مقالات

أحمد معيوف

الاحساس بالمسؤلية

أرشيف الكاتب
2017/06/19 على الساعة 21:02

المشاهد للاحداث الاخيرة في بريطانيا منذ حادث دهس المدعو خالد مسعود للمارة فوق جسر ويستمنستر، الحادث الذي ادى الى قتل اربعة اشخاص وعشرات الاصابات. مرورا بالانفجار في مانشستر ارينا، اثناء حفل عنائي، انتهى بمجزرة نفدها... وكان ضحيتها... شاب ليبي في ريعان شبابه مغرر به ادى الى سقوط 23 قتيل وجرح 119. ثم احداث جسر لندن التي وجدث فيها سكاكين داعش الطريق الى اجساد ابرياء، كل جريمتهم انهم تواجدوا في مكان الحادث وقت وقوعه، فاسفر عن قتل 7 اشخاص و47 جريح، وقتل منفدي العملية. وحريق العمارة في غرب لندن، الذي ادي الى الموت احتراقا لما يزيد عن 70 مواطن، ولا زالت التحقيقات في ملابسات حدوثه قائمة. وانتهاء بحادث دهس المصلين قرب مسجد فينسبري، التي حدثت صباح اليوم.

كل هذه الحوادث كشفت عن حجم الاحساس بالمسؤلية لذي المسؤل الغربي. هذا الاحساس الذي يمنعهم من النوم بسبب القيام بواجبهم، حتى تشعر بالاساء والحزن من اجلهم، لانك ترى ان احساسهم الصادقة بالمسؤليه يؤرقهم عندما يعجزون على القيام بما هو مطلوب منهم، وللحق فان ما هو مطلوب منهم ليس من الممكن تحقيقه.

لا ادري كيف يتابع نوابنا "الاجلاء" وهم يتمتعونا بقضاء رمضانهم في منتجعات مصر وفنادق تونس بصحبة اسرهم، مستمتعين بمزايا "الوظيفة" التي سقطت عليهم من سماء المعوزين، فزادت المعوزين عوزا، وزادتهم امتيازا. وما هو احساس وزراءنا "المبجلون" في حكومة الوفاق وحكومة طبرق، وهم يرون طوابير المواطنين المغلوبين على امرهم وهم يتزاحمون امام المصارف، من اجل دريهمات يسرقها جشع التجار في اول سوق يصادفهم. ما هو احساس حفتر وجيشه، والبنيان المرصوص وقادته حول كل ما يحدث؟ هل مشاعر الغرب تجاه قضاياهم واحساساهم بالمسؤلية تحرك فينا بقية حياة قتلها الطمع، وبقية حيا قتلتها المزاعم والمبرارات.

والله من وراء القصد.

احمد معيوف (اميس انتمورا)
لندن 19/06/2017

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
ليبي ليبي | 20/06/2017 على الساعة 14:03
بدون تعليق
قال تعالى " الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ "
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع