مقالات

د. خالد المبروك الناجح

برقة العظيمة لن تخذلنا

أرشيف الكاتب
2016/08/19 على الساعة 17:51

عِشتُ فيها سنوات من أجمل سنين شبابي أثناء دراستي الجامعية لم أشعُر خلالها قَط بأنني غريب بَل بَين أهلي، تَجَوَّلتُ في أنحائها فلم أجِد إلّا الطيبة وكرم أهلها الأجواد، أكنُّ لها كُلّ الودّ والعِشق والامتنان، إنّها برقة الساحرة التي كانت على الدوام صاحبة المبادرة في كلّ حراك وطنيّ والتي نأمَلُ أن تكون كذلك في تصحيح المسار بعد أن انقَشَعَ الغُبار!.
حاضرتها الرئيسة بنغازي تحوي وطن في مدينة، فمُكوِّنها السُّكّاني من كُلّ ليبيا حتى لا تجد قرية في أيّ ناحيةٍ من الوطن غير مُمَثّلة في تركيبتها السكانية مِمّا يَعكِس إيثارًا منها وقبولًا للوافد لها مِن ضَيمٍ أو فاقَة فاستحقّت أن يُطلَق عليها "رَبّاية الذّايِح"!.
عانَت برقة من الظُّلم أكثر مِمّا عانت الأقاليم الأُخرى ولَم يَقتَصِر الظلم على تهميش النظام لها بل أيضًا على فساد مسؤوليها خُصوصًا "شعبيّة بنغازي" الذي جاوز فساد أقرانهم في المناطق الأخرى، وانعَكَس هذا الضَّيم على شُعور بالغُبن يَتَفَهّمَهُ كُلّ مُنصِف ويتفهّم بالتالي المُطالبة باللامركزيّة في الحُكم والذي نأمَل أن يتحقّق بوسائل شتّى لعلَّ أفضلها في رأيي المتواضع التأسيس للحكومة الإلكترونية واعتماد ميزانيات للمحافظات يتمّ من خلالها الإنفاق على كافّة الأوجه، لِأنّ البدائل الأُخرى ستؤسِّس لمركزيّة أخرى في بنغازي سيشتكي من جورها الأهل في الكفرة والجغبوب وطبرق ودرنة مثلًا.
كانت من ضمن الأفكار المطروحة التأسيس للفدراليّة، ومن وجهة نظري فإنّ فكرة الفدرالية هي توحيد ما هو مُجَزّأ أقاليم كانت أو ولايات ومِن غَير المنطقيّ إرجاع الزمن للوراء وتجزئة ما كان مُوحّدًا، وكما ذكرتُ فإنّني مؤمِنٌ ومِن أشدّ أنصار اللامركزية فِعلًا لا قَولًا. بدَأَ الطرح الفدرالي كردّة فعل على المركزيّة وتطَوّرَ إلى أن أصبح العديد مِن المُنادين بالفدراليّة من الأكاديميّين والإعلاميّين والمُحلّلين يُهدّدون بالانفصال تلميحًا حينًا وتصريحًا أحيانًا في وقتٍ صارت فيه الدُّوَل المُختلفة في جُلّ الأشياء تتوحّد والشعوب في الدولة الواحدة تُضحّي من أجل وحدتها ولنا في المثالين الألماني والإيطالي عِبرة، فما بالك بحالنا ونحنُ يجمعنا كلّ شيء واندمَجَت دماؤنا بالمصاهرة وانصهرنا بالترحال وتزخر أقاليمنا المختلفة بخيرات متنوّعة ستجعلنا من أغنى شُعوب الأرض لو نعمنا بالاستقرار وأحسنّا استخدامها، ولِأهلنا في برقة التأمُّل في المِثال السوداني (مع فارق أننا عِرقٌ واحد) وما آلَ إليه جنوب السودان من تناحر واقتتال وفاقة فاقت سابقتها بعد أن كان الحُلم الاستِئثار بالنفط!.
مُؤلِمٌ جِدًّا أن نرى تنطّع المُغالين رغم قِلّتهم حتى وصل البعض إلى الترحيب بالانضمام إلى مِصر، وبالنسبة لِرأيي الشخصي الذي أراه مُتّفقًا مع الكثيرين فإنني أرى في بنغازي ميزات لتكون عاصمة لليبيا لعَلّ أبرزها التنوّع (القَبَلِيّ إن شِئت) فيا لَيتَ ذلك يَحصل، وفي كلّ الأحوال أُراهن على برقة العظيمة بأن تلعب دَورها الرياديّ رغم شَطَط القِلّة.
أ. د. خالد المبروك الناجح 

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع