مقالات

سعيد رمضان

للفساد مؤسسات تسهر على حمايته فى ليبيا ‎

أرشيف الكاتب
2016/08/18 على الساعة 13:43

من المهام التى أنتخب من أجلها مجلس النواب هى متابعة ومراقبة ومحاسبة الحكومة أثناء تأدية عملها التنفيذى، ولكن بكل أسف نشاهد مجلس نوابنا الموقر بغض الطرف عن كل مخالفات وتجاوزات حكومة الثنى فى كل القطاعات، ولم يقوم حتى يومنا هذا بمحاسبة أو مساءلة حكومة الثنى الفاسدة والتى أزكمت رائحة فسادها كل الأنوف ماعدا أنف مجلس النواب الذى فقد حاسة الشم، وليس لديه عمل سوى الصراع على الحصول على مكاسب سياسية تمكنه من الحصول على المزيد من الصلاحيات التى أساء ويسىء أستخدامها حتى يومنا هذا، بكل أسف بدلا من أن يقوم مجلس النواب الموقر بمحاسبة الفاسدين بناء على تقارير ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الأدارية بهذا الخصوص، بات مجلس النواب يوفر لكبار الفاسدين بحكومة الثنى حصانة ضد المحاسبة، وخير شاهد على ماندعى هو القرار الأخير الذى أصدره رئيس مجلس النواب"عقيلة صالح"لوزارة الداخلية بحكومة الثنى بمنع سفر كل من "محافظ بنك ليبيا المركزى ونائبه" و"ورئيس ديوان المحاسبة ونائبه" و"رئيس هيئة الرقابة الأدارية ونائبه".
فقد قام وزير الداخلية بحكومة الثنى اللواء "محمد المدنى الفاخرى" مساء أمس الأربعاء بأصدار تعليماته لمدراء منافذ (طبرق والأبرق وأمساعد البرى) بمنع سفر كل من"محافظ البنك المركزى بالبيضاء ورئيس ديوان المحاسبة والرقابة الأدارية ونوابهم الذين يعملون عبر مقار عملهم فى مدينة البيضاء.
فقد قامت هيئة الرقابة الأدارية بالحكومة المؤقتة بأصدار تقريرها السنوى بشأن أداء مجلس الوزراء لحكومة الثنى للعام المنصرم 2015، وقد كشف التقرير عن العديد من المخالفات والتجاوزات بكل القطاعات التابعة لحكومة الثنى وبدلا من أن يقوم مجلس نوابنا الموقر بفتح تحقيق بخصوص هذا الفساد الذى طال كل القطاعات بحكومة الثنى الفاسدة، ومحاسبة كل هؤلاء الفاسدين الذين أجرموا فى حق المواطن الليبى البسيط، قام رئيس مجلس النواب بمنع من قاموا بفضح الفساد والفاسدين من السفر.
نتسائل... لماذا يدافع ويتستر مجلس النواب على تلك الأفعال المشينة وعمليات الفساد التى تقوم بها حكومة الثنى، ولم تتم مساءلة ومحاسبة هذه الحكومة الفاسدة حتى يومنا هذا؟ هل حكومة الثنى حكومة لخدمة المواطن الليبى بالشرق الليبى أم هى مجرد مكتب لتقديم الخدمات للنواب والعسكر؟ وهل السبب فى منع محافظ مصرف ليبيا المركزى بالبيضاء السيد"على الحبرى"ونائبه بسبب الأستقالة التى تقدم بها من مجلس أمناء المؤسسة الليبية للأستثنار، أم بسببب مشاركته لهيئة الرقابة الأدارية ودبوان المحاسبة فى أعداد التقرير الذى كشف فساد حكومة الثنى المسكوت عنه حتى يومنا هذا؟
* إضغط هنا للاطلاع على تقرير: "الرقابة الأدارية بالحكومة المؤقتة تكشف تجاوزات فى مختلف القطاعات".
سعيد رمضان
متابع للشأن الليبى 

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
berkawe | 22/08/2016 على الساعة 05:48
Corruption
It is no news to me. Corruption, Deceiving, Lying to the Libyan people started in 1951 maybe even earlier, It ran and still runs in the blood of any Politician who falsely representing the Libyan People, I can't see any way out. May be a total revolt again, but with religion and tribal laws dominating the brain, I am sure we are going to end up with another bastard
Salem | 21/08/2016 على الساعة 16:18
TRAINED AT GADAFI SCHOOL OF CORRUPTION
The majority of our politicians are experts in Corruptions , because they trained at the Gadafi School of Corruption. - - - - - .That is why they are against the establishment of the country of Constitution , and Law.- - - - - - .They knew that , they will be ASKED?- - - - . THANKS
البهلول | 20/08/2016 على الساعة 05:25
في الصميم
هذه مقالة تشخص ما الت اليه حكومة الثني من مفساد مالية تجاوزت كل حدود المعقول كما ان توضح ضعف وهشاشة مجلس النواب في مواجهة مفاسد الحومة المؤقته . نعم نحن في حاجة ملحة الى مثل هذه المقالة التى تلامس وشخص الاوضاع السياسية والمالية بوطنية صاقة .تحية لاستاذنا الفاضل سعيد رمضان على تناوله لهذا الموضوع الحيوي الذي يفضح الممارسات الخاطئة لمجلس النواب الذي نأمل منه ان يكون حازما وعادلا ومنصفا في المحافظة على ثروة الليبين بعيدا عن المجاملات وازدواجية المعايير وشكرا.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع