قصص قصيرة rss

"معبر حدودي" مجموعة قصصية مصورة لكاتب ألماني تسرد مآسي اللاجئين

هل تسببت الدول والحكومات الأوروبية بسياساتها في صناعة أزمة الهجرة غير القانونية؟ "الحدود" جمع حد والحد في اللغة العربية يُعرف بأنه المنع أو الفصل بين الشيئين لئلا يختلط أَحدهما بالآخر، هكذا تفعل الحدود، فكما تفصل الأشياء بعضها عن بعض فإنها تفرق وتميز بين البشر والمجتمعات، فتقسم العالم إلى جنة موعودة في دول أوروبا الغربية، وجحيم مخيف في دول العالم ...

ازدهار فن القصة القصيرة

«يرى بعض المبدعين أن القصة القصيرة بدأت تعود بقوة في الآونة الأخيرة، وهناك توجه حقيقي نحو كتابتها، فيما يؤكد ممن يمارسون الكتابة القصصية أن فن القصة القصيرة هو الفن الأصعب، وهذا الفن يحتاج تكثيفا عاليا ومهارة خاصة من المبدع ليسجّل عوالمه، فيما يرى بعض أن هذا التراجع في القصة القصيرة وتفوق الرواية عليها فإنهم يرون أن المستقبل سيكون لصالح القصة القصيرة ...

سيدة المطار (قصة: محبوبة خليفة)

سألتني عن مدينتي - ولا علاقة لعملها بالطبع بهذا السؤال - غير أنني عرفت السبب بعد أن حدّدتُ لها هويتي الدرناوية فأردفَتْ باسمة: كثّرتوا علينا ياعرب درنة!! فهمتُ من السياق أنها تقصد كثرة، الركاب الدراونة! أدخلتني غرفة التفتيش الخاصة بالجنس اللطيف، وفتشتني بدقة بعد أن اعتذَرتْ قائلةً: ما نفعله من أجل سلامتكم !فشكرتها والتحقتُ بصالة الإنتظار، سألتقي بهذه السيدة ...

"ليم دمي" (قصة/ عزة كامل المقهور)

الطريق إلى ضاحية عين زارة ضيقة وطويلة ومستقيمة إلى حد كبير، بها انحناءة حادة عند المنتصف تقريبا تؤدي إلى هضبة شاقّة، تتسلقها السيارة "الفولكس فاجن" السماوية بمشقة، تسعل "مرميطتها" وترتعش، بينما يدوس عمي الأمين على دواسة البنزين بقوة وهو يمسك بمقودها.

"جبران" (قصة/ محمد إبراهيم الهاشمي

بدأ هذا الأمر الملعون منذ أسبوع، كان كل شيء طبيعيا و المناخ جميل جدا. يوم ربيعي يشتهيه كل الناس هنا، يوم من تلك الأيام التي يُطلق عليها هنا يوم للنزهة.. أي يومٌ لم يوجد للبقاء في المنزل. وبالنظر إلى التركيبة النفسية للناس هنا، فهذه الأيام التي ينطبق عليها وصف يوم للنزهة، هي الأيام القليلة التي يشعرون فيها بالرضا على الحياة. المناخ رائع ولكن الجو العام ليس بن ...

فيتزجيرالد... "أموت من أجلك" وقصص ضائعة أخرى

"أموت من أجلك وقصص ضائعة أخرى"، مجموعة للكاتب الأميركي إف. سكوت فيتزجيرالد (1896-1940) تصدر في الأول من الشهر المقبل عن دار "سكريبنر" وتتضمّن 18 قصة قصيرة كانت ضائعة لصاحب "غاتسبي العظيم". القصص كانت مفقودة في خضم السنوات الأخيرة المضطربة من حياة الكاتب كما وصفتها زيلدا فيتزجيرالد المرأة التي أحبّ ...

سعيد العريبي: قابلت أمي هذا الصباح

نعم.. قابلت أمي التي ماتت منذ ما يقرب من عشرين عاما.. اعترضت طريقي هذا الصباح.. سلمت علي.. ووقفت أمامي ورأيتها.. بشكلها وهيئتها.. ولباسها الليبي الأصيل.. وخاطبتني بصوتها العذب الذي تعودت على سماعه.. وقالت: صباح الخير يا بني.

كبوس جحا... (قصة/ سالم أبوظهير)

في يوم السوق، كان جحا يتجول مزهواً (بمعرقته) كبوسه الليبية المدورة الجميلة، التي لم يكف عن تحسسها وتعديلها، مرة يعنقرها حتى تكاد تغطى ربع وجهه، ومرة يجذبها للخلف حتى تظهر مقدمة صلعته كاملة، أوينزعها عن راسه الصغير وينفضها بحنو، ثم يعيدها اليه ويجذبها من اطرافها بقوة للأسفل حتى تؤلمه أذناه الكبيرتان المعقوفتان من اعلاهما بشكل هندسي جميل لم ينتبه له، وقد ينز ...

"اللعب بالأسلحة"... (قصة/ محمد النعاس)

كان يختبئ تحت النخلة، أنفاسه  تتصاعد بسرعة عندما حاول الهروب من الغريم؛ حرقت شمس آذار الصباحية خديّه لكنه هرب منها ليستظل بالنخلة التي تنتصف الجنان الخلفي للحوش حيث يستريح والده أحياناً، إذا علم أنه كان يلعب حيث يستلقي ويشرب الشاي ويمضي ساعات راحته سيؤنبه بالتأكيد، أراد أن يتحرك ناحية مكان آخر وتمنى أن هنالك نخلة أخرى تحميه لكنه لم يشأ المخاطرة بالتحرك، ...

إشارات مقدسة، مشكلات شخصية (قصة/ شكري الميدي أجي)

صمتً هائل أعقب روايتي للقصة، هدأ الكون بأكمله وأخذ احساس غامض من النشوة يتراجع داخل رأسي. إنني أستيقظ من النشوة. فنان موهوب فوق المسرح، كنتُ في تلك اللحظة. دمعة دافئة انهمرتْ من عين وسط العتمة، جرح غائر ووحدة ومن مكان ما أخذتُ أستمع لصوت مألوف بكلمات تشجيعية، كأنني مغمور في بركة من المياه الباردة، أخرجتُ رأسي فانتعشتْ روحي فيما بدأ جسدي يرتعد، أسفل الغطاء. ...

آخر الأخبار
إستفتاء
ماذا تتوقع من لقاء فايز السراج وخليفة حفتر في أبوظبي؟
لا شئ
إنفراج للأزمة
خطوة علي الطريق الصحيح
لا ادري
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل