قصص قصيرة rss

إشارات مقدسة، مشكلات شخصية (قصة/ شكري الميدي أجي)

صمتً هائل أعقب روايتي للقصة، هدأ الكون بأكمله وأخذ احساس غامض من النشوة يتراجع داخل رأسي. إنني أستيقظ من النشوة. فنان موهوب فوق المسرح، كنتُ في تلك اللحظة. دمعة دافئة انهمرتْ من عين وسط العتمة، جرح غائر ووحدة ومن مكان ما أخذتُ أستمع لصوت مألوف بكلمات تشجيعية، كأنني مغمور في بركة من المياه الباردة، أخرجتُ رأسي فانتعشتْ روحي فيما بدأ جسدي يرتعد، أسفل الغطاء. ...

"مجنون اغزالة" و"صناديق ملونة" في أمسية قصصية

أحيا منتدى المناضل بشير السعداوي مساء السبت 22 ابريل، الأمسية التاسعة عشر مع القاص الشاب "محمد النعاس"، والكاتبة ليلى المغربي. قدم الأمسية رئيس المنتدى الكاتب "عبدالرحمن جماعة" بمشاركة الاعلامي "عبدالقادر عرابي"، والبداية كانت بالتعريف بالقاص النعاس وسيرة ذاتية مختصرة عنه، ثم بدأ القاص بقراءة قصة قصيرة بعنوان "تاجورية&quo ...

القصة القصيرة تفقد بريقها بعد أن هجرها كتّابها

ارتدّت القصة القصيرة في العالم العربي مؤخرا إلى مراتب دونية مقارنة بالرواية التي باتت تعيش ذروتها، سواء كان ذلك على مستوى التتويجات بالجوائز الأدبية أو على مستوى ما تشهده من إقبال جماهيري غير مسبوق، "العرب" تحاورت مع أصحاب مجاميع قصصية اتجهوا إلى الرواية، ولكنهم ظلوا أوفياء للقصة القصيرة، فكان من بينهم من وجه العتاب إلى أصحاب دور النشر وشروطهم الصع ...

محمد إبراهيم الهاشمي: مدينة مضطربة

توجه نحو المكتب، اليوم سيتسلم الإدارة ويكون المدير الجديد، يقال أنه حقوقي ويمقت التعذيب ويريد تغيير ما هو سائد، هذا ما يدور منذ أيام في الإدارة. وصل المكتب وطرق الباب، جاءه الصوت من الداخل تفضل، فتح الباب ودخل. وجد المدير الذي سيستلم المهام منه وملفات العمل جالسا وراء المكتب وعلى وجهه ابتسامة لا تُخفي ما به من دناءة.

سليمة بن نزهة "الطريق" (قصة قصيرة)

انعطف قلبي أولاً… ثم أخذت يميني نحو ذلك الوجه المجعد الذي بدا يخفي كل أزقة الأحياء القديمة في تغضناته… كان قد لوح لي بيده ذات العروق البارزة… خيل لي إن عروقه دروب صغيرة تقود لبيوت خفية في جوفه العتيق… كنت خارجاً من العيادة المركزية بمدينتي... حين أخرجت رأسي من السيارة  وسألته:

سالم أبوظهير: "الدوكـالي" (قصة قصيرة)

رنت في أذنه صافرة الدوكالي الواقف تماماً تحت الجسر الحديدي المقابل لعمارات حي الاكواخ، ولا يعرف حتى الان كيف سمع صافرته قبل أن يراه، لكنه بعد ان قطع التقاطع بسرعة وهو قادما من طريق معمل البيبسي متوجها للفلاح سمعها، وظهر الدوكالى امامه بشكل مفاجئ حتى كاد أن يدهسه، وكأنه سقط من سقف الجسر ليشير اليه بعصبية

"الحوش"... (قصة قصيرة بقلم/ سالم أبوظهير)

حتى وهو على مشارف الخمسين، وغادر وطنه منذ سنوات، لا ينسى كلما كان مسافراً من مدينة الى مدينة أخرى، بعض ما حصل معه أيام زمان، فتتداعى أمامه تلك المشاهد الخاطفة والمواقف العابرة فتنسيه تعب كل رحلة، ولا يحس بالملل من طول مسافاتها.

"على قيد الحياة" مجموعة قصصية جديدة للكاتب الأردني رأفت خليل

يعود الكاتب الأردني رأفت خليل إلى عالم القصة القصيرة بعد عام على إصداره مجموعته الشعرية أكتاف المدينة التي نظمها بأسلوب الهايكو الياباني، وبعد أن أصدر مجموعته القصصية الأولى رجل يخطئ كثيرا سنة 2015. المجموعة الجديدة التي أعطاها عنوان "على قيد الحياة"، والصادرة عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان، تتميز عن مجموعته الأولى بأنها ضمت قصصاً قصيرة&nbs ...

ليلي المغربي: "حقيقة أبريل" (قصة قصيرة)

صحوت كعادتي على تمام الثانية عشر بالضبط منتصف الليل، أو بداية يوم جديد حسب الحسابات الفلكية، من اللحظة الأولى كنت متيقظاً جداً بعد وجبة نوم مشبعة كالعادة أيضاً، مواعيدي ثابتة ومقررة لم تتغير يوماً فيما أذكر، جلت بنظري فرأيت أشقائي يغطون في نوم عميق، شقيقي الذي يكبرني مباشرة كان قد غفى في اللحظة التي استيقظت فيها، لم يحدثني كعادته فقد كان متعباً بعد مناوبة طو ...

سليمة بن نزهة: "إلى رجل لا يشبه إلا نفسه" (قصة قصيرة)

طبع نكهة الاندهاش.. وقع الصدمة.. تلعثم الحروف الأولى.. ولحظات البوح الصادقة.. شفافية الروح.. وصمت الكلمات. فوق جبين المساء أشياء لن تدركها مطلقا لو لم تكن "أنا" هذه الكسيرة بعدك... ما أبشع الحياة ما أقساها بدونك... كيف بالامكان نسيانك كيف استطعت أنت أن تنساني، هل تعرف إنها السابعة صباحا، لم انم طيلة البارحة لم أستطع أن أغمض جفني وأنت بعيد عني. ...

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل