مقالات

سالم قنيبر

الله في أسفار الإسرائيليين (2)

أرشيف الكاتب
2016/07/27 على الساعة 16:17

- النسل أو الشعب، والأرض، الوطن، والدين، أو العهد المتلقى مباشرة من الرب الخاص بهذا النسل... يزيدها كتبة السفر توضيحا بتواصل صفحات التكوين، وهذا الرب يظهر لإبراهيم وهو في التاسعة والتسعين، ليتكلم معه ويقيم العهد معه ".. وأقيم عهدي بيني وبينك وبين نسلك من بعدك في أجيالهم عهدا أبديا، لأكون إلها لك ولنسلك من بعدك، وأعطي لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكا أبديا، وأكون إلههم".

- وعندما يحدّث إبراهيم ربه في شأن إسماعيل  يكون الجواب ".. فقال الله بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه إسحاق. وأقيم عهدي معه عهدا أبديا لنسله من بعده. وأما إسماعيل فقد سمعت لك فيه.. ها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيرا جدا.. اثني عشر رئيسا يلد واجعله أمة كبيرة. ولكن عهدي أقيمه مع إسحاق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الآتية". 1 سفر التكوين إصحاح  17/7/21.

- وهذا إسماعيل يخرج من العهد، ويخرج من النسل، ويخرج من الوطن الذي أختص بنسل اسحق. ويتواصل مسار الفكر السياسي الإسرائيلي ويتتابع ويتشكل في وضوح مداوم في ارتباط متلازم بين الدين.. والأرض.. والشعب المنحدر من العرق الواحد.

- وكانت وصية إبراهيم لتابعه قبل موته ألاًّ يتخذ اسحق زوجة له من بنات الكنعانيين المقيم بينهم، "... بل إلى أرضي والى عشيرتي تذهب وتأخذ زوجة لابني اسحق".. من أجل نقاء العرق، كذلك ألاّ يغادر اسحق الأرض التي كلمه بشأنها الرب ".. والذي أقسم قائلا لنسلك أعطي هذه الأرض" 2 التكوين  إصحاح 3/7.

- وهذا يعقوب الذي  استولى على حق أخيه البكر وتحققت له البركة ونال العهد،  - كما يروي سفر التكوين -  كانت وصية أبيه اسحق له ".. ألاًّ يأخذ زوجة من بنات الكنعانيين".. .. ويتراءى له الرب واقفا على السلم الممتد إلى السماء، ليبلغه بهبة الأرض التي هو مضجع عليها له ولنسله، وسيكون الله معه ولن يتركه يحفظه حيثما ذهب، ولا يتركه دون تحقيق ما وعد به، وفي ذلك المكان يبني يعقوب بيتا ويسميه بيت أيل أي بيت الله. ولأن يعقوب جاهد مع الله والناس وقدر فان الرب يسميه منذ ذلك الحين (إسرائيل) بدلا من يعقوب. ويسمي المكان الذي شهد الحدث (فنيئ يل). أي وجه الله “فدعا يعقوب اسم المكان فنئيل قائلا لأني نظرت الله وجها لوجه ونجيت نفسي". 3 إصحاح التكوين 27/35  و 28/ 1 و 10 - 17، و 32/22 ـ 33.

- وينتقل يعقوب (إسرائيل) وأولاده إلى مصر، بدعوة من يوسف الذي سبقهم إليها واستقر بها. ومكًّن لنفسه مع الحاكمين فيها...

- ولا ينسى يعقوب وهو على فراش موته أن يستحلف يوسف ويأخذ منه العهد على ألاّ يبقيه بعد موته في مصر "... بل أضطجع مع آبائي. فتحملني من مصر وتدفنني في مقبرتهم. فقال أنا أفعل بحسب قولك. فقال أحلف لي، فحلف له، فسجد إسرائيل على رأس السرير.".

- ويعيد ليوسف وعد الله بمنح الأرض له ولنسله من بعده.. "… وقال يعقوب ليوسف  الله القادر على كل شيء ظهر لي في لوز في أرض كنعان وباركني، وقال لي ها أنا أجعلك مثمرا وأكثرك وأجعلك جمهورا من الأمم وأعطي نسلك هذه الأرض من بعدك ملكا أبديا"... وكانت العودة التي التزم بها الله إلى الأرض الموعودة تتردد على لسان يعقوب قبل موته "…وقال إسرائيل ليوسف ها أنا أموت ولكن الله سيكون معكم ويردكم إلي أرض آبائكم." 4 - ا ـ المصدر السابق  إصحاح 47/ 30 ـ 31 وإصحاح 48/ 3 - 4 وعدد 21

- ولم يغفل يوسف وصية أبيه بل نجده كما ورد في هذا السفر يطلب الإذن من فرعون لينقل جثمان أبيه إلى أرض كنعان، ويذهب إلى هناك في موكب مهيب يرافقه جميع بن إسرائيل "وفعل له بنوه كما أوصاهم . حمله بنوه إلى أرض كنعان ودفنوه في مغارة حقل المكفيلة التي اشتراها إبراهيم مع الحقل ملك قبر من عفرون الحثي أمام ممرا. ثم رجع يوسف إلى مصر هو واخوته وجميع الذين صعدوا معه لدفن أبيه... بعدما دفن أباه". 5 (المصدر السابق 4-14)

- ويؤكد  يوسف لإخوته عند موته وعد الرب... ويوصي بنقل عظامه إلى الأرض الموعودة.. ".. وقال يوسف لاخوته أنا أموت ولكن الله سيفتقدكم ويصعدكم من هذه الأرض إلى الأرض التي حلف لإبراهيم واسحق ويعقوب، واستحلف يوسف بني إسرائيل قائلا الله سيفتقدكم فتصعدون عظامي من هنا . ثم مات يوسف وهو ابن مائة وعشرين سنة فحنطوه ووضع في تابوت في مصر". 6 المصدر السابق  اصحاح 50 عدد 24 – 26)

يتبع….

سالم قنبر
بنغازي 26 يوليو 2016

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
berkawe | 29/07/2016 على الساعة 06:55
Religion
As long as we keep religion preconceive our goals to establish a country, the chances of establishing a Country is ZERO. Time changed ....
ممتعض | 28/07/2016 على الساعة 17:06
محاذير الخلط
تدقيقاً بسيطاً في قصة الخلق ، وتحديداً ( خلق الإنسان ) سوف يُرينا ، الإله الذي يدعوه كتبة التوراة ( الله ) ليس هو الله رب العالمين ، بل إله مصاغ على مثال الآلهة الأسطورية في الشرق القديم ، لكن ما يستحق التركيز والدرس فعلاً ، هو إصرار أولئك الكتبة على ، الثنائية أو المزاوجة والتكرار بدأاً من أسطورة الخلق التي هي مجرد بيان أيديولوجي ذكوري والتي جاءت بصيغتين متناقضتين ليكتمل ذلك البيان بأسطورة ( برج بابل ) التي هي مفتاح ما يسمى الكتاب المقدس ، وثقافة المغالطة التي نجد صداها في كل فكر عنصري استحواذي تسلطي تجسدة الأيديولوجيا . وبالمناسبة فإن اعلان نيتشه موت الإله الذي يلوكه المراهقون وأشباه المثقفين ليس هو الله رب العالمين ، بل هو يهوه المسخ الايديولوجي التوراتي .
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع