سالم أبوظهير rss

مستشار الامم المتحدة في مكافحة الارهاب: العبيدي وضع في التصنيف الخطأ من قبل الأجهزة الأمنية

مباشرة ولوقته المحدد بدقة كان حصيلة اللقاء سلة من الأسئلة المهمة، والاجابات الأكثر أهمية، حول احداث مانشستر الأخيرة، وكيف تعاملت أجهزة الامن البريطانية مع الحادث، وتاثير وتداعيات هذا الحادث المؤلم بشكل عام على الليبيين والعرب والمسلمين ، كما تضمن الحوار بعض النقاط المهمة الأخرى ذات العلاقة والجديرة بالمتابعة والاهتمام فلنتابع نص الحوار.

كبوس جحا... (قصة/ سالم أبوظهير)

في يوم السوق، كان جحا يتجول مزهواً (بمعرقته) كبوسه الليبية المدورة الجميلة، التي لم يكف عن تحسسها وتعديلها، مرة يعنقرها حتى تكاد تغطى ربع وجهه، ومرة يجذبها للخلف حتى تظهر مقدمة صلعته كاملة، أوينزعها عن راسه الصغير وينفضها بحنو، ثم يعيدها اليه ويجذبها من اطرافها بقوة للأسفل حتى تؤلمه أذناه الكبيرتان المعقوفتان من اعلاهما بشكل هندسي جميل لم ينتبه له، وقد ينز ...

سالم أبوظهير: "الدوكـالي" (قصة قصيرة)

رنت في أذنه صافرة الدوكالي الواقف تماماً تحت الجسر الحديدي المقابل لعمارات حي الاكواخ، ولا يعرف حتى الان كيف سمع صافرته قبل أن يراه، لكنه بعد ان قطع التقاطع بسرعة وهو قادما من طريق معمل البيبسي متوجها للفلاح سمعها، وظهر الدوكالى امامه بشكل مفاجئ حتى كاد أن يدهسه، وكأنه سقط من سقف الجسر ليشير اليه بعصبية

"الحوش"... (قصة قصيرة بقلم/ سالم أبوظهير)

حتى وهو على مشارف الخمسين، وغادر وطنه منذ سنوات، لا ينسى كلما كان مسافراً من مدينة الى مدينة أخرى، بعض ما حصل معه أيام زمان، فتتداعى أمامه تلك المشاهد الخاطفة والمواقف العابرة فتنسيه تعب كل رحلة، ولا يحس بالملل من طول مسافاتها.

حوار مع الليبي عبدالله هاجر، بطل أفريقيا والعرب في القوة البدنية

هو بطل ليبي بلا منازع في لعبته الذي يفضلها ويبدع فيها، القوة البدنية، بطل ليبيا على مدى عشر سنوات متتالية، وبطل العرب لثلاثة سنوات، وبطل أفريقيا لمدة سنتين، عشق اللعبة وأتقنها وأخلص لها فمنحته الذهب والفضة والبرونز منحها بكل حب لليبيا التي يحبها ويشارك في كل المباريات حاملاً اسمها.

"الزعيم"... (قصة قصيرة بقلم/ سالم أبوظهير)

بعد منتصف الثمانينات بقليل استلمت أول وظيفة ‎لي في سوق الشغل، كمشغل بدالة في فندق الواحات الذي يتوسط شارع عمر المختار في طرابلس، وكان الواحات في تلك الفترة واحداً من أهم الفنادق في البلاد بأدواره الستة عشر وواجهته الزجاجية الجميلة العالية. وبسبب ظروف دراستي الجامعية كنت أداوم بالوردية المسائية من الساعة الرابعة إلى ما قبل منتصف الليل، أو بالوردية الليلية ...

الملحقية الثقافية الليبية بلندن: دفاعا عن قسم المدارس وردا على المغرضين!!

ليبيا المستقبل: قامت الملحقية الثقافية الليبية بالمملكة المتحدة البريطانية بالتواصل معنا بخصوص عدد من المقالات نشرها موقع ليبيا المستقبل للكاتب سالم أبوظهير، تناولت عمل القسم ومنسقه، قائلة بان  الكاتب تناول فيها "بشكل غير نزيه" قسم المدارس الليبية والملحقية الثقافية. وطالبت الملحقية السماح لها بممارسة حقها في الرد علي ما حوته هذه المقالات. ونح ...

قصائد رامز النويصري الملونة

دلالات الألوان في النص الإبداعي عند الشاعر الليبي المهندس رامز رمضان النويصري، تمثل ملمحا جماليـا فـي الشـعر الليبي المعاصر، تواكب فيه نصوصه الحياة الليبية في بيئاتها وفي بعض الأماكن خارجها، والتي وافقت أن كتب بعض قصائده فيها، وقد إرتبطـت بعض نصوص رامز النويصري الإبداعية برمزيـة اللـون بشـكل نفسـي، لذا فقد كـان للون حضوره المميز في عدداً من قصائده، وقـد وظـف ...

فاتن اللامي لليبيا المستقبل: لست أداة لمن يريد تمرير أجندات..!!

قبل أسابيع طلب مني مدير رئيس التحرير أن أعد مجموعة من الأسئلة نحاور بها فاتن، أعددت الأسئلة، وأرسلتها إدارة الموقع اليها، وعندما وصلت أجابتاها تيقنت تماماً أن هذا الحوار لا يحتاج لمقدمة طويلة ولا قصيرة، خاصة عندما يكون الضيف الذي نحاوره بحجم الإعلامية المذيعة فاتن اللامي

حوار مع د. نجيب السراج، القنصل العام الليبي في مانشستر بالمملكة المتحدة

كان مقرراً لهذا الحوار أن يكون متعلقاً فقط بموضوع إستصدار الجوازات الليبية الالكترونية للجالية الليبية المقيمة في مدينة مانشستر الكبرى وماجاورها. أتصلت بهاتف القنصلية لتحديد موعد للمقابلة مع القنصل العام، الذي جاء رده سريعا ومختصراً بلهجة ليبية محببة (ماعندكش مشكلة في أي وقت يناسبك أثناء الدوام احنا حاضرين). قبل أن ينتصف نهار اليوم التالي، كنت أنا وصديقي عمر ...

آخر الأخبار