قصص قصيرة rss

كرنفال الحلم والألم... قراءة في أعمال القاص الليبي عبدالرحمن جماعة

كباقة زهر بري ينثر عبد الرحمن جماعة الكاتب والقاص مقالاته حولنا؛ فتصيب أحدها العين وتقع الأخرى في القلب، وتستقر الثالثة على جرح عميق يسمى وطناً، وتستفز الرابعة الفكر فتستحوذ على بنات العقل، نغفو فيستدرجنا لضفاف المستحيل ليميط عنه غول الرهبة والتردد فيكتب مقال (الحلم ليؤكد أن الحلم ليس مرحلة من مراحل الحياة، وليس فترة من فترات العيش، بل هو الحياة نفسها، والعي ...

"الزعيم"... (قصة قصيرة بقلم/ سالم أبوظهير)

بعد منتصف الثمانينات بقليل استلمت أول وظيفة ‎لي في سوق الشغل، كمشغل بدالة في فندق الواحات الذي يتوسط شارع عمر المختار في طرابلس، وكان الواحات في تلك الفترة واحداً من أهم الفنادق في البلاد بأدواره الستة عشر وواجهته الزجاجية الجميلة العالية. وبسبب ظروف دراستي الجامعية كنت أداوم بالوردية المسائية من الساعة الرابعة إلى ما قبل منتصف الليل، أو بالوردية الليلية ...

ليلي المغربي: "كذبة مارس" (قصة قصيرة)

بطرقات خفيفة على النافذة علمت أن موعد الخروج قد حان، كانت زينب تجلس أسفل نافذة الغرفة التي تجمعها وزوجها وأولادها في بيت أهله، بعد أن تعرض بيتهم للقصف وخسر زوجها سيارته التاكسي التي كانت تؤمن الجزء الأكبر من احتياجاتهم اليومية إضافة إلى راتبها كمعلمة، خسر مورد رزقهم أثناء اشتباكات مسلحة قبل عامين ووافق جاره مشاركته العمل على سيارته التاكسي على أن يتقاسم معه ...

أحمد يوسف عقيلة "على حافة الوادي" (قصة قصيرة)

صنوبرة على حافة الوادي المؤطّر بجدار صخري.. فوقها غراب ينعق.. تحتها كلب أبيض ينبح.. فوق الحافة المقابلة شمس تتهيأ للغروب.. تُريق الألوان في أطراف الغيم. الكلب أكثر حماساً.. يوجّه نباحه إلى الأعلى.. يحاول التسلّق.. يكتفي بسنّ أظافرة على الساق الخشنة. غيمة صغيرة متمهّلة.. تُبلل المشهد.. تقطر أغصان الصنوبرة.. يتوقف الغراب عن النعيق.. ينفش ريشه.. يتوقف الكلب عن ...

"الأشباح"... قصة للكاتبة النيجرية تشيماماندا نقوزي أديتشي

اليوم رَأيتُ إكينا  أوكورو ، رجل اعتقدت لمدة طويلة أنه ميت. ربما كان يَجِبُ أنْ أَنحني لأمسك حفنة من الرمالِ، وأرمها عليه، لأتأكد من أنه ليس شبحا. هكذا يفعل أهلنا. لكنني رجل متعلم، بروفيسور متقاعد، عمري واحد وسبعون عاما. والمُفترض أنْني قد تسلّحت بقدر كاف من العلم للضحك على هذه العادات. لذا لمْ أَرْمِ الرمل عليه. على أية حال لَمْ يكن ذلك مُمْكِنناً حتى ...

عزة كامل المقهور: "ياااااابوستة" (قصة قصيرة)

يقع حي "بوستة" على تخوم ضاحية سوق الجمعة ويتداخل مع حيي زاوية الدهماني والنوفليين،لذا يتأرجح انتماء قاطنيه ما بين المركز والضاحية. هذه الحيرة جعلته يحمل مزيجا من صفات الحي وملامح الضاحية. الحي بصخبه وعماراته وميادينه ودكاكينه وانفتاحه، والضاحية بمزارعها وسوانيها وغلتها وبيوتها وانغلاقها، ليصبح "بوستة" بالنسبة لطرابلس كوحمة الوليد تلاحقه إ ...

الأردني صبحي فحماوي يصدر الجزء الثالث من ألف أقصوصة وأقصوصة

صدرت مؤخراً في عمّان عن دار الآن ناشرون وموزعون المجموعة القصصية القصيرة جداً "قهقهات باكية" للكاتب صبحي فحماوي. وتأتي هذه المجموعة ضمن سلسلة من ثلاثة كتب تضم "ألف أقصوصة وأقصوصة"، وكان الكتاب الأول بعنوان "مواقف"، والكتاب الثاني بعنوان "كل شيء للبيع". وجاء إهداء الكتاب منسجما مع اتجاهات القصة القصيرة المعاصرة: " ...

إبراهيم عثمونه: حكاية عبد الرحمن

ليلة أمس كنا في ضيافته، تركنا الرجل نتحدث ولم يقاطعنا ولم يتكلم، لكنه ما إن أخذ يتحدث حتى صمتنا وصرنا نسمعه باهتمام بالغ. مضى عليه، في فترة مبكرة من عمره، أكثر من عشرة سنوات لم ير فيها السماء في الليل. كانت السماء التي يرونها ما بين 11 صباحاً وحتى 2 ظهراً، وفي اليوم الذي سبق خروجهم أعلموهم بأمر الإفراج وسمحوا لهم وفتحوا ابواب العنابر، يومها شاهد "عبد الرحمن" النجوم.

عزة كامل المقهور "موجلي وشيرخان" (قصة قصيرة)

ليست غابة ولكنها مدينة وليست أية مدينة إنها العاصمة. وليس "موجلي" لكنه إيهاب، أما "شيرخان" فليس سوى حيوان. تدور أحداث هذه القصة في مدينة طرابلس. وأنا اكتب هذه القصة، لن أحكي عن طرابلس التي عشت فيها نصف قرن من الزمان، لكنني سأحكي عن قصص الحرب الملتهبة فيها.

التمنّع في قصة محمد الزنتاني… نص "القرار" نموذجاً

حين تدخل يدك داخل جراب ممتلئ،  فليس بالضرورة أن تلتقط أرنباً سميناً، ذلك لأن محتويات الجراب تعبث هي الأخرى معك، تقترب من أصابعك قليلاً وحين تظن أنك قبضت عليها تفلت هاربة... أحياناً توهمك بأنك أمسكت بضالتك، وحين تسحبها إلى الخارج تجدها شيئا آخر غير الذي تطارده... قد ترهقك اللعبة، وربما تفقد صبرك قبل أن تكتشف أن (التَّمنُّع) بالنسبة للأشياء هو سلوكٌ طبيعي ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل