قصص قصيرة rss

الشبح... (قصة: خيرية فتحي عبد الجليل)

يتراءى شبحا قبل ميلاد الشمس بقليل، يهبط من مكانٍ ما ويختفي بين الأزقة الضيقة يحلّ في الجانب الغربي للمدينة ضيفاً، يذوب في زحمة الأشياء المتراكمة... كانت المدينة تلبس حلة قشيبة، تتغطى بآهات شاهقة وترتعد خوفاً وبرداً، ترتدي قناعاً منسوجاً من سواد الصمت الرهيب لكن الرياح مزجتْ الجد باللعب، كان الوقت مليئاً بالخوف والساعة تئن تحت وطأة انتظار ممل، فجأة يسمع انفجا ...

الوزرة... (قصة: عائشة إبراهيم)

جدتي التي ولدت في نهاية القرن التاسع عشر عاشت وتزوجت وانجبت جميع أولادها في بيت شعر بوادي (نفد)، لم تسمع طيلة حياتها عن (سيجموند فرويد) ولا عن نظرية التحليل النفسي أو الحيل الدفاعية لكنها اكتشفت (الوزرة) كأهم ميكانزم دفاع لا تتوقف حدوده عند القدرة على التكيف مع قسوة الحياة، بل تمتد إلى حد تحويلها إلى جمال وعشق وألق وبهاء.

مغترب... (قصة: غالية يونس)

- "الغربة ليست نقمة في كلِّ الأحوال، فهي قد تكون نعمة، ورُبَّ ضارةٌ نافعة"... هذا ما ظلَّ يردده منذ أول يوم لمس فيه كعب حذائه أرض الوطن، إلى اللحظة التي ظهرت فيها نتائج انتخابات المجلس البلدي، وتبين أنَّه لم يحصل حتَّى على أصوات أقرب الأقارب: زوجته وابنته الوحيدة. وهو محق على أية حال، فالحياة في  (تاكسس)  أو ( كليفورنيا) ليست كالحياة في ب ...

غُرابُ البَيْنِ زوجتي... (قصة: غالية يونس)

بدأت قِصَّة خيبتي مع  ابتداء الحرب على الإرهاب في بنغازي، فقد طلبتْ زوجتي منِّي أنْ أدعو شقيقي العائد إلى الوطن حديثاً، والذي أصرَّ على السُكنى في بنغازي لأسباب لا يعلمها سواه - أدعوه إلى أنْ يكون ضيفنا لا نازحاً عندنا، وذلك خوفاً عليه وعلى عائلته مِنْ هول الحرب.

الحمام ليس للبيع... (قصة: غالية يونس)

قالها بمرارة، وهو يرمي بفتات خبزٍ يابس داخل القفص الحديدي الكبير. هَدَلَ الحمام مواسياً أو معترضاً، وربما مرعوباً مِنَ النّهاية المحتملة، غير أنَّه انكبَّ على الفتات الملقى على الأرض، يزاحم بعضه بعضاً، كلٌّ يستعمل طريقته في الاستئثار بأكبر قدرٍ مِنَ الطعام لنفسه.

مصراتة: أمسية قصصية للقاص محمد النعاس

بالتعاون مع مكتب الهيئة العامة للثقافة مصراتة وكلية الفنون والإعلام مصراتة، تنظم مؤسسة (سيكلما للثقافة والفنون) الاثنين الثقافي - أمسية قصصية للقاص محمد النعاس، وذلك يوم الإثنين القادم الموافق 10 رمضان، الساعة الحادية عشرة والنصف مساءً بمسرح كلية الفنون والإعلام.. والدعوة عامة.

"تاليد"... (قصة: عائشة إبراهيم)

بزغت (تاليد) كشمس طرابلسية فريدة، تمشي بين رفيقاتها يحملن سلال العنب والرمان لبيعها إلى البحارة الفينيقيين الذين ضجروا من أكل السمك طوال رحلة الإبحار. تأهب جارها الفلاح الشاب (هملكون) للرحيل مع البحارة إلى قرطاجة ليبيع محاصيله من الزيت والحبوب، وقبل أن يغادر أهداها تمثالاً صغيراً للإله (بعل حمون) إله الخصب والرخاء والشمس والمطر. لوّح لها بكفه الأيسر باسطاً أ ...

علاء... (قصة: محبوبة خليفة)

فجأة تلبدتِ السماء بالغيوم وتساقطت امطارٌ غزيرة!! نحنُ في شهر ابريل1986 وهو ليس بشهرٍ ممطر في العادة ببغداد.. اصبتُ برعبٍ شديد واتصلت بطبيبي واخبرته قلقي ومخاوفي فضحك  الطبيب وحاول تهدأتي قائلاً إنّ ما تخافين منه هو احتمال بعيد فلا داعي للقلق.. كان انفجار محطة شيرنوبل بأوكرانيا خبرُ الساعة، والناس  في كل انحاء العالم في قلقٍ ورعبٍ شديدين خشية أن تن ...

ليلي المغربي: "طنجرة الشربة" (قصة قصيرة)

مررت على جارتي لأرى إن كانت تحتاج شيئا من السوق، اشتريه لها كالعادة قبل شهر رمضان، وفوجئنا بدخول ابنتها باكية وتصرخ.. (طلقوني منه معاش نبيه..!!!!) بعد تهدئتها كي نفهم منها ما حدث وقلوبنا ترتجف مما قد يكون سبباً لطلب الطلاق!!! بدأت سنية تحكي لي ولوالدتها..

"حكايا على ورق من زجاج" جديد الكاتبة هديل الرحامنة

 ما هو شعور المرء لو كانت جمجمته من زجاج، وأفكاره مكتوبة على صفحة ذاك الزجاج؟ ماذا لو كان قفصه الصدري من زجاج، وكانت نبضات قلبه مكتوبة على صفحة الزجاج؟ هذا ما فعلته الكاتبة "هديل الرحامنة" في مجموعتها القصصية الأولى "حكايا على ورق من زجاج" الصادرة مؤخرا عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان. مجموعة من الشخصيات النسوية تروي حكاياتها، فتكت ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل