مقالات

شكري السنكي

المختطف حسَـن بُوليفَة مُغيب قسرياً وأخباره منقطعة تماماً!

أرشيف الكاتب
2017/05/30 على الساعة 17:50


 

المُهندس حسَن يُوسـف بُوليفَة الخبير النفطي وعضو مجلس إدارة (شركة الخليج العربي للنفط)، وأحـد كبّار الدّاعمين لثورة السّابـع عشر مِن فبراير والمساندين لها منذ انطلاقتها فِي لحظاتها الأولى، والّذِي ترأس لجنة الطوارئ والأزمة بشركة الخليج بعد الثورة مباشرة (مِن 20 فبراير إِلى 15 مايو 2011م)، خُطف بعدما كان عائداً مِن عمله، وباتجاه منطقة الهواري أقصى جنوب مدينة بّنْغازي، وذلك يوم 7 ديسمبر 2014م، ومازال مصيره مجهولاً حتَّى الآن.

كان حسَن بُوليفَة مساهماً فِي ثورة السّابع عشر مِن فبرايــر وداعماً لنجاحها فِي إسقاط الدّكتاتور الّذِي جثم على صدور الِلّيبيّين لأكثر مِن أربعة عقود، وَمِن أبرز أعماله فِي أيّام الثورة الأولى فصل شركة الخليج العربي للنفط فِي بّنْغازي عَن المُؤسسة الوطنيّة للنفط بطرابلس لأجل منع النفط عَن مركبات وآليات نظام القذّافي الّتي كانت تقصف فِي الثوار، وقد تحمل هذه المسئوليّة بمفرده بعْد أن أمتنع بقية أعضاء مجلس إدارة شركة الخليج عَن التوقيع. وقد شارك فِي المؤتمر الأوَّل للنفط والغاز الّذِي انعقد فِي بّنْغازي بعْد الثورة، وكان عضواً للجنة التحضيريّة الّتي رتبت لهذا المؤتمر وأشرفت على أوراقه وأعماله. وساهم فِي حوارات القوى الوطنيّة، وكان يلتقي بكوكبة مِن النخبة الِلّيبيّة فِي مكتب السّيِّد عوض المختار بشارع إدريّان بلّت لمتابعة أحداث الثورة ودعمها، تلك اللقاءات الّتي كانت إحدى نتائجها إنجاز مسودة لميثاق وطنيّ أو وضع أسس لملتقى القوى الوطنيّة، وقد كلّفت مجموعة مكتب إدريّان بلّت، المُهندس حَسن وعدد مِن الأشخاص معه بمهمّة التحضير للمؤتمر (اللّجنة التحضيريّة)، وقد انعقد المؤتمر فِي 14 يناير 2012م. كان مِن رواد ساحة ميدان محكمة شمال بّنْغازي أو (ساحـة التَّحـرير) الدّاعمـة والمساندة للثورة، طيلة شهور الثـورة حتَّى إعلان تحرير ليبَيا بالكامل وانتهاء حكم العقيد معمّر القذّافي فِي 23 أكتوبـر 2011م، ومتواجداً فِي معظم المُتلقيات والندوات والمظاهرات الّتي تمّ تنظيمها فِي بّنْغازي منذ ساعة انطلاق الثورة إِلى ساعة اختطافه بعْد أذان المغرب مِن يوم ٧ ديسمبر ٢٠١٤م.

قال عنـه صديقي العزيـز الأستاذ إدْريْس الطيب: ".. المُهندس الصديق حسَن بُوليفَة، أحدى شخصيّات بّنْغازى الوطنيَة، رجل يمرّ بك كنسيم رائق دون ضوضاء، لكنه يترك فيك أعمق الأثر حين تتعامل معه..!". وقال عنه ابن عمتي، الكاتب المخضرم الأستاذ سَالم قنيبــر:..".. المُهندس حسَن بُوليفَة الّذِي شارك فِي مختلف أوجه الحراك السّياسي الّذِي أخذ يتشكل فِي بّنْغازي منذ الأشهر الأولى لقيام الثورة المتمثل فيما عرف آنذاك بمؤسسات المجتمع المدني يتابع مساراتها مطلعاً على التوجهات الّتي تمثلها تدفعه مشاعر جامحة تجاه وطن يتعرض لحركة تغيير تاريخيّة لم يتحدد لمسارها وضوح.. ويدفعه حبّـه الكبير للوطن الّذِي كان مفتقداً للمساهمة فِي بناء كيان دولته الّتي تملك جميع مقومات النمو والرقي والنهضة. لم يكن ثرياً فيختطف مِن أجل فدية.. ولم يكن مرتبطاً بطرف مِن أطراف الصّراع الدّائر فِي البلاد.. فيؤخذ بجريرة. أكاد أرى حسَن ابن بّنْغازى المتميز البّار الآن وهٌو يطالعني ببشاشته بابتسامته الناعمة بصوته الهادئ الخافت يحدثني عَن الوطن المعرض للضياع، عَن الوطن الّذِي يعبث بمصيره دعاة أفاقون ومَا يستوجب علينا ومَا يتطلب لإنقاذه".

أخِيْراً، اللّهُمَّ نسألك بفضل هذا الشهر الكريم أن تفك أسره وتحسن خلاصه وتفرّج عنه يا الله... طال غيابك عنا يا خالــي العزيـــز.... الحرّية لحسن بُوليفَة!

شُكْري السنكي

إقرأ أيضا:

- سالم قتيبر: حسن يوسف بوليفة.. ابن بنغازي المغيب
- الحرية للمهندس حسن يوسف بوليفة
- شُكْري السنكي: المطالبة بالكشفِ عَن مصير حسَن بُوليفَة بعْد عَام مِن إختطافه

العقوري | 01/06/2017 على الساعة 11:16
يارب...فك أسره وأسر كل مخطوف..
في هذا الشهر الفضيل ندعوا الله مخلصين ان يفك أسر المهندس حسن بوليفه وأن يفك أسر كل أسير و مخطوف في كل ربوع الوطن...هذه الثورة التي تمت سرقتها من المتاجرين بالدين والوطن وقاموا بتحويلها لمصالحهم حتي أصبحت نكبة بكل معني الكلمة..قتل وذبح وخطف وهدم وسرقة ونهب وكل شيء حتي اصبح ارخص شيء في ليبيا هو الانسان...هذه النكبة التي كانت نتيجة حتمية لمؤامرة كبيرة ضحكوا بها علينا بانه ربيع عربي لتتحول البلاد الي اكبر موقع للمعاناة ومأساة لا نعلم نهايتها ...شعبنا اصبح يعاني الفقر والمرض والجوع وعدم الاستقرار وعدم الامان كل ذلك بفضل هؤلاء المغاوير الطوار..!! الامل الوحيد هو لبنة هذا الجيش الحديث الذي بدأ في الظهور وبدأت انتصاراته ولله الحمد علي انصار الشر وعلي الدروع اللصوص البلطجية في شرق البلاد واضحة وضوح الشمس وسيكون هذا هو الامل الذي علينا ان نحافظ عليه من اي سلبيات او تجاوزات او توجهات قد تمسه لاقدر الله فأن الوطن قد ضاع الا قليلا وهذا القليل يتوجب علي المخلصين المحافظة عليه والا فأن علي ليبيا السلام.....
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع