مقالات

محمد حسن البشاري

الطفولة الأبدية (2)

أرشيف الكاتب
2017/07/24 على الساعة 16:15

... وفي تقديري أن بعضا من أهم هذه الأسباب التي يمكن تصنفيها فكريا، أي التي تؤثر على طريقة التفكير وبالتالي تؤدي الى هذا التناول المعكوس ليس لموضوع الندوة المشار اليها في الجزء الأول من هذا المقال (العربي ناظرا ومنظورا اليه) فقط، بل لكل المواضيع في شتى مناحي الحياة (الإجتماعية والسياسية والإقتصادية...الخ) هي التالي: "التفكير بالتمني أو الرغبوي  Wishful thinking أو التفكير بالعاطفة بدل التفكير بالعقل". وجاء تعريفه في ويكيبيديا كالآتي: "هو تكوين الاعتقادات واتخاذ القرارات القائمة على رغبات الفرد بتمني ما يريده عوضا عن التفكير الذي يستند إلى الأدلة أو العقلانية أو الواقعية".

وبهذه الطريقة في التفكير يتم تزوير كل شيء دون أن ندري، الماضي والحاضر والمستقبل، فنحن لم نخرج في طريقة تفكيرنا هذه والتي كانت سائدة في عالم القرون الوسطى الى الان وبالتالي نجد أنفسنا نعيش على أوهام من المجد الغابر وأن ما نعيشه في الحاضر لم يكن نتيجة تفكيرنا وأفعالنا بل كان نتيجة مؤامرة خارجية والبعض منا يتحدث عن أستاذية العالم في المستقبل.

وأعتقد أنه كان له دور كبير في التناول المعكوس للمفكرين العرب في الندوة المذكورة بإعتبار أن التفكير السائد لدى الغالبية العظمى من النخب الثقافية العربية هي إهتمام الغرب بالشرق ولا يوجد إهتمام أو دراسات كافية عن الغرب لدينا نحن الشرقيين ولذلك فإن أي سؤال عن الآخر يتم تفسيره تلقائيا من وجهة نظر الغرب تجاه الشرق لكثرة الأبحاث  في هذا الأتجاه وندرتها في الإتجاه المعاكس.

التفكير الجماعي Groupthink أيضا جاء تعريفه في ويكيبيديا كالآتي: "التفكير الجماعي هو نوع من التفكير تحاول فيه جماعة ما تقريب وجهات النظر في محاولة منهم لتجنب الدخول في صراع والوصول لاتفاق بدون نقد آراء الآخرين مع تحليل وتقييم الأفكار مما يحافظ على روح الجماعة. أثناء التفكير الجماعي، يتجنب بعض المشاركين في الحوار طرح وجهات النظر التي قد تؤدي إلى عدم توافق الآراء، في محاولة منهم بألا يظهروا في صورة الحمقى أو لتجنب غضب بعض المشاركين، وهي احدى مساوئ التفكير الجماعي حيث لا تطرح الأفكار المعارضة لـكي لا يكون الشخص منبوذا من الفريق أو لـكي لا يروه فاشلا أو غير متعاون".

وسأسوق هنا مثلا واحدا فقط من العديد من الأمثلة التي مررت عليها في بعض الكتابات فقد ورد في الصفحات 23 و24 من مذكرات علي عشماوي آخر قادة التنظيم الخاص (التاريخ السري لجماعة الإخوان المسلمين) في الطبعة الثانية الصادرة عن مركز أبن خلدون - القاهرة 2006 النص التالي: "ولقد ظلم الإخوان أنفسهم، وظلموا المسلمين والإسلام حيث تصدوا لهذا الأمر وهم يعلمون من تاريخهم المليء بالانقسامات والفتن والدسائس ما تضيق له الصدور، فلو تتبعنا الفتنة التي حصلت بينهم من أول مؤامرة تعيين الأستاذ حسن الهضيبي من قبل مجموعة أرادت أن تقوم بانقلاب داخل الجماعة، وقد تم لهم ما أرادوا، حيث جمع الأستاذ منير الدلة المجموعة المرشحة لتولي قيادة الجماعة بعد وفاة الأستاذ حسن البنا وهم صالح عشماوي والشيخ الباقوري والأستاذ جمال البنا والأستاذ عبد الحكيم عابدين، وفاتحهم بأنه من المطلوب اختيار مرشد خلفا للراحل ولكنهم تعففوا جميعا، فهم جميعا راغبون في المنصب إلا أنهم وكلهم كذلك يريدون أن يختارهم الآخرون لأن طالب الولاية لا يولى، وأستغل الأستاذ منير تلك الحالة وفاجأهم بعرض اسم الأستاذ الهضيبي، ولم يكن معروفا بين الإخوان، ولكنهم لم يعترضوا حياء مع الاحتفاظ بالضغينة في داخلهم".

مع ملاحظة أنني لم أتعمد الأتيان بمثل عن هذه الجماعة ولكنها الصدفة البحتة التي أتت به، فقد بدأت كتابة هذا المقال منذ مدة طويلة وتركته حتى تنضج بعض الأفكار المبثوثة هنا وهناك وحدث أنني أطلعت على هذا الكتاب أو بعض منه بعد نشري لمقال بعنوان "الجماعة الوباء" فوجدت فيه هذه المقاطع التي رأيت أن أسردها للقارئ بغية الاستفادة وهي في نظري تنطبق على كل الجماعات وعلى كل اللجان سواء كانت ثقافية أو حزبية أو حكومية ...الخ وخاصة في عالمنا العربي الإسلامي بغية القاء الضوء على أسباب هذا التخلف الغريب الذي نعيشه.

عقلية أو سلوك القطيع... أيضا جاء تعريف سلوك القطيع في ويكيبيديا كالآتي: "هو مصطلح يطلق على سلوك الأشخاص في الجماعة عندما يقومون بالتصرف بسلوك الجماعة التي ينتمون لها دون كثير من التفكير أو التخطيط، و يطلق في الأساس على تصرف الحيوانات في القطيع أو السرب، كما يطلق أيضا على سلوك الطلاب في المدارس أو الأشخاص خلال أنشطة مختلفة كالفرار من الحوادث أو نشاط سوق الأسهم، ويمكن أن تصنف المظاهرات في الشوارع كذلك ضمن هذا النوع من السلوك". وأوردت ويكيبيديا الكثير من المعلومات الهامة عن سلوك القطيع يمكن الرجوع اليها في مكانها لمن يريد الاستزادة.

نظرية المؤامرة... وهو الجانب الذي لم استطع إغفاله للحديث عنه هنا باعتبار أن الكثير من النخب الثقافية في بلادنا لا يزالون يرددونه على الرغم من توفر كل الإمكانيات للاطلاع على ما يفند هذه النظرية من الأساس سواء في ويكيبيديا أو غيرها ولا أستطيع قول المزيد هنا أكثر مما هو وارد في باب قائمة نظريات المؤامرة في ويكيبيديا  List of conspiracy theories.

يتبع......

محمد حسن البشاري
Mbeshari@hotmail.com
بنغازي 24 يوليو 2017

* راجع (الجزء الأول)

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع