مقالات

عبد العزيز الأثرم

قريباً ستستبدل كلمة شهيد بالقتيل... أنه حنين لـ "راجل أمي لولي"

أرشيف الكاتب
2016/07/28 على الساعة 16:11

وانهزمت شعوب ثورات "الفوضى الأخيرة" في موطن العرب، فالمستفيد الوحيد من تلك الثورات الغبية والمتواجدين على ساحتها هم: سجناء جرم سياسي أو جرم جنائي وغيره أفرج عنهم من أركان أنظمة ضنت الناس بانها انتهت؟؟ وأصبحوا بنعمته أمراء كتائب مسلحة!! ومنهم من ترأس حزب بمليارات الدولارات!! ومنهم ومنهم؟؟ ومنهم من قتل وأصبح اسمه شهيد!! لكن سيستبدل كنيته بالقتيل في القريب العاجل!! لأن من ثارت على حكمه الشعوب قد عاد وسيعود تحت مسميات جديدة!! حتى داعشي لا يضر ‍‍!! المهم على قدر اشتياق الشعوب للحكم الاستبدادي القديم وعودة أمن القيادة وعودة السجناء السابقين بأنواعهم إلي سجونهم القديمة أو نفيهم خارج وطنهم!! وسيزدادون عدداً أضعاف الأضعاف!! بل سيعدم منهم من بقى على الحياة عقاباً لهم على ثورتهم وعصيانهم لولي نعمتهم!.  
قريباً في ليبيا والله أعلم، سيعود وستحتفل نفس جماهير ثورة فبراير التي أصابها الإحباط واليأس بافتتاح سجن بو سليم القديم الجديد!! وسيغص بساكنيه الجدد والقدامة!! حتى انه ستكون له عدة أفرع في شتى انحاء ليبيا!! وسيودع الذين أعفى عنهم السيد المستشار عبد الجليل إلي موطنهم وهي السجون بعد ان اتموا مهامهم القتالية وقتلوا وسرقوا وحرقوا باقي ليبيا الجريحة!!.
حتى ان منتسبي معارك الكرامة الأن وقيادتها!! وكتائب مصراته وما ينتمي أليهم في غرب وجنوب ليبيا! وبعد أن يتموا مهمة قتال أخوتهم واهاليهم وكل من شارك بثورة فبراير!! إما سيبادون أو يسحقون أو ينفون!! لأن عودة اركان النظام السابق من أولى مهامهم سينتقمون من كل حاملي السلاح والمقاتلين!! فقط!! أجهزة أمن وكتائب الأمن السابقة وهم متواجدين عدداً وعدة في دول الجوار جاهزون لاستلام أعمالهم ومكاتبهم بعد الكر والفر الذي حصل!!.
لم ولن يفقه الشعب الليبي كغيره من شعوب ثورات الشتاء العربي ان كل شيء موثق رسمياً صوتاً وصورة!! ولن يستحق بعد عودة اركان النظام السابق الكثير من الوقت لاستلام أعمالهم خاصة بعد خطة تجويع وترهيب الشعب الليبي الذي أرهب لأربعة عقود وأدمن العبودية وتجليل الشخوص!!.
ستلغى كلمة شهيد قتال في ليبيا ومرتباته التي يستفيد منها ذويه!! وتستبدل بكلمة قتيل غرر به وتوقف مرتبات القتيل وتستبدل بشوالات رز وصناديق طماطم وشوال سكر لأخر مرة!!.
سيف القذافي حر طليق!! هانيبال عائد لليبيا!! سنفاجأ قريباً جداً جداً بهروب الساعدي من سجنه إلي تونس أو تشاد أو النيجر!! وسيتهيأ للعودة لباب العزيزة مجدداً!! طبعاً وهذا السيناريو المعد سيكون معه في هروبه التاريخي أركان وحكام ليبيا السابقين؟؟!! وسيدفع في ذلك مبلغ ضخم لمجموعة حراس تحن شوقاً لعهد سيدهم القذافي!!.
السيدة عائشة التي تقيم في؟؟؟ تعمل وتجاهد بطريقة ذكية لاسترداد حكم الجماهير السابق!! ومن حقها ربما وفاءً لوالدها وزوجها!!؟؟ الكل يعمل للعودة لحكم ليبيا لكن بطريقة جديدة وبمساعدة دول عظمى رأت ان الليبيين لا يستحقون حياة الحرية والانعتاق ولابد لهم ان يتعبدوا تحت صنم بشري صنع إما في الغرب أو الشرق!!، وهاهم بدأوا بالشعر والتجليل لرفيق القايد القذافي صاحب معركة تدمير بنغازي أولاً والباقيات الصالحات!!.
وللحقيقة لا أريد ان أجهد نفسي بالكشف عن ما حصل وسيحصل في تونس ومصر واليمن وسوريا فالوضع في تلك الدول الشقيقة واضح للعيان!!؟؟.
المستفيد الوحيد بعد ألاف القتلى "الشهداء" والذين سيغير كنيتهم قريباً بالقتلى هم القادمين من الخارج وأعنى بهم المعارضة السياسية التي "زقبت" على كراسي حكم الليبيين بحجة أنهم لديهم جنسية إما أمريكية أو بريطانية أو المانية!! وغيرها وفتحت خزائن ليبيا وصرفت "نين ملت" وأخذت حقها السابق!!! ولا زالت ترغب في المزيد!!!!، ناهيك عن سجناء سابقين انتقموا منا جميعاً وكأننا نحن من سجنهم؟؟.
ومن بعد الفشل الضريع في حياة كريمة لشعب خليط بشعوب أخرى بحكمة وذكاء شديد من قيادة ليبيا لأربعة عقود، ها هو الشعب الليبي يبكي بمرارة على أيام القذافي!! وجاهز لأن يتعبد على قبره ان وجد وعرف مكانه!! مرحبين مستقبلاً بعودة حكم القذافي حتى لو كان الساعدي ال!!!!، "أليس من ريحة المرحوم؟؟".
لكن قبل ذلك... لابد ان تعاقب وتدمر بنغازي بكاملها!! أليست هي البادئة بالانتفاضة وتلاها مدن وقرى ليبيا؟؟ وتاليها وقريباً مصراته بعد ان تستنزف في سرت وفي كل مكان تواجد قواتها!! !أما الزاوية وزوارة والجبل الغربي ستأتي في أخر المشوار وقبل تنصيب سيف القذافي أو الساعدي حاكماً على بواقي ليبيا؟؟ لكن كل هذا سيمرر تحت غطاء عسكري سياسي دولي من دول شعرت بالندم لأسقاط وقتل القذافي وتبين لها ان الشعب الليبي لا يستحق الحرية والانعتاق وأنهم فقدو حليفاً استراتيجياً يلبي طلباتهم في دولة غنية وشعب فقير وجاهل ومتمسك بتخلفه القديم!!.
أرى ان تستبدل هي الأخرى مقولة "هرمنا  بمقولة "فشلنا"!؟ لأنها الحقيقة الدامية والتي كلفتنا قتلى وتشريد ودمار وجوع وتهجير..... تعالوا جميعاً لنهتف في كل الميادين : ياماله يا مرات بوي الأولي. 
عبدالعزيز الأثرم

ايمن الورفلي | 01/08/2016 على الساعة 14:19
النكبة
فعلا كانت اكبر نكبة شهدتها ليبيا ، فسد فيها التعليم والاخلاق كثرت فيها السرقات ، علقت فيها المشانق ، سجنت فيها العقول والفكر ، قسمت ليبيا الى قبائل شريفة وغير شريفة ، انــــــــــها نكبة 1/9/69 وما نعانيه فهو توابعها.
الوطني | 30/07/2016 على الساعة 10:39
النكبة و توابعها....
ماكتبه الكاتب له مكانة في قلوب البعض ولكن أقول له ان هذه هي توابع نكبة و مؤامرة فبراير لجعل ليبيا مثل العراق وسوريا في الطريق...دولتان فقط استطاعتا الهرب من هذه المؤامرة بشهادة هيلاري كلينتون عندما قالت لولا الشعب المصري و جيشه كنا سيطرنا علي مصر بواسطة الحليف الاخوان ..وتونس بفضل علم شعبها ومؤسساتها .. اما نحن لاهروب الا بالتقسيم القادم للاسف مكضشرا عن انيابه بدعم دولي تحت الطاولة الي ثلاث اقاليم واضحة المعالم وسنظل تحت الوصاية والنفط مقابل الغذاء ...هذه هي المؤامرة التي صفقنا لها وجعلت منها قناة الجزيرة اداة المؤامرة ثورة ربانية ؟؟!! صفقنا و زغردت امهاتنا و زوجاتنا وبناتنا لطائرات الناتو وهي تدمر امكانياتنا ومكتسباتنا ..؟؟أليس هذا جنون...لو كان هناك عاقل وحكيم في منظومة القذافي لكان احتوي الموقف وتصرف بسرعة واعطي كل ذي حق حقه وأمر بصرف القروض والسلف للشباب ليمتص غضبهم بسرعة ووضع الحلول لاحقا لمشاكل الاسكان والعمل ..لا ان يقول له السيد الطيب الصافي : القعرة رفعت الراية الخضراء ياقائد ؟؟؟والقعرة هذه القرية لايتجاوز عدد سكانها خمسمائة مواطن ؟؟!! هل هذه حكمة؟؟ مؤامرة دولية ومقلب شربناه!!
berkawe | 29/07/2016 على الساعة 06:11
Libya
Sir Libya was and still is a land of Foreign Domain. Recent history shows Ottomans, Italians, Sanosis, Qaddafis, and any one else after are Nothing But Takers. Time for the Libyan People to stand for them Selves and Not letting the Bastards leading their way....
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع