مقالات

المنتصر خلاصة

في سجن الهضبة رجال... متى يطلق سراحهم؟؟

أرشيف الكاتب
2017/05/19 على الساعة 13:41

بالتفاضل والتكامل الكفة ترجح ناحية اولئك الوطنيين الموقوفين بسجن الهضبة.. حسب ليبيا اليوم وما انتجته من عاهات وكوارث يكون حبيس الهضبة هو من يجب ان يحاكم سجانيه.. لقد استلم السجانون البلد تقف على عمد فما تركوا لها وتد على وتد.. وجدوا العباد كلا آمنا في سربه مالكا قوت يومه معافى في بدنه فإذا بالحال ينقلب فيصبح الشعب الذي كان الملاذ مطارد في الشعاب.. صار الجوع والفاقة والاذلال هو العنوان الابرز في تدوينة يوميات مواطنيه.. صار الخوف يتملك كل نواحيه من رأسه حتى اخمص قدميه.. فمن اولى بمحاكمة من.. صارت المليشيات والمسلحين هم من يحكم.. صار السلاح هو الذي يقرر.. صارت رائحة الموت هي رائحة الليبيين المميزة.. كل وعودهم وعهودهم نقضوها.. كل كلامهم وفتاويهم ومواعظهم كانت غرضية مؤدلجة خائنة.. اين الغد الرائع الذي ينتظر الشعب.. اين الايام الزاهية التي ستكون بمجرد ازاحة النظام.. اين السيادة التي كانت ستعلو شامخة بمجرد اعلان التحرير؟؟.

بعد هذا كله لازال السيد خالد الشريف رئيس سجن الهضبة ورفاقه يصرون على اخدنا الى  جنتهم حتى بعد ان تبين لنا ولهم ولجموع الشعب الليبي انها جهنم.. لم ينجحوا في ثورتهم لانها التهمت الدولة ومفهومها.. لم ينجحوا في أي موضوع او مشروع لانه بني على جرف هار.. رغم المليارات التي تمرغوا فيها منذ ان امتلكوا البلاد.. الهدف كان مبنيا على تصورات خاطئة مخالفة للواقع.. اننا اليوم امام مشهد متناقض من حيث الحس والواقعية ولهذا نشعر بفداحة المأزق الذي هم فيه اليوم.

تيار السيد خالد الشريف عليه التفكير بواقعية ليمكنه الخروج من النفق الذي وضعوا انفسهم فيه.. اطالبه بالسياسة والكياسة والمساهمة كموقف وطني باطلاق سراح الوطنيين الموقوفين لديه.. الضرر لن يكون بخروجهم ولن يكون بمقدورهم حتى لو ارادوه.. فما يفعله اهل فبراير بانفسهم ووطنهم واهلهم لم يترك المجال لآحد.. القتل استشري حتى عدنا غيلانا.. النهب عم حتى صار عدد المليونيرات ممن لم يبلغ الفطام اكثر من الاحلام.. ولن نتحدث عن السيادة والانتهاكات بعد ان صارت لنا فيها القيادة وعلى رؤوس الاشهاد من المنظمات الدولية والمحلية.. .اذا لاخوف منهم بل عليهم.. يكفي انه لاعلاقة لهم بكافة التنظيمات الارهابية بل هم من كان يحاربها.. يكفي انهم ليسوا من مافيا القتل وقطع الطريق ونهب المال العام وليسوا من امراء المليشيات او بائعي الاوطان او اصحاب الفتاوى العابرة للحدود ولا من مهربي الوقود ولا البشر ولا السلاح ولا بائعي الاوهام من سياسيين وانتهازيين.. ان هذه المجموعة هي من يجب ان تتصدر ترتيبات التوافق والوفاق وان تقود الحوار الداخلي للمصالحة لعل وعسى بهم يمكننا رأب الصدع.. اطلاق سراح الجماعة الوطنية الموقوفة بسجن الهضبة يحتاج الى عقل وقاد ورؤية ثاقبة.

بوزيد عمر دوردة ومن معه لانقول انهم لم يخطئوا فهم بشر انما نقول طريقة المداواة شابها الانحراف والتحريف.. ولنضعهم على ميزان العدل ولنأتي بالاخرين ممن يتصدر المشهد ويطالب بدمائهم.. هل بالامكان ايجاد نفر يوازيهم.. اكثر منهم وطنية.. اكثر منهم ولاء للبلد.. بل أقل منهم اجراما ونهبا وسفكا للدماء.. من سيواجههم في مناظرة حرة.. من يأتي بملفه الخاص لنزنه بملفاتهم وماتحويه بخيره وشره.. هم فعلوا وفعلوا انما من قبض عليهم وحاكمهم ويبتز اهاليهم بصورهم وبالاحكام التعسفية التي صدرت في حقهم فعل ما لم يفعلوا ولن يفعلوا.. ان العدالة المجردة وحدها تنصف هؤلاء وتغمدها يحتاج الى رجال من طراز رفيع نأمل ان يكون خالد الشريف منهم ولتحال ملفاتهم وشكاوي خصومهم المتضررين منهم الى القضاء المدني ولتأخد العدالة مجراها بكل حرية وشفافية.

المنتصر خلاصة

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
نوري الشريف | 20/05/2017 على الساعة 18:41
سبتمبر وفبراير وجهان لعملة واحدة
لقد استلم القذافي وعصابته البلد في الأول من سبتمبر من عام 1969 تقف على عمد فما تركوا لها وتد على وتد.. وجدوا العباد كلا آمنا في سربه مالكا قوت يومه معافى في بدنه فإذا بالحال ينقلب فيصبح الشعب الذي كان الملاذ مطارد في الشعاب.. صار الجوع والفاقة والاذلال. رحل القذافي يوم 20 اكتوبر وترك عقليته المتخلفة تحكم البلاد من خلال المليشيات والمسلحين الذين قتلوا وسرقوا وانتهكوا الاعراض وعاثوا في الوطن فسادا.
العقوري | 20/05/2017 على الساعة 09:37
النكبة مستمرة...
خدع المجرمون المرتزقة شبابنا البسيط الذي خرج في فبراير مطالبا بأحتياجات أساسية في حياتهم من مرتب مجزي وفرصة عمل وقرض مالي واشياء بسيطة كان من الممكن علاجها ولكن قدر الله وماشاء فعل..قفز هؤلاء القتلة وسرقوا احلامهم في سبيل المناصب والمال وتنفيذا لمؤامرة دولية تهدف الي تركيع الوطن ونهب خيراته وقد نجحوا في هذا للاسف ....هذه النكبة سوف تستمر الي حين القضاء علي من تسبب فيها مثل هذه النماذج التي تسيطر الآن علي المشهد في طرابلس من امراء عصابات وميليشيات وسجون ....والنصيحة المخلصة للمجلس الرئاسي ان يطلب تدخل دولي للقبض عليهم لانه ضعيف ولا يمتلك القوة ومجلس بدون انياب لا ينفع مع هؤلاء المجرمين ...
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع