مقالات

أحمد المهدي المجدوب

مدخل الى الانترانت والاكسترانت

أرشيف الكاتب
2017/07/13 على الساعة 09:14

من المعروف لدى الكثير من البشر ما هى الانترنت وكيف يمكن الوصول إليها والابحار فيها، والتاثير الكبير لها وفوائدها ومساويها، فالانترنت غيرت جل انواع تكنولوجيا وطرق التعامل مع القنوات التلفزيونية وشركات الهاتف المحمول والصحف والكتب، والتجارة، اذ يتم استخدام تكنولوجيا الانترنت التى تحمل مجموعة واسعة من البيانات والمعلومات التي يتم بعد ذلك توزيعها في جميع أنحاء العالم من خلال نظام الانترنت على نطاق واسع، ويتم تبادل الملفات والاتصالات الهاتفية ومجموعات الأخبار، والاستفادة من التكنولوجيا السحابية، وبالتالى لا شيء تقريبا مستحيل اليوم، إذ يجري تنفيذ جميع أنواع التواصل اللفظي وشبكات التواصل الاجتماعى والتسوق عبر الإنترنت والخدمات المالية من خلال الإنترنت والترفيه، والتعليم والاقتصاد والصناعة، أو أي شيء آخر.

الانترنت شبكة غير محدودة من الشبكات التي تضم اليوم الملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم بالربط بانواع الحواسيب المختلفة عن طريق الاتصال المباشر او من خلال الشبكات الالكترونية وكذلك الهواتف الذكية وذلك لمئات الملايين من البشر بالقطاعين العام والخاص.

اما الانترانت فهى محدودة المعرفة، وذات خصوصية واستعمال محدود، وهى شبكة داخلية وهى نظام شبكة حواسيب ذات أنظمة تنظيمية محددة لتقاسم البيانات والمعلومات وخدمات الحوسبة ونظم التشغيل والبرمجيات والمنظومات الخاصة مع بعضها البعض باستخدام تكنولوجيا الإنترنت، ومصطلح الانترانت يشير أساسا إلى شبكة منظمة معينة اى انها شبكة خاصة او شبكة داخلية، تمكن مستخدميها المسموح لهم من الوصول إلى نظام قواعد البيانات ومحركات البحث الدخلية وتوزيع الوثائق وسير العمل، والاتصال التفاعلي بالصوت والصورة، كذلك إمكانية الاطلاع على الاعلانات والنشرات والمواعيد والقرارات والتوجهات التى تصدر عن جهة العمل.

من بين فوائد الإنترانت انخفاض تكلفة التطوير والصيانة، وهى وسيلة تقاسم البيانات والمعلومات وخاصة السرية وذلك بسرعة وفي الوقت المحدد، وهى أيضا نوع من الإنترنت التى يقتصر مجالها على البيئة الداخلية للجهة فقط، ولعل نظام تكتولوجيا المعلومات الداخلي للجهة هو أفضل مثال على الإنترانت.

للانترانت وظائف محدودة المدى للمنطقة الجغرافية المتواجدة بها حيث يتم استخدام الشبكة الداخلية من تلقاء نفسها كالنقطة الرئيسية للاتصالات الداخلية، وبنظام مخصص  الذى يمكن الوصول إليها من قبل الأشخاص المصرح لهم فقط.

الإنترانت في نمو مستمر في جميع أنحاء العالم بعد الإنترنت، والهدف الرئيسي من الشبكة الداخلية هو ضمان تعاون آمن واتصالات موثوقة لكل العاملين بالجهة والذين لهم تصريح بالدخول، ويدير الشبكة الداخلية والمحافظة عليها من قبل تقسيم تنظيمى محدد من الموارد البشرية المدربة.

مستخدمي الانترانت فى تزايد تدريجى لما توفرة من الأمن والخصوصية بالمقارنة مع الانترنت العام المفتوح.

شبكة الاكسترانت او الشبكة الخارجية والتى ترتبط مع الانترانت اى الشبكة الداخلية، وهي نوع من شبكة الحاسوب التي تسمح للمستخدمين من خارج الجهة من الوصول إلى الشبكة الداخلية للجهة، ويستخدم هذا الوع من الشبكات أساسا للأعمال التجارية لرجال الأعمال بحيث يسمح للمستخدمين الخارجيين للجهة مثل الشركاء والموردين والزبائن والباعة وغيرهم من أصحاب المصلحة في البقاء على اتصال مع أنشطة الجهة، للحصول على بيانات ومعلومات محددة والوصول إلى البيانات من خلال نظام حساب مصروف من الجهة أو إرتباط خاص، وتساهم الاكسترانت بشكل افضل للبقاء على اتصال مع وضع السوق وتبادل كمية كبيرة من البيانات للشركاء في الوقت المناسب، وعلاوة على ذلك بالامكان تنظيم برامج تدريبية جديدة ومناقشة انواع المنتجات والخدمات مع شركاء اذ يمكن القيام بذلك بسهولة دون تحمل الكثير من تكاليف السفر.

الاكسترانت هي المرحلة المقبلة في الإنترانت، إذ ان الإنترانت هي مشتقة من الإنترنت ثم الاكسترانت هي مشتقة من الإنترانت.

احمد المهدى المجدوب

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
بنت مصراتة | 14/07/2017 على الساعة 20:48
التكنولوجيا في ليبيا
اردنا التغيير و استخدام التكنولوجيا للقضاء على الفساد فما كان من السفهاء الا سرقة المعدات و التهديد بالخطف . اذا كنت في السابق رئيس مركز المعلومات والتوثيق الصناعي ارجو من حضرتك اخباري عن طريقة التواصل معك ففضلك لا ينسى على العديد ابناء مدينتي.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع