبو، تم اغراقه بالتكريم بدء من الحفل الرسمي لترقيته كما ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/3)

بعد اكثر من عقدين من الحرب المريرة مع سكان الاراض الممتدة من حدود شمال افريقيا الفرنسية الشرقية لعند الحدود المصرية وسياسات الارض المحروقة التي اتبعها اسلافه وخصوصا في المناطق الشرقية من اراض شمال افريقيا العثمانية سابقا، استلم  المارشال ايتالو بالبو ادارة مستعمرة منهكة شبه مفلسة واراض صحراوية بور وسكان فقراء حانقين من جرائم "الوطن الام" وما ف ...

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/2)

في نهاية عام 1933 عين الدوتشي بينيتو موسوليني المارشال الطيار ايتالو بالو حاكما عاما للمستعمرة الشمال الافريقية او ما كانت تعرف بالشاطئ الرابع للامبراطورية الفاشيستية الصاعدة. قبل تعيينه في منفاه الشمال الأفريقي كان المارشال بالبو وقتها وزيرا للطيران واكتسب معها شهرة دولية برحلاته الجوية حول العالم باحدث ما اخرجت المصانع الايطالية من طائرات منها رحلاته المشه ...

آخر الأخبار