مقالات

عمر الدلال

لا سياسة... بدون حساب واع

أرشيف الكاتب
2017/06/17 على الساعة 19:33

الادارى الكفء، هو من يدير مصالح الوطن، بوعى عال، بعيدا عن الانفعال وردود الفعل والمصالح الشخصية، بحيث يحسب للحصول على افضل النتائج واقل الاضرار. فالشطحات الشعبوية، لاتفيد شعبا يحتاج لكل دولار لعلاج طفل مريض، اوجريح حرب مبتور، او اسرة جائعة حتى فى شهر رمضان الكريم.

كيف نوقف التعامل مع شركة (جلينكور)السويسرية، وهى المملوكة من اكبر بنوك سويسرة، وشركات امريكية اماراتيه وسعودية، لان لقطر بها حصة لاتتجاوز 9%، حتى يخسر الشعب الليبى حوالى 450 مليون دولار شهريا، بالاضافة تكاليف الاعطال المتريبة على ذلك.

من الخاسر فى هذه الحالة... شعبنا الذى يعانى من العازة والجوع والمرض، ام السلطات القطرية، التى رصيد صنادقها السيادة وحدها تكفيها لعشرة سنوات قادمة... (هل هناك عاقل يقطع يدة مقابل جرح بسيط لخصمة؟؟؟)

اما عن الامن القومى الذى، الذى يتحجج به البعض، فهو متابع بدقة وكفاءة، من قبل جيشنا البطل وحكمة قيادته واتصالاته، فى الداخل والخارج.

حفظ الله ليبيا.

عمر الدلال
17/6/2017

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع