مقالات

أحمد المهدي المجدوب

مفهوم الإنترنت غير المرئية

أرشيف الكاتب
2017/05/23 على الساعة 15:29


 

الانترنت الذى هو معروف ويتم التعامل معه وعن طريقه يتم التواصل بالبريد الالكترونى والمواقع وخاصة مواقع التواصل الاجتماعى والمدونات والمنتديات والبحث فى محركات البحث عن المحتوى الذى تتم الرغبه فيه، فذلك ليس سوى غيض من فيض ضخم،  ففي الواقع ذلك يمثل حوالى 5٪ فقط من الانترنت وما تبقى من 95٪ منها تشكل ما يشير إليه الكثيرون باسم "الإنترنت غير المرئية" أو "الويب غير المرئي" أو "الويب العميق"، وهذا الجزء من الانترنت الضخم للإنترنت هو 500 مرة أكبر من الانترنت المرئية، وهذا الجزء ليس مفهرس من قبل محركات البحث مثل جوجل.

العثور على مواقع غامضة على الانترنت غير المرئية من صفحات الويب ليس من السهل نتيجة لعدم ظهورها بالطرق المعروفة، وبالتالى فهى تحتاج لبرمجيات ولمتصفح خاص.

عندما يتم تسجيل الدخول للانترنت من قبل معظم المستخدمين فتتم زيارة صفحاتهم التي تم وضع إشارة مرجعية لها أو استخدام احد محركات للبحث عن مواقع يمكنها تقديم المعلومات التي يبحثون عنها، فهذا الإنترنت الذي يستخدمه المليارات في جميع أنحاء العالم كل يوم يعرف أحيانا باسم الانترنت السطحية أو الانترنت الواضحة، اما الانترنت مجهولة الهوية فهى الانترنت تحت السطح او الانترنت العميقة اى انها كل شيء آخر فهى تتكون من عشرات المليارات من المواقع المخبأة غير المرئية داخل الكون تمت بواسطة تعليمات برمجية وتشفير، وكذلك فهى متاحة للناس الذين يريدون أن يبقوا مجهولى الهوية بإخفاء هويتهم على الانترنت.

يلاحظ انه ليس الكثير من ما تحتويه الانترنت غير المرئية مثير للاهتمام بشكل خاص، كما ان بها قواعد بيانات ضخمة في معظمها لجهات او افراد بدءا من اقدمها الخاصة بوكالة الفضاء الامركية،  وتشمل أجزاء أخرى من الشبكات الداخلية التي تستخدمها الشركات والجهات الحكومية والجامعات والمعاهد الأكاديمية والجهات العسكرية والامنية.

الانترنت غير المرئية يتم استعمالها ايضا فى مجالات غير قانونية ولا اخلاقية مثل تجارة الاسلحة والمخدرات وتجارة البشر.

الامر المهم جدا ان الانترنت غير المرئية ليست من السهل فهم خفاياها وخاصة لمن هم محدودى المعلومات فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثلى، فا انترنت الظلام وطريق الحرير 1 و2  و"تور" ونقود البت نت التى يتعامل معها فى المعملات وخاصة غير القانونية وغسيل الاموال، فكل ذلك يحتاج للبحث ثم البحث واستشارة الخبراء.

والخلاصة ان كل يوم ياتى بالجديد من انواع التكنولوجيا ويتم التطوير والتحديث والانترنت غير المرئية فهى فى تطور وازدياد وهى تعتبر نوع جديد من التكنولوجيا الاستفزازية التي من غير السهل اخضاعها للقانون ومتابعتها من قبل غير الخبراء الضالعين فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخاصة خبراء الانترنت،  فالعالم اليوم في مرحلة كبيرة من التحول المفيد والايجابى وجانب اخر يتم التحول فية الى الجانب السئ والسلبى والمخيف.

احمد المهدى المجدوب

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع