مقالات

سالم أبوظهير

بنت ترامب كشفت بعض المستور

أرشيف الكاتب
2017/05/27 على الساعة 15:56

كشفت الزيارة المليارية الأخيرة لرئيس الولايات المتحدة الامريكية لبلاد الحرمين الشريفين، كثيرا مما كان يحرص ال سعود أو على الأقل يتمنون عدم كشفه وأظهاره للشعب الذي يحكمونه، وللشعوب المجاورة والإسلامية وكل شعوب الأرض قاطبة بشكل عام.

دونالد جون ترامب الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية بدأ سريعاً في تنفيذ ما وعد به شعبه، وكانت المحطة الأولى في طريقه الطويل زيارته القصيرة لحكام ال سعود، وعودته بغنيمة وصيد مليارات وفيرة مقابل وعود بحمايتهم من جيش الفرس ومد الشيعة الذي يؤرق منامهم ويقلق نهاراتهم الباذخة.

ترامب وصفقاته وعقوده التي تتجاوز(400) مليار دولار ستبقى قصة مثيرة، في تاريخ ال سعود، تحكي صراع العائلة الحاكمة من أجل البقاء، وسعيها بشتى الطرق المشروعة وغير المشروعة، لتبق في كراسيها حتى يوم القيامة، وبعض من أبناء الشعب المحكوم  نافس حاكمه في تكريم الضيف الكبير بمزاجه وعلى قدر ما يقدر قبل أن يصل، فبينما بث موقع اليوتيوب، صورة لشاب في الأربعين من عمره مرتدياً لباس الاحرام، ومن خلفه تظهر الكعبة الشريفة، مخاطباً من يشاهده أنه يؤدي العمرة باسم دونالد ترامب لعلها تكفر عن بعض من سيئاته ويدخل الجنة..!!!، مواطن سعودي أخر أطلق أسم ترامب على بعيره الفحل، ممنيا نفسه أن يكون هذا الفحل سببا في أن يخلف له الفحل قطيع من الفحول مثل ترامب، أو أبكار مثل أبنته الجميلة أيفانكا، هذه الايفانكا التي كان وصولها رفقة زوجها ووالدها لمضارب ال سعود شيء مختلف تماما عن قصة والدها وطموحاته.

ايفانكا بنت ترامب، كان لها دور هام في تقلد والدها الملياردير سدة رئاسة الحكم، فهي نائبة رئيس منظمة والدها للاستثمارات والاستحواذات، ونجحت بجدارة في إدارة مجموعة الفنادق والعقارات المملوكة لوالدها. وهي أم لثلاثة أطفال يهود جنسيتهم إسرائيلية، وأمها يهودية وزوجها رجل الاعمال الاسرائيلي  جارد كوشنر، الذي تزوجته في عام 2009م.

تسابق الامراء والوجهاء على ترضية الجميلة فور وصولها، بل كشفت بعض الصور حالة الهيام والوله التي بانت وظهرت على وجوههم السمراء، وهم يرمقونها بنظرات لا تعكس تعاليم الدين الإسلامي الذين يشكلون رمزاً مهما ً من رموزه، وما ينادي به أئمة وفقهاء بلاد الحرمين بضرورة غض البصر عن المحرمات، وعدم مصافحة الإناث.

أما أبناء الشعب المغلوب عن أمره، فقد غلبه جمال ايفانكا الرباني وسحر قوامها، وتحول معظم أفراد الشعب مراهقيه وشبابه وكهوله الى شعراء، مما كشف المستور وعكس  هشاشة وضحالة تفكير بعض أبناء هذا الشعب المحكوم بسياسة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، والجنة والنار والحلال والحرام، ففي حين عرض اليوتيوب رسالة مصورة صوتية لكهل عجوز متوسلاً من ولى أمره سلمان أن يخطب له ايفانكا من صديقه ترامب، ليدخل بها على سنة الله ورسوله حسب ما سمعته قال!!!

مؤمن تقي أخر نقل عبر اليوتيوب ايضا صورة لبناء صغير، قال أنه مسجد بناه من حر ماله وتصدق به على أيفانكا الجميلة لعلها تضمن لها بيتاً في الجنة حسب قوله أيضا... وهاشتاق بنت ترامب في موقع تويتر الذي وصلت التغريدات فيه لأكثر من نصف مليون تغريدة،تتغزل وتطلب يد ايفانكا المتزوجة كشف عار (معرعر) لحالة مجتمع إسلامي ثقافة بعض افراده للأسف جنسية صرفة، واهتماماته فقط بلون العيون والشعر وجمال القوام الممشوق، مجتمع تجاهل همومه ومشاكله وأمنه ومصيره وركز فقط بشكل كبير جداً جداً على صدرها المكشوف وشعرها الأصفر واسنانها البيضاء!!!

غادرت ايفانكا بلاد الخمار والحجاب مخلفة شعب، أعطى لشعبها مئات المليارات الدولارات، لم تحترمهم وبقت متبرجة حاسرة الرأس بينهم، لتغطي راسها وتحتشم في حضرة بابا الفاتيكان.!!!

سالم أبوظهير

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
Libi Baseet | 27/05/2017 على الساعة 21:30
Not so
Where are we from Saudi Arabia? Our country is run by gangs and we are on the top among countries that are corrupt and lawless. The Saudis played their cards right, they are trying to avoid being responsible for the 9th of September attack Many voices in America are asking the government to make the Saudis compensate all the victims, do you you know how many billions that would be?
هاني | 27/05/2017 على الساعة 20:50
امريكا
ال سعود اخذو عبره من درس القذافي فالمكابره و المزايده مع البعبع الامريكي نهايته حتميه و مأساويه و الادوات الامريكيه معروفه التفتيش عن الاسلحه المحرمه دوليا و الديمقراطيه و حقوق الانسان الخ من وسائل الضغط الامريكيه المعروفه ادفع تسلم
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع