مقالات

أحمد المهدي المجدوب

مدخل الى البنية التحتية المعلوماتية

أرشيف الكاتب
2017/06/08 على الساعة 18:34


 

لعل الغالبية يعرف المقصود بالبنية التحتية التى تشتمل على التسهيلات والأنظمة والهياكل الفيزيائية التي تخدم المواطنين بوجه عام، وتشمل هذه الهياكل التي تسهل النقل والمواصلات والاتصالات وغيرها من العمليات اليومية الأساسية. أنظمة المرافق والاتصالات هي أكثر الأشكال الفنية للبنية التحتية، وتشمل أنظمة المرافق أنظمة الكوابل والأسلاك والأنابيب التي تنقل الكهرباء والمياه والغاز من مرافقها للتوزيع للمستهلكين، وغالبا ما تكون مدفونة تحت الارض، يضاف إليها ما يتعلق بخدمات الصرف الصحى.

من المهم ان تكون الصورة واضحة لما يتعلق بالبنية التحتية المعلوماتية، والتى هى الاساس الذى تقوم عليه كل الاعمال التى تجعل الجهة جهة رقمية تعمل وتستعمل كل حديث في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبالتالى فان البنية التحتية المعلوماتية هى ما يخص احتياجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من اجهزة الحاسوب وملحقاتها والبرمجيات والخادمات والشبكات المحلية والخدمات اللازمة لوجود وتشغيل وإدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجهة.

البنية التحتية المعلوماتية تيسر وتسهل وتسمح بتقديم خدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للعاملين بالجهة وشركائها وزبائنها. في الغالب ما تتكون البنية التحتية القياسة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من العناصر التالية:

الأجهزة: خوادم وأجهزة الحاسوب وملحقاتها ومراكز البيانات والراوتر والمجسات والموجهات وغيرها.

البرمجيات: كنظم التشغيل وبرمجيات الخدمات والمنظومات المحوسبة ونظم الحماية البرمجية.

الشبكات: المحلية وعن بعد والربط بالانترنت  وجدار الحماية والأمن.

الاعمال المدنية: من مسارات تحت وفوق الارض وحفر وانابيب وحماية من العوامل الجوية وعلامات ارشادية وغيرها.

تتم ادارة والتحكم فى مكونات البنية التحتية المعلوماتية من قبل مسؤولى الشبكات والمطورين، كل ذلك من اجل تقديم وتوفير متطلبات كل مستخدم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجهة. بعدم او ضعف او تقادم البنية التحتية المعلوماتية فان ذلك يكون مساهم فى استمرارية الفجوة الرقمية المعلوماتية، ومشاكل كثيرة فيما يتعلق بتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجهة.

الالياف البصرية:

من المهم التطرق الى احد احد اهم المكونات الرئيسية للبنية التحتية المعلوماتية، حيث حل هذا النوع من التكنولوجيا الحديثة محل تكنولوجيا الاسلاك والكوابل المعدنية وعلى الاخص النحاسية والتى يتم بها نقل البيانات والمعلومات والصوت والصورة  واالفييديو من مكان لاخر، وباختصار ودون الدخول فى التفصيلات العلمية والتكنولوجية والتى هى موجودة بالعديد من المواقع على الانترنت، وبالتالى فالألياف البصرية هي مجرد خيوط او اسلاك من الزجاج المرن رقيقة مثل شعرة الإنسان او اصغر، وهى تستخدم لاغراض متعددة اولها للاتصالات، وهى تحمل الاشارات الرقمية بواسطة الضوء. يتم ترتيب المئات أو حتى الآلاف من هذه الخيوط في حزم لتكون كابل ضوئي.

الكوابل الضوئية ذات مرونة وقابلة للانحناء وقوية وتغطى من الداخل بطريقة تعكس الضوء الى داخل الالياف وعادة تكون بمواد بلاستيكية او مطاطية وايضا من الخارج لحمايتها من الرطوبة والعوامل الجوية. يوجد نوعان رئيسيان من كوابل الألياف البصرية، الاولى كابلات الألياف أحادية الوضع ذات السماكة الاصغر وترسل إلاشارات باستخدام ضوء الليزر، اما النوع الثانى وهو الالكبر سماكة ومتعدد الأوضاع وترسل إلاشارات باستخدام الثنائيات الباعثة للضوء أو المصابيح.

الألياف البصرية لديها الكثير من الاستخدامات، والتى منها الإنترنت والاتصالات والتلفزيون الرقمى، وفى الاغراض الطبية والاعمال الميكانيكية والكهربائية وخاصة ما يتعلق بالكشف على الاعطال فى خطوط انابيب النفط والمياه والصرف الصحى وكابلات الاتصالات عبر البحار والمحيطات. من بين ما تتميز به الالياف البصرية الاتى:

1. مناسبة بشكل مثالي لنقل المعلومات الرقمية، وبالتالى فهى مفيدة بشكل خاص في شبكات الحاسوب والبنية التحتية المعلوماتية.

2. ارتفاع القدرة الاستيعابية للبيانات والمعلومات مقارنة بالأسلاك النحاسية، فكلما زاد عدد الاسلاك فى كابل الالياف البصرية كلما امكن نقل عدد اكبر من خطوط الهاتف والانترنت والبيانات والمعلومات وما الى ذلك وخاصة لمسافات طويلة.

3. فقدان الإشارة في الألياف البصرية أقل بكثير مما كانت عليه في الانواع الاخرى وخاصة الأسلاك النحاسية.

4. الاقل تكلفة من النحاسية فى حالة المسافات الطويلة.

5. الألياف البصرية التي يمكن استخلاصها لأقطار أصغر من الأسلاك النحاسية.

6. استخدام الإشارات الضوئية على عكس الإشارات الكهربائية في الأسلاك النحاسية، فهى تتميز بعدم التداخل فيما بينها، وهذا يعني محادثات هاتفية أكثر وضوحا أو استقبال اوضح للارسال المرئى.

7. ذات طاقة منخفضة يمكن استخدامها بدلا من أجهزة الإرسال الكهربائية عالية الجهد اللازم لأسلاك النحاس مما يوفر التكاليف.

8. غير قابلة للاشتعال لعدم مرور اية تيار كهرباى خلالها وبالتالى ينتفى خطر الحريق.

9. خفيفة الوزن مقارنة بالاسلاك والكوابل النجاسية وهى تاخذ مساحة اقل من النحاسية.

10. مرنة جدا ويمكن إرسال واستقبال الضوء خلالها، فهي تستخدم في العديد من الكاميرات الرقمية والمناظير الطبية، وكل انواع الاتصالات وشبكات الحاسوب وفحص اللحامات الميكانيكية في الأنابيب والمحركات بمختلف انواعها، وفي السباكة ولتفقد خطوط وانابيب المياه والنفط والصرف الصحي.

مع ملاحظة اهمية اخذ الحيطة والحذر بعدم النظر الى طرف كابل الالياف البصرية الحى او مصدر ليزر لخطورة ذلك على العين، يضاف الى ذلك توخى الحذر عند لمس الكوابل البصرية المفتوحة.

احمد المهدى المجدوب

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع